نظرة في العمق على الياكوزا

نظرة في العمق على الياكوزا
نظرة في العمق على الياكوزا

إن مصطلح (ヤクザ) «الياكوزا – Yakuza» يطلق بشكل عام على المنظمات الإجرامية أو المافيا في اليابان. والتي تعرف أيضاً باسم «غوكودوو». تأسست الياكوزا في عام 1925 على يد “كينئيتشي ياماموتو” إلا أن جذورها تمتد إلى بداية حقبة إيدو في القرن السابع عشر. وفي هذا المقال نستعرض أهم المعلومات والتفاصيل المتعلقة بالياكوزا.

تنبيه: قد يكون هذا المحتوى غير لائق للبعض ويتضمن معلومات صادمة وهو غير مناسب لمن هم تحت سن 18.

من هم الياكوزا؟

يعود تاريخ منظمة الياكوزا إلى حقبة إيدو في اليابان والتي امتدت من 1603 وحتى 1868 ميلادية. ونشأت هذه المنظمة في الأصل من بقايا أشخاص كانوا منبوذين مجتمعياً وفق قوانين الشوغنية اليابانية آنذاك (الحكومة الإقطاعية). وبعيد الحرب العالمية الثانية، ازداد تعداد أفراد منظمة الياكوزا بشدة. حيث قدرت الحكومة اليابانية أن عدد أفرادها وصل إلى نحو 102 ألفاً، مع أكثر من 2500 عائلة أو عشيرة مختلفة في تعداد عام 2007.  وبطبيعة الحال، اليابان كغيرها من الدول تحصل فيها الجرائم، تورطت منظمات الياكوزا الإجرامية في اليابان بمجموعة واسعة من الجرائم. ومنها:

القتل: تُعد الياكوزا مسؤولة عن العديد من جرائم القتل في اليابان، بما في ذلك الاغتيالات السياسية والجرائم العاطفية.

التهريب: تقوم هذه العصابات بتهريب الكثير من الأسلحة، علاوةً على الاستخدام غير المرخص وغير القانوني للسلاح بمختلف أنواعه من سكاكين وسيوف وحتى الرشاشات والبنادق والمسدسات.

الابتزاز: تستخدم الياكوزا الابتزاز للحصول على المال أو السلع من الشركات والأفراد.

المخدرات: تعد اليـاكوزا من أكبر تجار المخدرات في اليابان، حيث تبيع مجموعة واسعة من المخدرات، بما في ذلك الكوكايين والهيروين.

الاحتيال: تستخدم الياكـوزا مجموعة متنوعة من أساليب الاحتيال، بما في ذلك التزوير والاختلاس.

الدعارة: تدير الياكوزا العديد من بيوت الدعارة في اليابان.

الفساد: الياكـوزا متهمة بشراء الحماية من بعض “المسؤولين الحكوميين”.

في الآونة الأخيرة، توسعت اليـاكوزا في الأنشطة الاقتصادية المشروعة، مثل العقارات والأعمال التجارية. ومع ذلك، فإنها لا تزال تشارك في مجموعة واسعة من الأنشطة الإجرامية.

هل كل أعضاء اليـاكوزا من الرجال؟

على الرغم من أن مجتمع الياكـوزا ذكوري (أي معظمه من الرجال)، إلا أن هناك أعضاء من النساء أيضاً. وهنّ زوجات الأعضاء ذوي الرتب العالية في الياكوزا، خصوصاً الرئيس الكبير في المنظمة. ويطلق عليهنّ اسم “آني سان”.

تعد الوشوم جزءاً من ثقافة الياكوزا التي تشكل هويتهم
تعد الوشوم جزءاً من ثقافة الياكـوزا التي تشكل هويتهم

اشتهرت الياكـوزا بتبنيها طقوس شبيهة بطقوس الساموراي القديمة. وطرقها الدموية في الإدارة أحياناً. كما يتميز أعضاؤها بالوشوم التي تغطي أجسادهم، متفاخرين بها كعلامة على نفوذهم وقوتهم. وصل عدد أعضاء الياكوزا في الستينيات إلى نحو 104,000 شخص لكن عددهم تراجع إلى أن وصل لأقل من 23 ألفاً في آخر تعداد. كانت في مرحلةٍ من المراحل من أقوى وأغنى المافيات في العالم، حيث وصلت ثروتها إلى نحو 100 مليار دولار.

صورة لبعض أفراد الياكوزا تظهر الوشوم التي تغطي أجسادهم
صورة لبعض أفراد الياكوزا تظهر الوشوم التي تغطي أجسادهم

أغرب طقوس الياكـوزا: يوبيتسوميه – 指詰め

طقس "يوبيتسوميه" ويعني تقصير الأصابع لدى أفراد عصابة الياكــوزا
طقس “يوبيتسوميه” ويعني تقصير الأصابع لدى أفراد عصابة اليـاكــوزا

كما تتبنى الياكوزا العديد من الطقوس القديمة التي أصبحت مع مرور الزمن جزءاً من طرق إدارتها. فعلى سبيل المثال، يمارس أفرادها طقساً قديماً يطلق عليه “يوبيتسوميه” أو “أوتوشيميه”. ويقصد به تقصير الإصبع! حيث يتم من خلال هذا الطقس قطع جزء من أحد الأصابع. وغالباً يتم قطع إصبع الخنصر أو جزء منه. وهي طريقة رمزية لدى الياكوزا للتكفير عن الأخطاء أو إظهار الاعتذار الصادق والندم للشخص المراد الاعتذار منه ضمن عصابة الياكوزا.

وفي بعض الأحيان، لا يكتفي الرئيس بتقصير الإصبع. بل يأمر الفرد المقصر أو المخطئ بأكثر من ذلك، مثلاً أن يقتل أحداً من الأشخاص المطلوبين لدى الرئيس، أو أن يمنحه الملكية الكاملة لعقار أو شركة يديرها هذا الشخص!

طقس يوبيتسوميه أو تقصير الإصبع لدى أعضاء الياكوزا
طقس يوبيتسوميه أو تقصير الإصبع لدى أعضاء اليـاكوزا

لماذا لم تتمكن السلطات من القضاء على عصابة اليـاكوزا سابقاً؟

هناك عدة أسباب لعدم تمكن السلطات اليابانية سابقاً من القضاء على عصابة الـياكوزا.

أولاً، الياكوزا منظمة متماسكة للغاية. ولديها شبكة واسعة من العلاقات داخل اليابان وخارجها. هذا يجعل من الصعب على السلطات تتبع أنشطتها وملاحقتها. ثانياً، الياكوزا لديها علاقات قوية مع بعض السياسيين والشخصيات البارزة في اليابان. هذا يمنحهم حماية من الملاحقة القانونية. ثالثاً، الياكوزا لديها أموال طائلة يمكنهم استخدامها للرشوة والابتزاز. هذا يمنحهم مزيدًا من السلطة والنفوذ.

ومع ذلك، بدأت السلطات اليابانية في السنوات الأخيرة باتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد الياكوزا. وقد أدى ذلك إلى بعض النجاحات، حيث تم القبض على العديد من أعضاء الياكوزا وإدانتهم.

مسدس والتر P.38 أحد الأسلحة المفضلة لدى عصابات الياكوزا نظراً لقلة تكلفته. ويتم تهريبه من روسيا أو الصين
مسدس والتر P.38 أحد الأسلحة المفضلة لدى عصابات الياكـوزا نظراً لقلة تكلفته. ويتم تهريبه من روسيا أو الصين

اليـاكوزا في الوقت الحاضر

تراجع عدد أعضاء «الياكوزا» في اليابان إلى 22,400 عضو وفقاً لبيانات حديثة صدرت من وكالة الشرطة الوطنية، وهو أدنى عدد مسجل على الإطلاق منذ أن بدأت البلاد بمكافحة أنشطة الياكوزا عبر قانون صارم دخل حيز التنفيذ خلال 1991. 

وفي عام 2019، بدأت الحكومة المحلية لمدينة كيتاكيوشو، محافظة فوكوكا جنوب اليابان بعمليات هدم لبناية تابعة لمنظمة الياكوزا الإجرامية في المدينة، وتقول الشرطة أن البناية كانت ملكاً لمجموعة تدعى “كودوكاي”، وهي المجموعة الإجرامية الأخطر في البلاد وتعد من أكبر مجاميع منظمة الياكوزا.

وتقول مصادر محلية مطلعة أن الحكومة قد طلبت من مالكي المبنى المغادرة من أجل هدمه، وثم قامت بطرد المجموعة الإجرامية من المدينة بناءً على طلب سكانها.

وفي سابقة قضائية تاريخية، حكمت محكمة محلية في فوكوكا أيضاً في اليوم الـ24 من أغسطس 2021، بالإعــدام على زعيم يـاكـوزا شهير يدعى ساتورو نومورا. وكان نومورا البالغ 74 عاماً، يترأس مـنـظـمـة إجــرامــيــة ســيـئـة السـمـعـة ومجموعة يــاكـوزا تدعى “كودو – كاي” في كيتا كيوشو بمحافظة فوكوؤكا لأعوام طويلة.

و وفق مصادر، حـكـم عليه بـالإعـــدام بسبب تورطه في 4 جـــرائم عــنــيــفــة، أسفرت إحداها عن مــقــتــل شخص. وحكمت المحكمة بالـسـجـن لمدى الحياة على معاونه والثاني من بعده فوميو تانوويه (65 عاماً). ويجدر بالذكر إن التحقيقات لم تربط الزعيم نومورا بـالـقـضـايـا بصورة مباشرة بسبب حذره الشديد، إلا أن هناك أدلة إلى تشير ترأسه للعمليات منذ أن أطاحت السلطات بـعـصـابـتـه في الأعوام الماضية.

الأعمال الخيرية

برغم الشهرة التي نالتها الياكـوزا بسبب أنشطتها الإجرامية، عرفت أيضاً بأعمالها الخيرية! حيث قامت بتقديم المساعدات عقب حدوث زلزال كوبيه الكبير عام 1995 وتسونامي عام 2011. وهو اتجاه جديد تتخذه الياكوزا بعد ضعفها وانشقاقها على نفسها في العقود القليلة الماضية، حيث بدأت بتحويل أعمالها غير الشرعية لأعمالٍ شرعية، وتسعى لتحسين صورتها أمام المجتمع بالأعمال الخيرية.

برج تسوكينكاكو في محافظة أوساكا كانت هذه المنطقة واحدة من المناطق الخطيرة في المحافظة بسبب وجود عصابات ياكوزا فيها
برج تسوكينكاكو في محافظة أوساكا كانت هذه المنطقة واحدة من المناطق الخطيرة في
المحافظة بسبب وجود عصابات ياكوزا فيها

اقرأ أيضاً: أهم المعلومات عن الساموراي

ما هو مستقبل عصابات اليـاكوزا؟

من المرجح أن تستمر عصابات اليـاكوزا في التراجع في المستقبل، وذلك لعدة أسباب، منها:

  • التقدم الاقتصادي والتكنولوجي في اليابان: أدت التغيرات الاقتصادية والتكنولوجية في اليابان إلى انخفاض فرص الجريمة المنظمة، حيث أصبح من الأسهل على الشركات والمؤسسات الحصول على الائتمان والتمويل، كما أصبح من الأسهل على الشرطة مراقبة ورصد أنشطة عصابات الياكوزا.
  • تغير القيم الاجتماعية في اليابان: شهدت اليابان في السنوات الأخيرة تحولًا في القيم الاجتماعية، حيث أصبحت القيم التقليدية مثل الولاء والشرف أقل أهمية، مما أدى إلى انخفاض جاذبية الياكوزا لدى الشباب الياباني.
  • الضغوط الحكومية: تفرض الحكومة اليابانية ضغوطًا متزايدة على عصابات الياكوزا، حيث أصدرت قوانين جديدة تجعل من الصعب على العصابات العمل بشكل علني.

ومع ذلك، من غير المرجح أن تختفي عصابات الياكوزا تمامًا، حيث من المحتمل أن تظل موجودة في شكلها الحالي أو في شكل آخر. ومن الممكن أيضًا أن تتحول عصابات الياكوزا إلى أنشطة غير إجرامية، مثل العمل الخيري أو الاستثمار العقاري.

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع. مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)

5 2 votes
Article Rating

اكتب تعليقًا

42 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
صقر قريش
صقر قريش
4 شهور

منظمة الياكوز منظمة مشهورة عالميا

Yashiro
Yashiro
4 شهور

من جديد عرفت سبب نفور اليابانيين من الأوشام، لأنها مرتبطة دائمًا بالياكوزا

Khitam
Khitam
4 شهور

لقد اكتسبت معلومات كثيرة عن الياكوزا وحقا أن تاريخها عميق جدا

Khitam
Khitam
4 شهور

لماذا كل هذه الأوشام على أجسادهم إنها تعذيب نفسي وماذا عن طقوس قطع الاصابع للندم أو الاعتذار يا إلهي هذا مخيف

Khitam
Khitam
4 شهور

لابد من وجود أعضاء من الياكوزا جيدون

ヤコブ 先輩
4 شهور

ألم تشارك هذه المنظمة في الدفاع عن اليابان في الحرب العالمية 2 ؟

صقر قريش
صقر قريش
3 شهور

ام اكن اعلم ان تاريخ الياكوز ممتد الى حقبة ايدو

alhelom55
alhelom55
3 شهور

الياكوزا اكثر مافيا شهرة في العالم

ヤコブ 先輩
3 شهور

مرت المنظمة بمراحل كثيرة خلال تطورها ولكن يبدو انها آيلة للزوال بحكم الضربات التي تلقتها من الحكومة اليابانية

Enji
Enji
3 شهور

مابعرف ليش اتذكرت المن.ظمة السوداء بأنمي المحقق كونان!

نصرالدين الليبي

جميع دول العالم بها عصابات تمارس الجريمة و الاحتيال و متغلغلة في الدولة بالفساد و العنف الياكوزا هو النسخة اليابانية

amelhelmi72
amelhelmi72
3 شهور

عصابات تجمع بين الفساد والاعمال الخيرية امر متناقض

Emad Ali
Emad Ali
3 شهور

الياكوزا منظمة تمتد جذورها إلى حقبة أيدو في اليابان والتي امتدت من عام 1603 وحتى 1868 ميلادي

Emad Ali
Emad Ali
3 شهور

بداية نشأت هذه المنظمة من بقايا أشخاص كانو منبوذين مجتمعيا وفق قوانين الحكومة الإقطاعية

Emad Ali
Emad Ali
3 شهور

حسب الاحصائيات اليابانية فأن الياكوزا متورطة بالكثير من الجرائم منها القتل ،التهريب ،الابتزاز ،المخدرات ، الدعاره ، الفساد .

Emad Ali
Emad Ali
3 شهور

يتميز أعضاء منظمة الياكوزا بالوشم والذي يغطي اجسادهم متفاخرين بها كعلامه على نفوذهم و قوتهم

Emad Ali
Emad Ali
3 شهور

وبما ان الياكوزا لديها الأموال الطائلة والتي يمكن استخدامها للرشوة والابتزاز وهذا يمنحهم مزيداً من السلطة والنفوذ

Emad Ali
Emad Ali
3 شهور

من المتوقع أن عصابات الياكوزا سوف تستمر بالتراجع في المستقبل لأسباب عديدة منها التقدم الاقتصادي والتكنولوجي في اليابان ،تغيير القيم الاجتماعية ،الظغوط الحكومية

aone47554
aone47554
3 شهور

العدالة القانونية والاجتماعية على جميع أفراد المجتمع هي من تضع الحد للأعمال الإجرامية لكي لا يلجأ أو يضطر كل من فقد الإنصاف لهذه العصابات
لكن ربما تكون المشكلة إذا كانت هذه الجماعات مدعومة من بعض الأفراد الفاسدة في السلطة الأمنية أو القضائية فهذا أمر آخر

