هكذا ساهمت اليابان في إيصال مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ

هكذا ساهمت اليابان في إيصال مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ
هكذا ساهمت اليابان في إيصال مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ

وصل مسبار الأمل الإماراتي إلى مدار كوكب المريخ خلال يوم الثلاثاء 9 فبراير، وكانت قد ساهمت اليابان في عملية إيصاله إلى الكوكب الأحمر.




مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ

احتفلت دولة الإمارات يوم الثلاثاء 9 فبراير/شباط، بوصول مسبار الأمل الإماراتي بنجاح إلى مدار كوكب المريخ، لتصبح بذلك أول دولة عربية وشرق أوسطية تقود مهمة فضائية من هذا النوع.

تغطية وسائل الإعلام الإماراتية لعملية وصول المسبار

وكانت قد ساهمت اليابان في عملية إيصال المسبار إلى الكوكب الأحمر، إذ نجحت شركة ميتسوبيشي اليابانية للصناعات الثقيلة في إطلاق صاروخ من طراز H2A إلى المريخ في 20 يوليو/تموز 2020 (بتوقيت اليابان) من مركز تانيغاشيما للفضاء في محافظة كاغوشيما جنوب غرب البلاد (بعد عدة تأجيلات).

وحمل الصاروخ على متنه آنذاك مسبار الأمل الإماراتي أو “Hope” إلى الفضاء. و أوضحت الشركة اليابانية الرائدة بأن مسبار الأمل الإماراتي يزن 1.5 طناً، ويبلغ طوله 2.9 متراً وعرضه 8 أمتار. وهو مزود بألواح شمسية يُمكن تمديدها لتزويده بالطاقة اللازمة خلال مهمته.

في الفيديو: عملية إطلاق مسبار الأمل (عبر كيودو)

ومن الجدير بالذكر، إن أفضل فرص لإطلاق المركبات إلى المريخ تأتي كل 26 شهراً عند اقتراب الكوكب من الأرض، وهو الأمر الذي يُساعد المركبات الفضائية على توفير الوقود والوصول بشكلٍ أسرع.

ولم تكن الإمارات الدولة الوحيدة التي أطلقت مسباراً إلى المريخ، حيث سبقتها الولايات المتحدة وثم الصين، والتي أطلقت مسبارها مؤخراً و وصل بنجاح إلى الكوكب الأحمر. و وفق مصادر مطلعة، تعتزم الإمارات إطلاق مسبار آخر إلى القمر خلال عام 2024 في إطار جهودها لتوسيع برنامجها الفضائي.

ما هو هدف مسبار الأمل؟

تُعنى مهمة مسبار الأمل الإماراتي في إجراء دراسات مفصلة لمناخ الكوكب الأحمر وتغيراته الموسمية، وقد أطلق بمناسبة العام الـ50 لتأسيس البلاد. وتقول الإمارات، إن مسبارها سيقوم بقياس درجات الحرارة والرطوبة على المريخ لفترات مطولة، من أجل رصد التغيرات التي يمكن أن تطرأ خلال هذه الفترة. وسيحلق المسبار على ارتفاع 20,000 إلى 40,000 كيلومتراً فوق مدار الكوكب، ويدور حوله كل 55 ساعة.

تصميم حاسوبي لمسبار الأمل بعد وصوله للمريخ | عبر كيودو ومركز محمد بن راشد للفضاء
تصميم حاسوبي لمسبار الأمل بعد وصوله للمريخ | عبر كيودو ومركز محمد بن راشد للفضاء

وقد طُور المسبار في مركز “محمد بن راشد” للفضاء في دبي، بمساعدة معاهد بحثية وجامعات أجنبية. وكان قد قال “عمران شرف” – وهو مدير مشروع مسبار الأمل – بأن المسبار (الذي كلف نحو 200 مليون دولار) هو محاولة استراتيجية لدفع عجلة تطوير قطاع الفضاء في البلاد، مع الاستثمار في موارد قد تخلق اقتصاداً جديداً للإمارات في المستقبل.

يُذكر بأن إطلاق المسبار هو الإطلاق الدولي الناجح رقم 4 لشركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، حيث ساعدت الشركة كوريا الجنوبية في عام 2012، وكندا في عام 2015 والإمارات أيضاً في عام 2018. ويُذكر أن الشركة أطلقت 45 صاروخاً متتابعاً من طراز H2A و H2B بنجاح إلى الفضاء دون مشاكل، مما يجعل نسبة نجاح إطلاقاتها تصل إلى 98.0% وهي الأعلى في العالم.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
اليابان تطلق مسبار الأمل الإماراتي بنجاح إلى المريخ 

اليابان تطلق مسبار الأمل الإماراتي بنجاح إلى المريخ
اليابان تطلق مسبار الأمل الإماراتي بنجاح إلى المريخ

المصادر: شركة ميتسوبيشي اليابانية للصناعات الثقيلة – وكالة الإمارات للفضاء
صورة المقال الأصلية: تصميم حاسوبي لوصول المسبار إلى المريخ | عبر وكالة الإمارات للفضاء

3 تعليقات

  1. شركه ميتسوبيشي عملاقه في هذا المجال

  2. اول مرة اعرف هءه المعلومة..شكرا لجهودكم

اكتب تعليقًا