اليابان تخطط تحويل جليد القمر إلى وقود يستخدم لاستكشاف الفضاء

تخطط وكالة استكشاف الفضاء اليابانية استخدام غاز الهيدروجين كوقود لاستكشاف الفضاء بعد استخراجه من ماء محفوظ بشكل صفائح جليدية على سطح القمر.




تحويل جليد القمر إلى وقود

قالت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (جاكسا) بأنها تخطط لمشروع جديد بين عام 2030 و 2035، يتضمن استخدام غاز الهيدروجين كوقود لاستكشاف الفضاء بعد استخراجه من ماء محفوظ بشكل صفائح جليدية على سطح القمر.

و أوضحت الوكالة بأن الماء بحالته السائلة لا يوجد على سطح القمر، ولكن أبحاثاً سابقة كشفت عن وجود الجليد داخل فوهة بركانية لم تتعرض لأشعة الشمس مطلقاً بالقرب من القطب الجنوبي للقمر. وقالت “جاكسا” إن استخدام الهيدروجين المستخلص من الماء المحفوظ على شكل جليد، سيوفر الكثير من التكاليف مقارنةً بالطريقة التقليدية والتي تقتضي نقل الوقود من الأرض إلى القمر.

وقالت الوكالة بأنها تعمل بالتعاون مع وكالة “ناسا” الأمريكية من أجل إنشاء قاعدة فضائية على القمر و “محطة حول مدار القمر” خلال العقد الحالي، يمكن استخدامهما لتسهيل السفر إلى الفضاء. وتخطط “جاكسا” لإنشاء مصنع لوقود الهيدروجين بالقرب من القطب الجنوبي للقمر بحلول عام 2035.

تصميم حاسوبي تخيلي للمصنع الذي تعتزم جاكسا بنائه على سطح القمر | عبر جاكسا وكيودو
تصميم حاسوبي تخيلي للمصنع الذي تعتزم جاكسا بنائه على سطح القمر | عبر جاكسا وكيودو

ويزعم العلماء في “جاكسا” بأنهم سيتمكنون من استخدام وقود الهيدروجين في إطلاق مركبات فضائية تصل بين القمر و المحطة الجديدة حول مداره، وفي تشغيل مركبة نقل تستطيع السفر لمسافة تصل حتى 1,000 كيلومتر على سطح القمر. يُذكر بأن المحطة الفضائية الجديدة على سطح القمر ستكون جُزءاً من مشروع يُعنى باستشكاف المريخ خلال العقود القادمة وفق “جاكسا”.

السباق الفضائي الجديد

من المخطط أن يقوم علماء وكالة استكشاف الفضاء اليابانية “جاكسا” بإذابة جليد القمر إلى ماء سائل، وثم فصله إلى مكوناته (الأكسجين والهيدروجين) باستخدام “خلية شمسية”. ويمكن تحويل الهيدروجين إلى وقود عبر دمجه مجدداً مع مكونه السابق لتوليد الطاقة.

وسيسمح الهيدروجين لوكالة “جاكسا” باستكشاف سطح القمر عبر استخدام مركبة أرضية تحمل من 2 إلى 4 رواد فضاء. وستساعد جاذبية القمر الضعيفة مقارنةً مع جاذبية الأرض، المركبة على الانتقال من نقطة لأخرى.

تصميم حاسوبي تخيلي للقاعدة القمرية التي تعتزم جاكسا بنائها على سطح القمر | عبر جاكسا وكيودو
تصميم حاسوبي تخيلي للقاعدة القمرية التي تعتزم جاكسا بنائها على سطح القمر | عبر جاكسا وكيودو

و وفق حسابات وكالة “جاكسا”: ستتطلب الرحلة الواحدة من سطح القمر إلى المحطة المدارية القمرية التي تعتزم إنشاءها نحو 37 طناً من المياه. وستتطلب الرحلة الواحدة لاستكشاف سطح القمر باستخدام مركبة أرضية، نحو 21 طناً من المياه المستخرجة من الجليد. وتعتقد الوكالة بأن هذه الطريقة ستوفر الكثير من التكاليف.

ومن الجدير بالذكر، أن اليابان والعديد من دول العالم تسعى لاستكشاف القمر والمريخ ومناطق أخرى من الفضاء في إطار سباق فضائي جديد. وستشارك الولايات المتحدة والهند في جهود تحليل مخزون الجليد على القمر، بينما تعتزم الصين إطلاق مسبار إلى القمر لجمع عينات صخرية وذلك بعد أن أطلقت مركبة فضائية دون رواد بنجاح.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصص مرتبطة:
اليابان تخطط لإرسال مسبار هايابوسا لاستكشاف كويكب جديد

اليابان تخطط إرسال مسبار "هايابوسا 2" لاستكشاف كويكب جديد
اليابان تخطط إرسال مسبار “هايابوسا 2” لاستكشاف كويكب جديد

جــاكــســا و نــاســا تتعاونان لاستكشاف القمر والمريخ

جــاكــســا و نــاســا تتعاونان لاستكشاف القمر والمريخ
جــاكــســا و نــاســا تتعاونان لاستكشاف القمر والمريخ

المصادر: وكالة استكشاف الفضاء اليابانية “جاكسا” – وكالة كيودو اليابانية
صورة المقال الأصلية: القمر | عبر موقع أنسبلاش

ردّين على “اليابان تخطط تحويل جليد القمر إلى وقود يستخدم لاستكشاف الفضاء”

اكتب تعليقًا