Abdulrahman amghar
3 شهور

مقال مرعب و مفيد بنفس الوقت

Abdulrahman amghar
3 شهور

مقال جميل..لم اكن على علم بمصطلح الياكوزا من قبل شكرا على المعلومات مجلة اليابان

Abdulrahman amghar
3 شهور

على الرغم من اعمالهم الشنيعة او السيئة فلا يوجد انسان سبء بالمطلق ربما دوافعهم اودت بهم الى ذلك المكان

Abdulrahman amghar
3 شهور

اكتسبت نعلومات جديدة وكل يوم اكتسب اكثر بفضلكم شكرا لكم

Mustafa Al-Khalidy
Mustafa Al-Khalidy
3 شهور

مع انه اعددادهم بدأت بالانخفاض لكن لا اطنها ستنتهي

نصرالدين الليبي

صعب التخلص منهم بالكامل بسبب الرشاوي التى يقومون بتقديمها للمسؤولين الحكوميين و لكن بالرغم من ذلك انخفاض اعدادعم امر جيد

نوستا لجيا
نوستا لجيا
3 شهور

منظمات إجرامية تناطح الحكومات النظامية على السلطة، الفساد هو ما يتسبب فى انتشارها سواء فى اليابان أو ايطاليا، هداهم الله وعافانا مما ابتلاهم

نصرالدين الليبي

الياكوزا هي تنظيم إجرامي ياباني يعود تاريخه إلى حقبة الإيدو التاريخية

نصرالدين الليبي

الياكوزا مجموعة تطورت من مجتمعات الساموراي

نصرالدين الليبي

الياكوزا ليست مجرد منظمة إجرامية بل تعتبر جزء من الثقافة اليابانية

نصرالدين الليبي

الحكومة اليابانية تعتبر الياكوزا منظمة إجرامية غير قانونية لانها تمارس الابتزاز والاتجار بالمخدرات والمقامرة والدعارة والتهريب والقتل

نصرالدين الليبي

الياكوزا هي منظمة إجرامية يابانية وتعود جذورها إلى القرن السابع عشر

نصرالدين الليبي

توجد لعبة في البلاي ستيشن حول الياكوزا لعبة Yakuza Like a Dragon تتبع هذه اللعبة حياة رجل عصابات سابق يحاول بدء حياة جديدة

صقر قريش
صقر قريش
3 شهور

حتى ان عندهم نظام اعتذار شديد بقطع احدا اصابعه

صقر قريش
صقر قريش
3 شهور

انها من اشهر المنظمات الاجرامية

صقر قريش
صقر قريش
3 شهور

لكن الشيئ الذي قد يحسب لها هي مساعدة الناس اثناء الكارثة

صقر قريش
صقر قريش
3 شهور

لهذا السبب لا يحب اغلب اليابانين الوشم لانه ترمز الى الياكوزا

صقر قريش
صقر قريش
3 شهور

لقد كانت ممقالة ممتعة عن اشهر منظمة اجرامية الياكوزا

مروى
مروى
3 شهور

بالنسبة لي منذ الصغر لطالما ارتبط اسم الياكوزا بالهيبة والشر لدي كذلك كانت اكثر العصابات التي كنت اتابعها واستلهم كتاباتي عنها

Enji
Enji
3 شهور

مقرفين كتير!
مو حلو وشمن أبداً!

Enji
Enji
3 شهور

كيف فين يستحملو يوشمو عكل جسمن!

ヤコブ 先輩
2 شهور

من الجيد أن قوة العصابة تلاشت وأصبحت من دون مخالب تذكر

Asmaa
Asmaa
2 شهور

انخفاض عدد أفراد الياكوزا إلي ٢٢الف شخص هو شئ جيد جدا لكنه مازال رقم مخيف لكنها منظمة مشهورة جدا وتم ذكر إسمها في أكثر الافلام العالمية فهى فعلا المنظمة الاشهر