الموسم الماطر في اليابان (تسويو) وما عليك معرفته

لاشك أن طبيعة اليابان الجغرافية خلابة لأبعد الحدود ومميزة عن باقي البلدان لشدة تنوعها من أقصى الشمال (هوكايدو الثلجية) وحتى أقصى الجنوب (أوكيناوا الاستوائية)، لذلك تمر البلاد بفصول أربعة واضحة جداً ومواسم كثيرة، منها موسم يبدأ مع بداية الصيف يدعى بــ”تـسويـو” (梅雨 يلفط أحياناً بـ “بايـيـو”) والتي تعني حرفياً “مطر البرقوق” أو الموسم الماطر.




ووفقاً لوكالة الأرصاد الجوية اليابانية يعود سبب وجود الموسم الماطر في بلاد أصل الشمس إلى تلاقي الرياح الشمالية الباردة بالرياح الجنوبية الساخنة خلال بداية الصيف الياباني الساخن، مما يخلق جواً ملبداً بالغيوم ينتج عنه أمطار غزيرة قد تستمر لعدة أسابيع أحياناً فوق أرخبيل اليابان.

وفي معظم مناطق اليابان يدوم الموسم الماطر منذ بداية شهر يونيو/حزيران حتى منتصف شهر يوليو/تموز، وتؤثر الأمطار في جزيرة أوكيناوا أقصى الجنوب قبل شهر من هذا الموعد تقريباً، وتبقى مناطق شمال اليابان القصوى (شمال طوكيو) غير متأثرة بشدة بالأمطار الغزيرة التي يجلبها هذا الموسم كل عام.

الصورة التالية توضح بداية ونهاية الموسم الماطر في اليابان حسب الإقليم والموقع الجغرافي وفقاً لوكالة الأرصاد الجوية اليابانية:

خريطة توضيحية مُعدة من قبل مجلة اليابان (The Nippon Times)  تبين الموسم الماطر وفقاً لبيانات وكالة الأرصاد الجوية اليابانية. (جميع التواريخ تقريبية).
خريطة توضيحية مُعدة من قبل مجلة اليابان (The Nippon Times)  تبين الموسم الماطر وفقاً لبيانات وكالة الأرصاد الجوية اليابانية. (جميع التواريخ تقريبية).

ومن الجدير بالذكر أن خلال الموسم الماطر لا تمطر السماء كل يوم، ولكن هناك احتمالية مقبولة لهطول المطر. على سبيل المثال خلال الموسم الماطر تكون احتمالية هطول الأمطار في طوكيو 40 إلى 45% بينما تكون احتمالية الشمس بين 20 إلى 30%. حيث تشهد بعض المناطق خلال هذا الموسم أمطاراً خفيفة بينما قد تشهد بعض المناطق الجنوبية أمطاراً غزيرة تؤدي إلى فيضانات متوسطة.

اقرأ أيضاً: أفضل 15 وجهة سياحية في طوكيو

وبالنظر إلى أن الجو الممطر ليس أفضل الأجواء للسياحة في اليابان، ينصح بزيارة البلاد لأغراض السياحة في الربيع (حيث تتفح أشجار الساكورا الوردية) أو الخريف وهي أشهر المواسم السياحية. ولكن مع ذلك يحظى الموسم الماطر في اليابان ببعض الأفضليات مقارنة مع الربيع والخريف، وهذه الأفضليات تتمثل بانخفاض أسعار تذاكر الطائرات بشكلٍ كبير، وقلة المسافرين لليابان والذي يمنح جواً هادئاً مثالياً للاستمتاع ببعض الأماكن السياحية بدون زحمة السُياح الكبيرة.

ومن الجدير بالذكر أن بعض الوجهات السياحية اليابانية تكون ذات جمال أكبر خلال الموسم الماطر، كمثل الحدائق والمنتزهات أو المعابد والأضرحة في كيوتو مثل فوشيمي إيناري تايشا والذي يشهد إقبالاً كبيراً جداً في الربيع والخريف. ويفضل بعض السُياح السفر في الموسم الماطر من أجل استغلال أسعار التذاكر المنخفضة أو الاستمتاع بالمطر خلال بداية الصيف الياباني!

هل تفضلون الجو الممطر على الجو الطبيعي؟ شاركونا.

هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر: وكالة الأرصاد الجوية اليابانية – الهيئة القومية اليابانية للسياحة

صورة المقال الأصلية: تصميم بواسطة XNeswii عبر موقع Reddit

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *