بلدة يابانية ستطلق باص برمائي قادر على قيادة نفسه في البر والبحر

تعتزم بلدة يابانية في محافظة غونما شمال شرق طوكيو، إطلاق باص برمائي ذاتي القيادة في البر والبحر لتنشيط قطاع السياحة وقطاع نقل البضائع من وإلى البلدة.




باص برمائي ذاتي القيادة

قالت بلدة “ناغانوهارا” في محافظة غونما شمال شرق طوكيو، بأنها تعتزم تجربة باص برمائي حديث خلال الشتاء القادم، قادر على قيادة نفسه على اليابسة وفي المياه. وترغب البلدة في إطلاق الباص البرمائي ذاتي القيادة خلال السنوات القادمة، من أجل تنشيط قطاع السياحة وقطاع نقل البضائع في البلدة.

وستكون هذه التجربة، هي الأولى من نوعها في العالم وفق ما قالته بلده “ناغانوهارا”. وسيشارك معهد سايتاما للتكنولوجيا في تطوير الباص البرمائي خلال السنوات القادمة، من أجل تشغيله رسمياً في قطاع السياحة ونقل البضائع.

الباص البرمائي في بلدة ناغانوهارا | عبر كيودو
الباص البرمائي في بلدة ناغانوهارا | عبر كيودو

وقال معهد سايتاما للتكنولوجيا، بأن المعهد تلقى تمويلاً بقيمة 250 مليون ين (نحو 2.36 مليون دولار) للبدء بهذا المشروع في أقرب وقت. وعلى المعهد تطوير نظام جديد للقيادة الذاتية يستطيع التمييز أو التفريق بين اليابسة والمياه وتمكين الباص البرمائي على قيادة نفسه دون تدخل بشري.

وقال المهندس والبروفيسور الياباني “دايشي واتابيه” في مقابلة مع وكالة كيودو: “إذا تحقق ما نريد، يمكننا نقل البضائع بين الجزر النائية دون إعادة الشحن أو تغيير السائقين ويمكننا أيضاً الحفاظ على تكلفة التشغيل منخفضة”. ومن المتوقع أن تُجرى التجارب الأولية خلال الشتاء، عندما لا يُشغل الباص في نقل السُياح بالقرب من سد “يامبا” في البلدة.

مستقبل القيادة الذاتية في اليابان

باتت الحكومة اليابانية المركزية والحكومات المحلية والشركات الخاصة تتجه نحو الأتمتة لدعم الاقتصاد الياباني، بسبب شحة الأيدي العاملة وتراجع تعداد السكان وشيخوخة المجتمع المتزايدة، وتراجع تعداد المواليد الجُدد.

وفي المستقبل القريب ستتوفر سيارات أجرة يابانية ذاتية القيادة في شوارع طوكيو والمدن الأخرى. وستصبح المتاجر اليابانية مليئة بالروبوتات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي المتقدم، من أجل خدمة الزبائن. وقد تشغل الروبوتات حيزاً أكبر من الأعمال في البلاد خلال العقود القادمة.

وعلى سبيل المثال طرحت شركة يابانية ناشئة تدعى “Telexistence” روبوت جديد يشبه شكل الكنغر قليلاً، سيتم طرحه في المتاجر اليابانية في المستقبل القريب لأجل خدمة الزبائن دون انقطاع أو تعب.

وطورت شركة يابانية أخرى تدعى “ZMP Inc” روبوتات مميزة للتوصيل، ستعمل في توصيل البضائع في شوارع طوكيو خلال عام 2020. وبعد النظر لهذه الأمثلة والتحديات، تصبح فكرة تطوير باص برمائي ذاتي القيادة في بلدة صغيرة، منطقية وليست مبالغة أو فكرة من الخيال.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصص مرتبطة:
روبوتات التوصيل الآلية ستجول في شوارع اليابان خلال 2020 

روبوتات التوصيل الآلية ستجول في شوارع اليابان خلال 2020
روبوتات التوصيل الآلية ستجول في شوارع اليابان خلال 2020

في المستقبل القريب، ستبدأ الروبوتات بخدمة الزبائن في المتاجر اليابانية

في المستقبل القريب، ستبدأ الروبوتات بخدمة الزبائن في المتاجر اليابانية
في المستقبل القريب، ستبدأ الروبوتات بخدمة الزبائن في المتاجر اليابانية

المصادر: بلدة ناغانوهارا اليابانية – معهد سايتاما للتكنولوجيا – حكومة محافظة غونما اليابانية – وكالة كيودو اليابانية
صورة المقال الأصلية: الباص البرمائي الذي سيتم تحويله لباص ذاتي القيادة | عبر وكالة كيودو

9 ردود على “بلدة يابانية ستطلق باص برمائي قادر على قيادة نفسه في البر والبحر”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *