تعرف على مدينة توتوري | موطن صحراء اليابان المخفية

سنأخذُ نظرةً في هذا المقال على محافظة و مدينة توتوري وصحرائها المخفية الخلابة والتي تُعد من أجمل الوجهات السياحية في اليابان.




مدينة توتري

تقع مدينة توتوري (鳥取) – وهي عاصمة محافظة توتوري – في إقليم “تشوغوكو” غرب اليابان، على طول ساحل البحر (والذي يُطلق عليه بحر اليابان). وتشتهر المدينة بكثبانها الرملية التي تعتبر الأكبر في البلاد، والتي تغطي أكثر من 30 كيلومتراً مربعاً من الساحل وصولاً إلى أجزاء من وسط المدينة.

وتعتبر هذه الكثبان هي العامل الرئيسي للجذب السياحي للمنطقة، ومن أشهرها وأكبرها كثبان “توتوري ساكيو” حيث تمتد على طول 16 كيلومتراً تقريباً ويصل عرضها إلى 2 كيلومتراً، وارتفاعها 50 متراً، وهي جزء من حديقة “سانين كايغان” الوطنية.

وتمتلك المدينة عدة عوامل جذب أخرى للاستمتاع بالكثبان الرملية، كمثل: ركوب الجمال والعربات التي تجرها الخيول. وتُعد مدينة توتوري أيضاً مقراً إقليمياً للسلطة منذ الحقبة الإقطاعية، ولا تزال آثار القلعة الأعرق في المدينة توجد في الطرف الشمالي الشرقي منها.

كثبان توتوري الرملية | عبر نيكست تريب
كثبان توتوري الرملية | عبر نيكست تريب

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قلعة توتوري العريقة

بنيت قلعة مدينة توتوري في الأصل عام 1532 ميلادية وكانت بمثابة مركز القوة الإقليمي في اليابان في عهد الدول المتحاربة (الحقبة الإقطاعية). وبعد ذلك كانت بمثابة مقر لعشيرة “إيكيدا – شي” والتي حكمت إقطاعية توتوري القوية في حقبة “إيدو” والتي امتدت من عام 1603 وحتى 1868 ميلادية. ولكن للأسف، سَقطت القلعة ضحيّةً لسياسات تحديث الحكومة في حقبة “ميجي” (حقبة توحيد اليابان) ودُمرت فيما بعد.

أنقاص قلعة توتوري | عبر ويكيميديا
أنقاص قلعة توتوري | عبر ويكيميديا

وتقع أطلال القلعة – جدران حجرية من القلعة وبوابة خشبية واحدة فقط – على جانب جبل كيوشو في الطرف الشمالي الشرقي من وسط المدينة. وبعيد نهاية العصر الإقطاعي، شُيّد في عام 1907 مبنى على الطراز الأوروبي على قاعدة أنقاض القلعة، وسُمي هذا المبنى الخشبي الأبيض باسم “جينبوكاكو” ويُعد مثالاً يحتذى به في هندسته المعمارية الفريدة، كما كان أول مبنى تُضاء فيه أضواء كهربائية في مدينة توتوري، ولهذا السبب كان رمزاً للحداثة آنذاك.

المبنى الخشبي الأبيض باسم جينبوكاكو | عبر جابان غايد
المبنى الخشبي الأبيض جينبوكاكو | عبر جابان غايد

متاحف مدينة توتوري

تَضم توتوري أيضاً مجموعة متنوعة من المتاحف منها “متحف محافظة توتوري” و “يامابيكوكان، متحف للعلوم والتاريخ” و “متحف توتوري للحرف الشعبية” وأهمها هو “متحف الرمال” الذي يقع على بُعد مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من الكثبان الرملية، وهو متحف فريد تعرضُ فيه منحوتات رملية كبيرة لفنانين من جميع أنحاء العالم.

