كبار السن في اليابان يعملون حتى الـ70 بفضل الهياكل الآلية

يتزايد أعداد كبار السن في اليابان من الذين يستخدمون الهياكل الآلية الخارجية للعمل حتى سن متأخرة من أجل تأخير تقاعدهم، في ظل شحة الأيدي العاملة المحلية.




الشيخوخة المتزايدة

تتسارع الوتيرة في اليابان للاعتماد بشكلٍ أكبر على التكنولوجيا في العمل، وذلك بسبب شيخوخة المجتمع المتزايدة والتي تخلق عبئاً كبيراً على الاقتصاد والأعمال. حيث كشفت وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات اليابانية في مسحٍ عام 2019، أن نحو 30% من تعداد السكان في اليابان يبلغون الـ65 عاماً أو أكبر، وتساوي هذه النسبة نحو 35 مليون شخص من تعداد السكان الكلي والذي يبلغ نحو 125 مليون نسمة.

وتقدر دراسات حكومية وأخرى خاصة، أن نحو 8 مليون شخص من القوة العاملة في اليابان يبلغون الـ65 عاماً أو أكبر. ويعملون لسن متأخرة لجمع المزيد من المال لتقاعدهم. ولمواجهة شحة الأيدي العاملة المحلية في البلاد، تعتمد اليابان على النساء، وكبار السن لدعم الاقتصاد، حيث تم رفع سن التقاعد ليصبح بين الـ65 عاماً والـ70 عاماً، بشكلٍ اختياري.

كبار السن يعملون حتى عمرٍ متأخر | عبر رويترز
كبار السن يعملون حتى عمرٍ متأخر | عبر رويترز

ويعني ذلك أن لكبار السن في اليابان حق العمل حتى سن الـ70 إن كانوا يرغبون بذلك. وإن لم يرغبوا بذلك فيمكنهم التقاعد مبكراً دون مشاكل. وهنا يأتي دور الهياكل الآلية والتي يعتمد عليها كبار السن في مختلف المجالات لدعمهم في سنواتهم المتأخرة عندما تصبح قواهم الجسدية غير كافية للعمل.


مقالات ذات صلة:
ما سبب تراجع عدد السكان في اليابان؟
اليابانيون يعيشون أطول من معظم البشر وفق الحكومة اليابانية


الهياكل الآلية

تتنافس الكثير من الشركات في اليابان وحول العالم لابتكار أفضل البذلات أو الهياكل الآلية الخارجية للاستخدام اليومي. ولكن إحدى الشركات المحلية ابتكرت هيكلاً آلياً عملياً لاقى رواجاً واسعاً داخل اليابان بين كبار السن. وتدعى هذه الشركة بـ”Innophys”.

صورة إعلانية لشركة Innophys | عبر Innophys
صورة إعلانية لشركة Innophys | عبر Innophys

ويعمل هيكلها الآلي بمبدأ بسيط، حيث يمكن ارتدائه على الظهر بسهولة، وضخ الهواء فيه عبر مضخة يد صغيرة. وعند ضغطها نحو 30 مرة يتحول الهواء إلى هواء مضغوط يمنح الهيكل الآلي قوةً إضافيةً تدعم عضلات الجسم لحمل المزيد من الأوزان دون عناء. ويسمح هذا الهيكل الآلي أو الميكانيكي لمرتديه بأن يحمل أوزان أضافية بتقدر بنحو 25 كيلوغراماً. كما يبلغ سعر هذا الهيكل الآلي نحو 140 ألف ين (نحو 1300 دولار).

وابتكرت تويوتا وباناسونيك نسخهم الخاصة من الهياكل الآلية بأسعار تتراوح بين 2000 وحتى 5000 دولار. والتي تمنح بعضاً منها القدرة على حمل أوزان إضافية تقدر بنحو 22 كيلوغراماً. وتصمم هذه الهياكل لغرضٍ واحد فقط؛ وهو دعم كبار السن للعمل لفترةً أطول قبل التقاعد من أجل مكافحة شحة الأيدي العاملة وشيخوخة المجتمع المتزايدة.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: شركة “Innophys” اليابانية – وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات اليابانية – وكالة كيودو اليابانية
صورة المقال الأصلية: بذلة آلية خارجية من شركة Innophys

4 ردود على “كبار السن في اليابان يعملون حتى الـ70 بفضل الهياكل الآلية”

  1. انا غير مؤيدة الاسباب التي تدفعهم للعمل ان العمل ليس لجني المال فقط ولكن في رأي انه من المهم ان يكون امكانيات مفتوحة لكبار الجيل للعطاء والاستمرارية اي ان ال يشعروا انهم على الهامش وتم الاستغناء عنهم تماما ان يبقوا في ديناميكية مع حقهم اخذ قسط من الراحة والاستجمام فهذا العمر المناسب . كما واحبذ اعطاء فرصة للشباب فهم مفعمون بافكار مختلفة عن الاجيال السابقة اذا هذا الموضوع يعتبر سلاح ذو حدين لا يمكن الاستغناء عن خدمات واحد منهما.

  2. كبار السن ذوي خبرة كبيرة .يمكن للشباب الاستفادة منهم .وهنا نرى أن في كلا الحالتين توجد إيجابيات منها أن تستفيد الشركات و المؤسسات من خبرة كبار السن و ان يستفيد كبار السن من زيادة معاشاتهم عند التقاعد . هذا رأي مع احترامي للآراء الاخرى

  3. كبار السن لديهم الخبره لذلك احبذ عملهم لسن متقدم. ولكن ليس في مهن تتطلب الدقه مثل أطباء الجراحه

  4. كبار السن هم العمود الاساسي وتواجدهم يُشكل أهمية كبري في الحياة العامة فهم من يمتلكون اسرار الماضي لنا نحن المستقبيلون فنحن نتعلم منهم وسنظل نتعلم منهم ويمكن وضع لمساتنا السحرية الخاصة من بأفكارنا لكن مع العلم بالسلبيات وهم من سيساعدون في جعلنا متى نتقدم ومتى نتريث فالعمل يقوم علينا وعليهم ولا بد من احترام وجهات نظرهم فربما يكتشفون خطئا فادحا في اعمالنا وبالتالي سيؤثر هذا على عدم معرفتنا من الخروج من هذا مأزق التعلم يولد الابتكار صحيحا أن أفكارهم قديمة نوعا ما ولكن نحن سيأتي علينا يوم ونصبح قداني في أفكارنا مما سيجعلنا قديمين للأجيال القادمة لكن أقترح ويمكن أن يكون أقتراحي مُنفذ بالفعل أن يواكب ذو السبعود عاما التغيرات العصرية ويتابعو العالم من خلال التكنولوجيا سيفيدهم في فهم أبناء هذا العصر مما سوف يجعلنا نقسم هذه الأفكار إلى ثلاثة انواع 1ـ تعاون العصر الماضي مع الحالي ليخلق جيالا قادما على دراية تامة بما فعله السابقون 2ـ توفير فرص لأظهار أفكار العقول الشابة الجديدة 3ـ أمكانية الإنتاجية الدائمة والمسمرة وعدم توقفها ودمج الأفكار تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *