تويوتا موتورز وباناسونيك تتحالفان لبناء مدن ذكية

يخطط رؤساء تنفيذيون لدى عملاقي التكنولوجيا في اليابان “تويوتا موتورز” و”باناسونيك” لضم جهودهم وشركاتهم مع بعضها البعض لبناء مدن ذكية. وتنوي الشركات استخدام ما يدعى بـ “إنترنت الأشياء” والبيانات من أجل إدارة البنى التحتية لهذه المدن ومواردها.




وفي مؤتمر صحفي عقد في شهر مايو الماضي في طوكيو، قال رؤساء تنفيذيون في “تويوتا موتورز” و“باناسونيك” بأنهما سيدمجان شركتي الإسكان التابعتين لهما في شركة واحدة، ليتم تأسيس مشروع يعرف باسم “برايم لايف تيكنولوجيز” خلال يناير 2020.

وتقول الشركتان بأن المشروع الجديد سيستخدم تقنية السيارات المتقدمة لدى “تويوتا موتورز” وخبرة “باناسونيك” في إنترنت الأشياء لصنع مدن ذكية متقدمة تكون المنازل فيها مرتبطة ببعضها البعض بتيكنولوجيا متقدمة. وترغب الشركتان بتطوير قطاع بناء المنازل في اليابان بالأخص بعد توقعات بتراجع بناء المنازل في البلاد. ويأمل المدراء التنفيذيون أن يتوسع المشروع الجديد ليشمل دولاً أخرى بعد تأسيسه في اليابان بحلول العام القادم.

وقال المدير التنفيذي لشركة باناسونيك “كازوهيرو تسوجا” في المؤتمر الصحفي المشترك: “سنضع قوانا المتساوية معاً لنوفر قيمةً جديدةً في الحياة اليومية للناس”. وقال المدير التنفيذي لشركة تويوتا موتورز “أكيو تويوتا”: “إن تمكنا من استخدام هذه الشبكة المدمجة في المستقبل ليس لصناعة السيارات وبيعها فحسب بل لتوفير خدمات جديدة أخرى أيضاً، ستكون امكانيات مستقبلنا كبيرة جداً”. يذكر بأن الشركتين لديهما مشاريع مشتركة بالفعل من ضمنها صناعة بطاريات متقدمة للجيل الجديد من السيارات الكهربائية بإشراف من باناسونيك الرائدة في هذا المجال.

هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)

المصادر: هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية – رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *