هكذا ساعدت التقنية اليابانية في إنقاذ قطار رصاصة من حادث محقق

هكذا ساعدت التقنية اليابانية في إنقاذ قطار رصاصة من حادث محقق
هكذا ساعدت التقنية اليابانية في إنقاذ قطار رصاصة من حادث محقق

تفادت اليابان كارثةً كبرى ليلة الـ16 من مارس، بعد أن ضرب زلزال بقوة 7.4 درجة. إذ نجا قطار رصاصة فائق (على متنه 78 راكباً) من حادث تحطم محقق بفضل تكنولوجيا يابانية مصممة لرصد الزلازل وإيقاف القطارات مبكراً.

تقنية يابانية تنقذ قطار رصاصة و ركابه

تقول شركة سكك حديد شرق اليابان بأن كارثةً محققة قد تم تفاديها ليلة الـ16 من مارس بعدما ضرب زلزال عنيف بقوة 7.4 درجة شمال شرق البلاد. حيث كاد أن يخرج قطار رصاصة يربط بين محافظتي فوكوشيما وميياغي عن سكته إثر الزلزال، ولكنه توقف بفضل تقنية يابانية تسمح بتفعيل مكابح الطوارئ عبر رصد الزلازل مبكراً.

وقالت الشركة، إن جميع الركاب وأفراد الطاقم البالغ عددهم 78 راكباً والذين كانوا على متن قطار الرصاصة آنذاك، لم يصابوا بأي أذى بعيد الزلزال الذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 180 آخرين في 12 محافظة.

و وفقاً لوزارة الأراضي والبنى التحتية والنقل والسياحة اليابانية، خرج قطار الرصاصة عن سكته قليلاً، ولكنه لم يخرج بصورة كاملة، بسبب استخدامه لمكابح الطوارئ قبل وقوع الزلزال بثوان. ويُعد هذا ثاني خروج عن مسار بالنسبة لقطار رصاصة في اليابان منذ عام 2004 دون وقوع ضحايا.

ومن المتوقع أن يتم استعادة خدمات قطارات الرصاصة المتضررة في شمال شرق البلاد بحلول 20 أبريل 2022، ريثما تعمل السلطات المحلية والشركة المسؤولة عن تشغيل الخطوط المتضررة على إصلاح الأضرار.

عاملون يحاولون إعادة قطار رصاصة إلى سكته بعد زلزال الـ16 من مارس | عبر كيودو
عاملون يحاولون إعادة قطار رصاصة إلى سكته بعد زلزال الـ16 من مارس (النهاية الحمراء لنفس القطار) | عبر كيودو

التكنولوجيا اليابانية تثبت نجاحها مجدداً

تستخدم شركات قطارات الرصاصة اليابانية نظاماً متقدماً يسمح للقطارات بالتوقف فور حدوث زلزال، وجاء النظام من تراكم الخبرات في مواجهة الزلازل. حيث طورت اليابان مستشعرات حركية مثبتة على طول السكك الحديدية، وتتمحور وظيفتها حول رصد الهزات الأرضية بصورة مبكرة وإرسال إشعار إلى القطارات للتوقف، من أجل تقليل الخسائر البشرية والمادية.

ولم يساهم النظام بإنقاذ الأرواح خلال زلزال الـ16 من مارس وحسب، بل أثبت فعاليته ونجاحه عام 2011 أيضاً، عبر المساعدة في إنقاذ القطارات الرصاصة من التحطم بعد أن ضرب شمال شرق اليابان زلزال عنيف بقوة 9 درجات.

وعند وقوع زلزال شرق اليابان الكبير في عام 2011، أوقف نظام الرصد المبكر للزلازل الذي صممته البلاد 27 قطار رصاصة بنجاح ولم يخرج أي قطار عن سكته، عدا قطار واحد كان يسير بسرعة منخفضة.

ويجدر بالذكر أن شركات سكك الحديد، استثمرت أموالاً طائلة واتخذت إجراءات من شأنها تحسين البنى التحتية بسبب الزلازل المتكررة، إذ ربطت نظام الرصد المبكر للزلازل مع نظام وكالة الأرصاد الجوية اليابانية، الذي يستخدم مستشعرات تحت المحيط لرصد الزلازل قبل وقوعها بفترة قصيرة.

وبفضل هذا النظام المتكامل، تحافظ قطارات الرصاصة اليابانية على سجل نظيف، حيث لم تسجل اليابان أي حادث مميت (حادث تسبب بخسائر بشرية) مرتبط بقطارات الرصاصة منذ إطلاقها عام 1964.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) وزارة النقل اليابانية
(2) شركة سكك حديد شرق اليابان
(3) وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: قطار رصاصة خرج عن سكته | 16 مارس 2022 (النهاية الخضراء) | عبر كيودو

اكتب تعليقًا