المتحف الرملي في توتوري | عبر جابان غايد
المتحف الرملي في توتوري | عبر جابان غايد

في الماضي، كانت تقام المعارض الرملية في الهواء الطلق وفي مبانٍ مؤقتة، ولكن في عام 2012 انتقل المتحف الرملي إلى مبنى دائم خاص به. حيث تتغير المعارض سنوياً وتستمر من منتصف أبريل/نيسان إلى أوائل يناير/كانون الثاني من العام التالي ولكل معرض موضوعه الخاص.


مقال ذو صلة: الطبيعة الساحرة في جزيرة إيزو أوشيما


معبد “كانّوئين”

تشتهر توتوري بمعبد “كانّوئين” هو معبد لطائفة “تينداي” البوذية اليابانية. بني على الجانب الشرقي من مدينة توتوري خلال حقبة “إيدو” من قبل عشيرة “إيكيدا” الحاكمة آنذاك.

معبد كانّوئين التراثي | عبر جابان غايد
معبد كانّوئين التراثي | عبر جابان غايد

يشتهر المعبد أيضاً بحديقة على الطراز الياباني وفيها مناظر طبيعية خلابة، ترى فيها بركة كبيرة تحيط بها الحشائش وأشجار القبقب والصنوبر الطويلة، وفي البركة جزر صغيرة وسلاحف ورموز تشير إلى طول العمر والصحة، والتي توجد عادة في الحدائق اليابانية. حيث يتم تقديم الشاي والحلويات للزوار وهم يشاهدون الحديقة من مبنى المعبد.


مقال ذو صلة: العاصمة طوكيو، عاصمة الشرق الكبرى في سطور


أطعمة توتوري

تشتهر توتوري أيضاً بأطعمة كثيرة أهمها “سلطعون البحر” حيث تُعرف توتوري باسم “مقاطعة السلطعون” فعمق مياه توتوري ونوعيتها مناسبان لعيش سلطعون البحر. وتتمتع المحافظة بأعلى نسبة إنتاج من سلطعون البحر في جميع أنحاء اليابان. ويُطلق على توتوري لقب “كاني توري كن”، حيث يجمع بين الكلمة اليابانية لسلطعون البحر (كاني) واسم المقاطعة (توري). كما أن للمدينة تاريخ حافل في اللحم البقري المحلي وله ثقافة خاصة تسمى “واغيو”.

طبق كاكين أوهازوشي وهو طبق سوشي تقليدي خاصة بمحافظة توتوري
طبق كاكين أوهازوشي وهو طبق سوشي تقليدي خاص بمحافظة توتوري

وعلى الرغم من أن توتوري هي واحدة من أصغر المدن والمحافظات في اليابان، ومن أقلها اكتظاظاً بالسكان، إلا أنها غالباً ما كانت إلهاماً لأعمال الأنمي اليابانية، كمثل “قرية الرمال المخفية” في أنمي ناروتو. وبفضل طبيعتها الساحرة، طعامها الشهي، معالمها الثقافية الغنية وطقسها الدافئ، أصبحت زيارتها تجربةً لا تُعوّض، لذلك تأتي دوماً في مقدمة الأماكن التي يُنصح بزيارتها في اليابان.


مقال ذو صلة: أبقار الواغيو وأهميتها في اليابان


هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: موقع مدينة توتوري الرسمي – هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية – وكالة كيودو اليابانية
صورة المقال الأصلية: كثبان توتوري الرملية | عبر ويندي تور

3 ردود على “تعرف على مدينة توتوري | موطن صحراء اليابان المخفية”

  1. اليابان بلد طالما حلمت بزيارته لتنوع لتنوعه الثقافي وتضاريسه الخلابة وجزره ذات التنوع البيولوجي ومدنه النموذجية المتطورة كل هذا الإرث وغيره الكثير جعل اليابان البلد السياحي الأمثل والمتكامل للكثيريين ارجوا ان يحصل لي الشرف يوما ما في زيارة هذا البلد العملاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *