اليابان تسن قانونا يسمح بإجلاء الأجانب إلى اليابان

اليابان تسن قانونا يسمح بإجلاء الأجانب إلى اليابان
اليابان تسن قانونا يسمح بإجلاء الأجانب إلى اليابان

ستتمكن قوات الدفاع اليابانية من إجراء مهام إجلاء مواطنين أجانب على متن طائرات نقل عسكرية من داخل مناطق تقع وراء المناطق “الآمنة”، وذلك بعد أن سنت البلاد قانوناً جديداً على خلفية انتقادات داخلية واسعة.

اليابان تسن قانونا يسمح لقوات الدفاع بإجلاء الأجانب

سنت اليابان يوم الأربعاء 13 أبريل، قانوناً يسمح لقوات الدفاع الذاتي اليابانية بإنقاذ أو إجلاء المواطنين الأجانب على متن طائرات نقل عسكرية، من مناطق تتعدى المناطق “الآمنة”.

وجاء التغيير المهم، على خلفية تعرض الحكومة اليابانية لانتقادات داخلية واسعة، بسبب إخفاق قوات الدفاع في إجلاء معظم المواطنين الأفغانيين (الذين عملوا مع السفارة اليابانية ومنظمات إنسانية)، إبان انسحاب القوات الأمريكية عام 2021 و سيطرة طالبان على أفغانستان.

وبفعل القانون الذي سُنّ مؤخراً، أزيلت أغلب القيود، وستتمكن قوات الدفاع من إجراء مهام لأنقاذ الأجانب حصراً (حتى إن لم يتواجد بينهم مواطنين يابانيين). بالإضافة إلى إجلاء المواطنين غير اليابانيين على متن طائرات نقل عسكرية من المناطق “غير الآمنة” بشرط أن تتخذ القوات جميع الإجراءات الممكنة للابتعاد عن الخطر والحفاظ على سلامة عناصرها.

تداعيات القيود السابقة

بعيد سيطرة حركة طالبان على أفغانستان، نشرت اليابان 3 طائرات نقل عسكرية تابعة لقوات الدفاع لإجلاء نحو 500 شخص برفقة عوائلهم من مطار كابل، كانوا قد عملوا مع السفارة اليابانية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا).

ولكن قوات الدفاع الذاتي لم تتمكن آنذاك من إجلاء إلا عدد قليل من الأجانب الأفغان بسبب القيود القانونية التي تمنعها من الاستمرار خارج المناطق “الآمنة”. وأجبرت القيود قوات الدفاع على البقاء في المطار، حتى عندما لم يتمكن المئات من الأفغان، من الوصول إلى مطار كابل “الآمن” بسبب الوضع الأمني الصعب خارجه.

ولحسن الحظ، تمكنت اليابان من استقبال نحو 500 أفعاني خلال 2021، سافروا براً إلى باكستان المجاورة. إذ سافر العديد منهم من باكستان إلى قطر بعدها، حيث استطاعت الحكومة اليابانية إجلاءهم إلى اليابان بالتنسيق مع حكومة قطر.

يُذكر أن اليابان قد تتمكن أيضاً من إجلاء الأوكرانيين المحتاجين تحت القانون الجديد، ويُذكر أن اليابان ساعدت في إعادة إعمار أفغانستان بعد غزو الولايات المتحدة، وقدمت مساعدات تصل قيمتها إلى نحو 7 مليار دولار حتى نهاية عام 2020، بالإضافة لإنشاء الكثير من المشاريع الزراعية والمائية التي سهلت حياة الأفغان.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) وزارة الخارجية اليابانية
(2) وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: طائرة نقل عسكري تابعة لقوات الدفاع | عبر جيتي

اكتب تعليقًا