برغم التحديات، سوغا يتعهد بتحصين جميع سكان اليابان بحلول نوفمبر

برغم التحديات، سوغا يتعهد بتحصين جميع سكان اليابان بحلول نوفمبر
برغم التحديات، سوغا يتعهد بتحصين جميع سكان اليابان بحلول نوفمبر

قال رئيس الوزراء يوشيهيديه سوغا، بأن حكومته ستنتهي من حملة تحصين سكان اليابان ضد كوفيد – 19 بحلول شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

تحصين سكان اليابان بحلول نهاية العام

تعهد رئيس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا يوم الأربعاء 9 يونيو/حزيران ـــ خلال جلسة برلمانية ـــ بأن تنتهي الحكومة من منح جميع سكان اليابان لقاحات مضادة لكوفيد – 19 في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2021، وذلك برغم التحديات الكبيرة وبرنامج التحصين البطيء في البلاد مقارنةً بدول أخرى.

وقال سوغا، إن السلطات الصحية ستمنح أكثر من 40 مليون جُرعة بحلول شهر يونيو/حزيران قبيل انعقاد أولمبياد طوكيو هذا الصيف، والتي سيتم تصغير أحداثها لاحتواء تفشي الوباء وكبح الإصابات. و أوضح سوغا: “نأمل أن نكمل (تحصين) جميع المواطنين الذين يحتاجون لجرعات من أكتوبر حتى نوفمبر من هذا العام”.

ويجدر بالذكر، إن عدد سكان اليابان يبلغ 126 مليون نسمة وفق أحدث إحصاء، وأقل من 4% من السكان تلقوا جرعتين من لقاحات مضادة لكوفيد – 19 بالرغم من أن برنامج التلقيح انطلق في شهر فبراير/شباط.

تعثر برنامج التحصين

عانى برنامج التحصين في اليابان من بداية بطيئة جداً جعلت من البلاد متخلفةً وراء دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا في عدد الجُرع التي مُنحت. وركز البرنامج أولاً، على منح اللقاحات للعاملين في مجال الرعاية الطبية وثانياً على منح اللقاحات لكبار السن ممن يبلغون 65 عاماً أو أكبر كونهم يشكلون نسبة تبلغ نحو 29% من التعداد الكلي للسكان.

ويُعزى تعثر البرنامج في البداية، إلى قلة الأيدي العاملة المحلية المختصة في منح اللقاحات بالإضافة لعوامل لوجستية تتمثل بتعقيد النظام وافتقار الكثير من المستشفيات للبنية التحتية الهامة في عملية التحصين.

حيث لاقت الحكومة اليابانية انتقادت واسعة في الداخل أجبرتها على تسريع البرنامج قدر المستطاع في ظل اقتراب انعقاد ألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية المهددة بالإلغاء بسبب الجائحة. وشهد برنامج التحصين في الآونة الأخيرة تسارعاً جيداً على غير المتوقع بفضل مشاركة قوات الدفاع الذاتي اليابانية والجهود الحثيثة الأخرى التي ساهمت في عملية منح اللقاحات.

ويجدر بالذكر، إن اليابان وافقت على استخدام 3 لقاحات (هي: فايزر، موديرنا وأسترازينيكا)، واعتمدت البلاد على توريد لقاحات أجنبية بسبب تعثر الجهود الداخلية لتطوير اللقاحات بالإضافة إلى إمكانية إلغاء الأولمبياد، وهو سبب آخر دفع الحكومة لتوريد لقاحات من خارج اليابان على وجه السرعة.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


أول لـقـاح يـابـانـي الصنع مضاد لكورونا قد يكون جاهزاً هذا العام

أول لـقـاح يـابـانـي الصنع مضاد لكورونا قد يكون جاهزاً هذا العام
أول لـقـاح يـابـانـي الصنع مضاد لكورونا قد يكون جاهزاً هذا العام

المصادر: وزارة الصحة اليابانية – وكالة كيودو – مكتب رئيس الوزراء الياباني
صورة المقال الأصلية: رئيس الوزراء خلال جلسة برلمانية | عبر بلومبرغ

4 تعليقات

  1. توجد اشاعات كثيره عن اللقاح وما زال الناس يتجنبوه

  2. من الجيد ان حكومتهم تمنح اللقاحات مجانا هذا دليل اهتمامهم بسكانهم بعكس الجزائر

  3. على الحكومة عمل نشرات و اعلانات لتقليل خوف المواطنين من اللقاح حتى يستجيب الجميع

اكتب تعليقًا