اليابان تدرس تطوير تقنية تولّد جاذبية اصطناعية تشبه جاذبية الأرض

اليابان تدرس تطوير تقنية تولّد جاذبية اصطناعية تشبه جاذبية الأرض
اليابان تدرس تطوير تقنية تولّد جاذبية اصطناعية تشبه جاذبية الأرض

تدرس جامعة كيوتو بالتعاون مع شركة محلية إمكانية تطوير تقنية جديدة تولّد جاذبية اصطناعية تشبه جاذبية الأرض، قد تسمح للبشر العيش على سطح القمر والمريخ خلال المستقبل.

جاذبية اصطناعية كخيال الأفلام العلمي!

أعلنت جامعة كيوتو اليابانية بأنها أطلقت دراسة جديدة بالتعاون مع شركة «كاجيما» الرائدة للإنشاءات، تُعنى بدراسة إمكانية تطوير منشأة سكنية تحتوي على تقنية تولّد جاذبية اصطناعية كجاذبية الأرض.

حيث يحاول العلماء في مركز علوم الفضاء البشري بجامعة كيوتو بالتعاون مع خبراء الشركة، فك شفرة الجاذبية الصغرى، وتطوير بُنية مخروطية مقلوبة قادرة على الدوران وخلق قوة طرد مركزي، تحقق مستوى جاذبية يماثل جاذبية كوكبنا.

وفي حال نجحت الجامعة في تحويل التكنولوجيا التي شوهدت في العديد من أفلام الخيال العلمي إلى واقع، قد تسمح في المستقبل للبشر بالعيش على سطحي القمر والمريخ.

ويجدر بالذكر أن جاذبية كوكب المريخ تساوي 38 بالمئة من جاذبية كوكب الأرض، بينما تبلغ جاذبية القمر نحو سُدس جاذبية الأرض.

في حين أن الجامعة لم تذكر تفاصيل المشروع بالكامل، ولم تحدد كلفته المادية، ولكن المهندس المسؤول عن المشروع في شركة «كاجيما» قال لوسائل إعلام محلية بأن الكُلفة ستكون تحدياً كبيراً.

الجاذبية الصغرى وفائدة الجاذبية الاصطناعية

أصبحت الجاذبية الصغرى محط تركيز في الأوساط العلمية في السنوات الماضية، في ظل احتدام التنافس بين العديد من الدول والشركات الخاصة لتطوير تقنيات تسهل على البشر العيش خارج الأرض.

وتُعرّف الجاذبية الصغرى على أنها الحالة التي يشعر بها الأفراد أو الأجسام بانعدام الوزن. وبرغم شعورها الفريد في البداية، إلا أنها قد تسبب على المدى البعيد مشاكل صحية عديدة، كمثل فقدان الكتلة العضلية أو ضعف الرؤية وغيرها.

وقال الباحثون في جامعة كيوتو في بيان مشترك: “بدون الجاذبية، قد لا تتمكن الثدييات من التكاثر وقد لا يتطور الأطفال بصورة جيدة. إذا نشأ الناس في بيئة الجاذبية الصغرى، فإن أجسامهم ستتغير بصورة لا تمكنهم من الوقوف على الأرض. نقترح منشأة للمعيشة مثبتة بالجاذبية الاصطناعية”.

ويجدر بالذكر أن البُنية المخروطية التي ستولّد الجاذبية الاصطناعية، ستحتوي كذلك على بيئة متكاملة للعيش، إذ ستمتلك مياه عذبة وهواء وطاقة متجددة وغذاء ونباتات وتربة للزراعة. بالإضافة إلى جسم مائي يشبه المحيط.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) جامعة كيوتو
(2) شركة كاجيما للإنشاءات
(3) وسائل إعلام محلية
صورة المقال الأصلية: البنية المخروطية على المريخ | تصميم حاسوبي تخيلي | عبر شركة كاجيما
5 1 vote
Article Rating

اكتب تعليقًا

5 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
ヤコブ 先輩
7 شهور

الجاذبية الصغرى فكرة رائعة لتعويض عدم وجود الجاذبية في الفضاء والعيش بصورة طبيعية في الفضاء.

نصرالدين الليبي

اتوقع ان يستوطن الانسان القمر في السنوات القادمة

نصرالدين الليبي

ممكن يتم استعمال نفس التقنية في بناء سفينة فضائية بها جاذبية للسفر عبر الفضاء

Shefaa Al-hmiri
Shefaa Al-hmiri
7 شهور

عندما قرأت المقال شعرت ان أفلام الخيال العلمي يطبق على ارض الواقع

ヤコブ 先輩
6 شهور

هل سينجحون فيها بشكل واسع جدا ؟

5
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x