نبذة عن أكلة تاكوياكي وطريقة تحضيرها

نبذة عن أكلة تاكوياكي وطريقة تحضيرها
نبذة عن أكلة تاكوياكي وطريقة تحضيرها

سنتعرف في هذا المقال عن كرات الأخطبوط (تاكوياكي) مع نبذة تاريخية قصيرة عنها وطريقة تحضيرها:



تعد التاكوياكي من أشهر أطعمة الشوارع اليابانية. وتعرف باسم “كرات الأخطبوط” أو “زلابية الأخطبوط”، ويتم طهيها باستعمال مِقلاة معدنيّة خاصّة، تقسّم إلى قوالبَ نصف كروية متعدّدة، وتملأ بمزيج من خليط التاكوياكي اللذيذ قبل إدخال قطعة صغيرة من لحم الأخطبوط في المنتصف ثم يقلّب باستعمال العيدان من كل الجهات لضمان نضجه بشكلٍ تام. وليصار إلى إعدادها بشكل كرات. وعادةً ما يتراوح عدد قطع تاكوياكي عند التقديم ما بين ستة إلى عشرة قطع، وتدهن بصلصة تاكوياكي الحلوة أو المالحة، ويضاف إليها المايونيز والأعشاب البحرية، أو النوري ورقائق سمك كاتسوبوشي بونيتو.

  • تاريخ التاكوياكي:

ذاع صيت تاكوياكي أول مرّة في أوساكا، حيث نُسب اختراعه في عام 1935 إلى بائع متجوّل يدعى “توميكيتشي إندو”. وهو مستوحى من آكاشياكي، وهو عبارة عن زلابية دائرية صغيرة من مدينة آكاشي في محافظة هيوغو مصنوعة من خليط غنيّ بالبيض ولحم الأخطبوط.

يقال إن تاكوياكي أخذ عن طبق آخر يسمى تشوبوياكي “Choboyaki “، النموذج الأوّلي للتاكوياكي كما نعرفه اليوم. وهو يشبهه -إلى حد ما- من ناحية المكونات، لكنّ شكله مستطيلي وليس كروي. وقد تحول من تشوبوياكي إلى راجيو ياكي “rajioyaki”، والذي سمّي -على الأرجح- باسم الاختراع الأحدث والأكثر شعبية في ذلك الوقت وهو الراديو. تم تقديم الشكل الكروي المميّز مع راجيوياكي، وكان الطبق محشوًّا بشكل عام باللحم البقري. وعندما تم استبدال لحم الأبقار بلحم الأخطبوط، ظهر طبق كرات الأخطبوط الياباني (تاكوياكي) وصار طعامًا أساسيًّا في المهرجانات اليابانية. ويباع في أكشاك تسمى yatai، ويمكن العثور عليه في المتاجر والمطاعم في أنحاء البلاد كافّةً. 

  • طريقة إعداد طبق التاكوياكي:

المكوّن الأساسي للتاكوياكي هو لحم أخطبوط مفروم أو شرائح منه مطهوّة على البخار مع مخفوق البيض والطحين. يمكن إضافة مكونات أخرى إلى الخليط كمجموعة متنوعة من الخضروات الطازجة الموسميّة والزنجبيل أو البصل الأخضر.

طريقة إعداد تاكوياكي
طريقة إعداد تاكوياكي                      Photo by Markus Winkler on Unsplash

 

  • وصفة تاكوياكي التقليدية:

ستحتاجون إلى استعمال مرق الداشي، والذي نحصل عليه بنقع أنواع محددة من الأطعمة المجففة في كمية من الماء، وهو المرق الأساسي لعمل حساء ميسو (ميسو-شيرو)، كما يستعمل في تحضير معظم الوجبات اليابانية التقليدية. وبعدها تضاف أطعمة أخرى كالخضروات والدجاج أو اللحم إلى المرق، وتطهى معه ثم تنكّه بصلصة الصويا أو الملح. أما التوابل فتضاف بوجه عام بعد انتهاء الطهي. وأشهر المواد التي تستعمل في إعداده عادة هي «كومبو» وهو نوع من الأعشاب البحرية و «كاتسو-بوشي» وهو مبشور سمك بينيت المجفف بوساطة تعريضه للحرارة، ويحتوي كومبو على حامض الغلوتاميك، بينما يحتوي كاتسو-بوشي على حامض الأينوسينيك، والجمع بينهما يمنح المرق كثافة ونكهة أقوى. وهناك أيضًا مواد أخرى تستعمل لإعداد مرق داشي ومن بينها «نيبوشي» وهي صغار سمك السردين المجفف و “شيتاكي” وهو نوع من الفطر المجفّف.  لا يدخل في إعداد مرق داشي سوى أطعمة مجففة ولا تستخدم فيه أي دهون، لذلك فهو يختلف عن الحساء الأساسي المستخدم في الأطعمة الغربية أو حساء “تانغ” المعروف في المطبخ الصيني.

الخليط:

 كوبان من الداشي 

بيضتان كبيرتان

ملعقة صغيرة من صلصة الصويا

ربع ملعقة صغيرة من الملح 

كوب من دقيق القمح

خمس إلى ست أونصات (140-170 جم) من لحم الأخطبوط ، مقطّع إلى مكعبات صغيرة

إضافات: 2-3 بصل أخضر (مفروم)

2 ملعقة صغيرة مخلل زنجبيل أحمر

باكينغ باودر

طريقة التحضير:

نضع الطحين ونضيف إليه الملح وصلصة الصويا والباكينغ باودر والبيض ونحرك مع إضافة مرق الداشي حتى يصير لدينا خليط خفيف ليس سميكًا.

نحضر مقلاة التاكوياكي الخاصة التي ستساعدنا على إعداد الطبق بشكله المثالي ونشغّلها وندهنها بالزيت

ثمّ نملأ القوالب بالخليط، ونضيف الأخطبوط والبصل ومخلل الزنجبيل الأحمر.

بعد حوالي دقيقتين من الطهي، نقلب الكرات بعود أسنان أو عيدان الطعام أو مقلب تاكوياكي المصمم خصّيصًا لهذا الغرض.  ونطهو تاكوياكي لمدة 3 أو 4 دقائق أخرى، حتى يصبح لون الخليط بنياً ذهبياً ، مع تقليب قطع الأخطبوط الصغير باستمرار.

بعد نضجها، نضيف للطبق ما نشتهي، مثل صلصة تاكوياكي والمايونيز ورقائق السمك والأعشاب البحرية أو نوري، والمزيد من البصل الأخضر.

إن كان من الصعب الحصول على مرق الداشي نستعمل الماء مع إضافة البهارات والمنكهات البحرية كبديل سهل للحصول عليه ونجعل الخليط كخليط البان كيك ولكن بلا سكر. أمّا إن كان يصعب الحصول على مقلاة التاكوياكي فبإمكاننا صنعها على شكل فطائر بتسخين مقلاة عادية ووضع قليل من الخليط ووضع الأخطبوط والمكونات الأخرى في منتصفها وثني أحد أطرافها كما تعدّ حلوى “الكريب”.

المهم أن تستمتعوا بهذا الطبق التقليدي اللذيذ.

الكاتبة: نور السَّيد

حاصلة على بكالوريوس في الأدب الياباني من جامعة دمشق، مترجمة ومعدّة نصوص في قناة سبيستون. ومدرّسة لغة يابانية في معاهد خاصّة، مهتمّة بالثقافة اليابانية عمومًا، والأنمي خصوصًا.
-حساب نور السيد على إنستغرام: (اضغط هنا)

Image by NICK YEH from Pixabay

5 1 vote
Article Rating

اكتب تعليقًا

19 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Attia Mohamed
Attia Mohamed
2 سنوات

لذيذه

Hanaa Aziz
Hanaa Aziz
2 سنوات

شهي كتير.اتمني ازور اليابان

صقر قريش
صقر قريش
4 شهور

تبدو شهية

Khitam
Khitam
4 شهور

لم افكر مطلقا في تناول الاخطبوط يوما ما

Khitam
Khitam
4 شهور

ولكنه يمكن أن يكون لذيذ ففي النهاية الناس لها أذواق

Khitam
Khitam
4 شهور

لكن شكله المقرمش يجعلك ترغب في تجربته

Khitam
Khitam
4 شهور

إنه الطبق الذي لا تعود أصوله إلى الصين وانما الى اليابان
ولكن فقط تغير شكلها

Khitam
Khitam
4 شهور

لقد كان المقال رائعا ❤️

صقر قريش
صقر قريش
3 شهور

اود تجربته

ヤコブ 先輩
3 شهور

تاكوياكي اشهر اكلة تحدث عنها اليوتوبر العرب واعجبوا بها كثيرا ولكن لن نتمكن من تجريبها الا في اليابان بسبب عدم توفر الاخطبوط عندنا مع الاسف

نصرالدين الليبي

التاكوياكي هو طبق لذيذ وشهي يحظى بشعبية كبيرة في اليابان

نصرالدين الليبي

إنه طبق مثالي للاستمتاع به كوجبة خفيفة أو وجبة خفيفة

Yashiro
Yashiro
2 شهور

اراه كثيرا في الانمي والمهرجانات ويبدو شهيا جدا، لكن فكرة انه لحم اخطبوط اشعر بشعور غريب جدا

Khitam
Khitam
2 شهور

أعتقد أنه يجب علي تجربة هذا الطبق

Khitam
Khitam
2 شهور

أحب جميع الاطباق المقرمشة ❤️

Khitam
Khitam
2 شهور

لقد رأيت العديد من المقاطع على طريقة طهو الاخطبوط وأعتقد أن يجي أن اجربه

Khitam
Khitam
2 شهور

ربما سوف أحب طبق ال تاكوياكي

Khitam
Khitam
2 شهور

مقالات لا تتكلم الا عن الاطباق اللذيذة ❤️

صقر قريش
صقر قريش
2 شهور

انه طبق يبدو لذيذ جدا اتمنى تجربته لكن بعض المكونات غير موجودة في البلاد العربية عندما اذعب الى اليابان اكيد سوف اجرب طبق تاكوياكي