اليابان ستطور مدافع كهرومغناطيسية لاعتراض الصواريخ فرط الصوتية

اليابان ستطور مدافع كهرومغناطيسية لاعتراض الصواريخ فرط الصوتية
اليابان ستطور مدافع كهرومغناطيسية لاعتراض الصواريخ فرط الصوتية

قالت وزارة الدفاع اليابانية بأنها ستبدأ بمشروع يُعنى بتطوير مدافع كهرومغناطيسية ذات قدرة على إطلاق مقذوفات بسرعة عالية جداً لاعتراض الصواريخ فرط الصوتية.

مدافع كهرومغناطيسية يابانية

كشفت مصادر مطلعة، بأن الحكومة اليابانية خصصت نحو 6.5 مليار ين (نحو 56 مليون دولار) من أجل تطوير مدافع كهرومغناطيسية قادرة على اعتراض الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت (سرعة الصوت تبلغ نحو 340 متر/ثانية أو 1 ماخ).

وقالت وزارة الدفاع، إن برنامج تطوير المدافع الكهرومغناطيسية ــ والتي تُعرف أيضاً باسم “ريلغان” ــ سيستمر لنحو 7 أعوام، بهدف امتلاك قدرات عسكرية جديدة يمكن استخدامها في اعتراض الصواريخ أو قصف السُفن المُعادية.

ويأتي هذا التغيير في السياسة اليابانية، تزامناً مع إطلاقات كوريا الشمالية المتكررة لصواريخ تزعم بأنها فرط صوتية. حيث أطلقت كوريا الشمالية بداية عام 2023، عدة صواريخ باتجاه بحر اليابان، كما أطلقت أكثر من 40 صاروخاً على مدار السنوات الماضية، من أجل تحسين قدراتها على الإطلاق.

فيديو يظهر المدفع الكهرومغناطيسي بصورة مبسطة

كيف تعمل هذه التقنية؟

لإطلاق المقذوفات بسرعة تفوق سرعة الصوت، تستخدم المدافع الكهرومغناطيسية، القوة الكهرومغناطيسية الناتجة عن تمرير الكهرباء عبر قضبان مثبتة، بدلاً من استخدام البارود. وبالإضافة لذلك، تمتاز بقدرتها على إطلاق مقذوفات عالية السرعة بصورة متتالية ولمسافات بعيدة، إذ تعجز المقذوفات التقليدية الوصول لسرعتها.

وخصصت اليابان نحو 1 مليار ين عام 2016، لاختبار تقنية المدافع الكهرومغناطيسية، وحققت وكالة مختصة تابعة لوزارة الدفاع سرعةً وصلت إلى 2,297 متراً في الثانية (نحو 7 ماخ) وهي سرعة تفوق سرعة الصوت 7 مرات.

وبرغم فائدتها الدفاعية وإمكانية تصغيرها ووضعها على متن السُفن والمركبات، إلا اليابان ستواجه العديد من التحديات التقنية المعقدة، حتى تتمكن من تطوير نسخة عملية. حيث يُعرف عن المدافع الكهرومغناطيسية استهلاكها الكبير للطاقة الكهربائية، بالإضافة لارتفاع درجة حرارتها لمستويات قياسية بعد كل عملية إطلاق.

يجدر بالذكر أن الولايات المتحدة بدأت العمل على هذا النوع من التكنولوجيا العسكرية قبل نحو 10 سنوات، وحققت تقدماً ملحوظاً فيه، إلا أنها ما زالت لم تطور مدفعاً كهرومغناطيسياً عملياً يُمكن الاعتماد عليه في الأغراض الدفاعية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) وكالة كيودو
(2) وزارة الدفاع اليابانية
(3) وكالة جيجي برس
صورة المقال الأصلية: مقذوف يُطلق من مدفع كهرومغناطيسي | صورة تعبيرية | عبر رويترز
0 0 votes
Article Rating

اكتب تعليقًا

16 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
amaro hm
amaro hm
6 شهور

انها وسيلى دفاع رائعة

نصرالدين الليبي
نصرالدين الليبي
6 شهور

تطوير الوسائل الدفاعية في الجيش الياباني مهم للغايه في تحسين الامن في اسيا

ヤコブ 先輩
6 شهور

اليابان تقوم بتجريب مدافع كهرومغناطيسية تهدف لاعتراض صواريخ الاعداء الموجهة نحوها ولا زالت طور التجريب حتى الان

Yashiro
Yashiro
6 شهور

اذا السبب هي كوريا الشمالية. الى الان لا أفهم لماذا تستمر بقصفهم!

Khitam
Khitam
6 شهور

إنها فكرة مميزة في التصدي

Khitam
Khitam
6 شهور

لماذا كوبا الشمالية دائما تطلق عليهم

Khitam
Khitam
6 شهور

هل هناك سبب أو دافع يجعل كوريا الشمالية تفعل ذلك

Khitam
Khitam
6 شهور

أن المدفع الكهرومغناطيسي له فوائد كثيرة للاهتمام

Khitam
Khitam
6 شهور

لكن يجب إجراء العد.من التجارب كونها لا تزال تملك سلبيات

Khitam
Khitam
6 شهور

من الجيد أنه لم يعد يريدون استخدام البارود كحل مثالي

Khitam
Khitam
6 شهور

لابد أن هناك العديد من التحديات التي تواجه المدفع الكهرومغناطيسي من حيث كمية الكهرباء

Khitam
Khitam
6 شهور

أتمنى أن ينجح هذا المدفع للتصدي للهجمات والتقليل منها

Khitam
Khitam
6 شهور

مقال جميل جدا وتقني بالكهرومغناطيسية

صقر قريش
صقر قريش
6 شهور

ان تطوير مدفع كهرمغناطيسي من اجل اعتراض الصواريخ الفرط صوتية من اجل الدفاع عن اراضيها اظن اننا سوف نرى تطور هائل في هكذا مدافع

Shefaa Al-hmiri
Shefaa Al-hmiri
6 شهور

تبدو قوية جدا رغم بعض العيوب

ヤコブ 先輩
5 شهور

اليابان خصصت اكثر من مليار ين لاختبار المدافع الكهرومغناطيسية سنة 2016 وتعمل على تطويرها وانجاحها باستمرار

16
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x