شركة يابانية تنجح بإنتاج خرسانة البناء باستخدام ثاني أكسيد الكربون

تمكنت شركة “تايسي” اليابانية للإنشاءات من تطوير تقنية جديدة صديقة للبيئة تحول غاز ثاني أكسيد الكربون إلى خرسانة (كونكريت) للبناء.




تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى خرسانة

قالت شركة “تايسي – Taisei” اليابانية الرائدة في مجال الإنشاءات بأنها تمكنت من تطوير تقنية صديقة للبيئة تحول غاز ثاني أكسيد الكربون “Co2” الذي تصدره عوادم مصانعها (وهو من الغازات الدفيئة التي تُساهم في التغير المناخي) إلى خرسانة (كونكريت) للبناء.

و أوضحت الشركة بأنها طورت تقنية – لا تنتج انبعاثات ضارة – تمكنها من تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى خرسانة صديقة للبيئة عبر خلط الغاز مع “الكالسيوم” والبواقي التي تنتج من أفران الصهر (المستخدمة في إنتاج الفولاذ). وتعتزم “تايسي” تحويل هذه التقنية إلى تقنية تجارية بحلول عام 2030.

ومن الجدير بالذكر أن هذه العملية تستغني تماماً عن الإسمنت وهو مكون رئيسي لصنع الخرسانة ومُسبب رئيسي لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون الضارة بالبيئة. وتقول الشركة بأن استخدام كميات كبيرة من “كربونات الكالسيوم” (التي تنتج من تفاعل ثاني أكسيد الكربون مع الكالسيوم) يؤثر بشكلٍ سلبي على صلابة خرسانة البناء التي تُنتج. ولكنها وجدت حلاً لهذه المشكلة عبر خلط المكونات مع بواقي أفران الصهر.

وتزعم “تايسي” اليابانية الرائدة بأن خرسانة البناء التي تنتجها هذه التقنية تماثل في جودتها الخرسانة العادية ولا تنتج أي انبعاثات ضارة ولا تتطلب أي منشآت خاصة لتصنيعها. ويمكن إجراء الإنشاءات عبر استخدامها كما تستخدم خرسانة البناء العادية. ويجدر بالذكر هنا أن العديد من الدول تحاول تطوير طُرق مشابهة لإنتاج خرسانة صديقة للبيئة، ولم تكن شركة “تايسي” الأولى في هذا المجال.

صفر انبعاثات بحلول عام 2050

تسعى الشركات اليابانية لابتكار وسائل جديدة لتقليل الانبعاثات الضارة إلى الصفر، وذلك في محاولة لتحقيق هدف الحكومة اليابانية الذي يُعنى بخفض الانبعاثات الغازية الضارة إلى الصفر بحلول عام 2050.

ولا ينحصر هذا الأمر بشركات الإنشاءات وحسب، بل يشمل شريحة واسعة من الشركات الرائدة. حيث كانت قد طرحت نيسان خلال شهر مايو/آيار 2020، خطةً جديدة تُعنى بتحويل نحو 60% من سياراتها الجديدة في سوق اليابان إلى سيارات كهربائية بحلول العام المالي 2023.

ومن الجدير بالذكر، أن العديد من الشركات اليابانية الرائدة في عالم صناعة السيارات، طرحت خططاً قريبة من خطة نيسان. إذ تعتزم تويوتا رفع مبيعاتها من السيارات الكهربائية إلى 5.5 مليون سيارة (نحو نصف مبيعاتها العالمية) بحلول عام 2050. وتعتزم هوندا رفع مبيعاتها من السيارات الكهربائية إلى نحو الثلثين بحلول عام 2030.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
تويوتا تطلق جيل جديد من سيارة ميراي التي تعمل بطاقة الهيدروجين 

تويوتا تطلق جيل جديد من سيارة "ميراي" التي تعمل بطاقة الهيدروجين
تويوتا تطلق جيل جديد من سيارة “ميراي” التي تعمل بطاقة الهيدروجين

المصادر: شركة تايسي اليابانية للإنشاءات – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: مكعب خرسانة | صورة تعبيرية عبر جيتي

5 ردود على “شركة يابانية تنجح بإنتاج خرسانة البناء باستخدام ثاني أكسيد الكربون”

  1. كم أن هذا رائع أن تكون هناك محاولات مستمرة في التقليل من الانبعاثات الضارة للبيئة، مما يوفر بيئة نضيفة وجميلة.

  2. ده مشروع ممتاز لتقليل الانبعاثات واستخدام كل مانملك في التقدم

  3. كالعادة دائما ما يفكرون في كيفية الحفاظ على صحة الناس و نظافة البيئة .. نامل ان تكون اليابان قدوة للعالم العربي لتحظى بمويد من التطور

  4. اختراع رائع لتحويل الضرر من انبعاث ثاني أكسيد الكربون واستخدامه في عمليات الإنشاء والخرسانة يعتبر تغير حتي تكون صديقة للبيئة وتقلل الضرر علي البيئه

اكتب تعليقًا