تجارب اليابان لعلاج قرنية العين بالخلايا الجذعية تثبت نجاعتها وأمانها

تجارب اليابان لعلاج قرنية العين بالخلايا الجذعية تثبت نجاعتها وأمانها
تجارب اليابان لعلاج قرنية العين بالخلايا الجذعية تثبت نجاعتها وأمانها

أثبت فريق بحثي ياباني من أوساكا غرب البلاد، نجاعة وأمان طريقة استخدمها لعلاج قرنية العين باستخدام أنسجة قرنية مستخلصة من خلايا جذعية مستحثة.

علاج قرنية العين بالخلايا الجذعية

قال فريق بحثي ياباني من جامعة أوساكا، يوم الاثنين 4 أبريل/نيسان، إنه توصل إلى أن أول تجربة سريرية في العالم ــ امتدت عدة سنوات ــ لعلاج قرنية العين لدى 4 مرضى، باستخدام الخلايا الجذعية المستحثة، كانت آمنة وذات نجاعة.

و وفق الفريق البحثي الذي يقوده الأستاذ كوجي نيشيدا من جامعة أوساكا غرب البلاد، لم ترفض أجساد أي من المرضى الأنسجة المزروعة ولم تظهر أورام بعد عدة سنوات، وشهدوا جميعهم تحسناً في حالاتهم.

حيث تحسن بصر 3 من أصل 4 من المرضى الذين خضعوا للتجربة السريرية في الأعوام الماضية، وكانوا يعانون من تضرر الأنسجة القرنية أو درجة متقدمة من العمى بسبب تضرر الأنسجة. كما تحسن بصر المريض الأخير من 0.15 إلى 0.7 درجة.

ويهدف الفريق البحثي إلى إجراء تجربة سريرية جديدة في عام 2023، مع تطوير طريقة علاجية لتستخدم بصورة عملية حول العالم في غضون 3 إلى 4 سنوات. ويآمل الفريق أن تساعد طريقتهم، نحو 1,700 مريض في اليابان، يعانون من مشاكل في قرنيات أعينهم.

التجارب السريرية

تم إجراء عمليات الزرع في الفترة المتراوحة من يوليو 2019 إلى ديسمبر 2020 على أربعة مرضى تتراوح أعمارهم بين الثلاثينيات والسبعينيات، ويعانون من نقص الخلايا الجذعية الظهارية في القرنية، وهي حالة ناتجة عن فقدان الخلايا في العين التي تنتج خلايا القرنية.

وتضمنت التجارب السريرية آنذاك، زراعة خلايا قرنية استخلصت من خلايا جذعية مستحثة (iPS)، أخذت من جامعة كيوتو الرائدة في هذا المجال. إذ زرع العلماء أنسجة قرنية رقيقة جداً داخل أعين المرضى لعلاج نقص الأنسجة القرنية، وهي حالة لا يوجد لها علاج فعال عدا زراعة قرنية جديدة، وتقود لتدهور البصر بمرور الزمن.

يُذكر بأن العلماء قالوا سابقاً، بأنه في حالة إجراء عمليات زراعة قرنية تقليدية فإنه توجد فرصة عالية لرفض الجسم للخلايا المزروعة، بسبب احتواء القرنية على خلايا مناعية. ولكن في حالة العمليات التي قاموا بها، كانت الخلايا القرنية لا تحتوي على خلايا مناعية ضمنها، لذلك لن تكون هناك احتمالية عالية لرفض الجسم لتلك الخلايا.

ويُعرف العلماء الخلايا الجذعية المستحثة iPS، على أنها خلايا قادرة على النمو والتخصص لتصبح أنسجة متمايزة مختلفة.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) وكالة كيودو
(2) جامعة أوساكا
صورة المقال الأصلية: أنسجة قرنية مستخلصة من خلايا جذعية | عبر جامعة أوساكا | 2019

0 0 votes
Article Rating

اكتب تعليقًا

6 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
صقر قريش
صقر قريش
7 شهور

ان شاء الله ينجح

نصرالدين الليبي

نجاح هذه العمليه خبر مفرح جدا للذين يعانون من مشاكل في القرنية نتمنى تعميمها في جميع الدول

نصرالدين الليبي

الخلايا الجذعيه اصبحت تستعمل في الكثير من العلاجات للامراض المستعصيه

ヤコブ 先輩
6 شهور

كالعادة اليابان تبهرنا بتطوراتها ونجاحاها ونجاح عملية كهذه يعد قفزة في مجال البحث العلمي الطبي

ヤコブ 先輩
6 شهور

علاج قرنية العين من اخطر العمليات في مجال العيون وتمكن العلماء منها دليل على التطور الكبير في المجال الطبي

ヤコブ 先輩
6 شهور

قدرت نسبة نجاح التجارب السريرية ب 75 بالمئة

6
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x