السيوف اليابانية وأنواعها | بين القوة الفتاكة و روعة التصميم!

تعتبر السيوف اليابانية من أجود السيوف في العالم، وهي ذات سمعة عالمية شهيرة بسبب جمالها الخلاب وحرفية صناعتها العالية، وقدرتها المبهرة على قطع كل شيء.




وتتألف السيوف اليابانية عادةً من 3 عناصر رئيسية، وهي: هيكل السيف، نمط النصل (نمط ممتد على طول النصل) والمادة المصنوع منها. وبالرغم من أن السيوف اليابانية تعتبر أسلحة فتاكة ليس في حقبة اليابان الإقطاعية وحسب ولكن في عصرنا الحالي أيضاً، لم يغفل صانعو السيوف اليابانية عن منحها شكلاً يكاد يكون مثالياً بجمال فني خلاب وطابع يعكس فتكها وجودة وحرفية صنعها.

وتوجد الكثير من أنواع السيوف اليابانية تتراوح بين السيوف البسيطة حتى السيوف المعقدة والأسلحة الغريبة، سنتعرف عليها جميعها:

كاتانا:

سيف الكاتانا أشهر السيوف اليابانية
سيف كاتانا أشهر السيوف اليابانية

تعني كلمة “كاتانا” السيف باليابانية ولكن تستخدم هذه الكلمة خارج اليابان للإشارة للسيوف اليابانية بشكلٍ عام، ويشار أيضاً للكاتانا بسيف الساموراي. ويحمل الكاتانا مظهراً مختلفاً عن السيوف الأخرى وهو سيف رفيع، مقوس قليلاً وذو حد واحد ويحمل باستخدام كلتا اليدين عند القتال.

وفي بعض الأحيان يكون الكاتانا ذو قبضة طويلة لتسهيل حمله بكلتا اليدين، ويشتهر أيضاً بحدته العالية ومعدنه الفاخر! والذي قد يتحمل في بعض الأحيان صدمات كثيرة دون خدوش أو كسر. وعادة ما يربط الكاتانا بحقبة اليابان الإقطاعية حيث اعتاد الساموراي حمله كسلاح رسمي. وصنع الكاتانا في البداية وانتشر خلال حقبة تدعى بـ”موروماتشي” في اليابان، وهي حقبة امتازت بسيوف خفيفة، حادة وسريعة القطع. ويتراوح طول الكاتانا بين 60 إلى 73 سم.

تاتشي:

سيف التاتشي
سيف تاتشي

يتميز سيف التاتشي بشكلٍ عام بتقوس أكبر بقليل من الكاتانا وطولٍ أكبر. وهو ذو تاريخ أقدم من الكاتانا نفسه، واعتاد المحاربون في حقبة اليابان الإقطاعية ارتداؤه بينما يمتطون الخيول في المعارك، لأنه سهل السحب والقطع في حالة مواجهة المشاة. ويستطيع الناس تمييزه عن الكاتانا عن طريق الطول والتقوس، أو طريقة ارتدائه مع درع الساموراي.

نوداتشي:

سيف النوداتشي
سيف نوداتشي

سيف ضخم جداً أطول من التاتشي، يحمل بكلتا اليدين، واعتاد المحاربون القدماء استخدامه ضد الخيالة في ساحات المعارك المفتوحة بسبب حجمه الكبير، وهو شديد الفعالية ضد من يستخدمون الخيول في المعارك! وينحصر استخدامه في المساحات المفتوحة بسبب حجمه، حيث يتجنب المحاربين استخدامه في المساحات الضيقة أو المعارك القريبة.

واكيزاشي:

سيف الواكيزاشي
سيف واكيزاشي

سيف أقصر من الكاتانا ويعني أسمه “السيف الجانبي”. حيث اعتاد الساموراي حمله برفقة الكاتانا كسيف ثانوي أثناء المعارك. ويتراوح طوله بين الـ30 إلى 60 سم. ويطلق اسم الـ”دايشو” على الكاتانا والواكيزاشي معاً وتعني الكلمة “الكبير والصغير”. ويستخدم هذا السيف غالباً من قبل الساموراي في حال فقد سيفه الرئيسي (الكاتانا) أو في بعض المواقف برفقة الكاتانا لمنحه قدرة أكبر في المعركة عبر استخدام سيفين في نفس الوقت.

وفي العادة يحمل الساموراي هذا السيف معه طوال الوقت بسبب صغر حجمه حتى إن لم يحمل الكاتانا، واعتاد الساموراي أيضاً على استخدام الواكيزاشي في ارتكاب الانتحار الطقوسي في اليابان القديمة.

تانتو:

خنجر التانتو
خنجر التانتو

خنجر يتراوح طوله بين الـ15 حتى 30 سم، ويكون إما ذو حد واحد أو حدين، ومستقيم النصل دون تقوس واضح. ويحمل من قبل الساموراي أحياناً كسلاح ثالث برفقة الكاتانا والواكيزاشي.


مقال ذو صلة: أهم المعلومات عن الساموراي


شين غانتو:

سيف شين غانتو
سيف شين غانتو

سيف ياباني صُمم من أجل ضباط الجيش الإمبراطوري الياباني السابق في عام 1934 وحتى نهاية الحرب العالمية الثانية.

أوتشيغاتانا:

أوتشيغاتانا
أوتشيغاتانا

اعتاد محاربو الساموراي في القرن الـ16 حمل هذا السيف والذي يتراوح طوله بين 60 إلى 70 سم. ويتميز بخفته الشديدة وحدة نصله والتي تسمح للمحاربين بحمله بيد واحده وتلويحه بسرعة لضرب الخصم. ويمكن مقارنته بسيف التاتشي ولكنه ليس للخيالة بل للجنود المشاة. ويرتدى هذا السيف بنصله إلى الأعلى لكي يستطيع المحارب سحبه وضرب الخصم بحركة قاطعة واحدة دون تأخير.

تسوروغي:

تسوروغي
تسوروغي

لا يرتبط التسوروغي بسيوف الكاتانا، لأنه مختلف الشكل وذو حدين، وهو أحد الكنوز اليابانية الإمبراطورية العتيقة. ويقترب هذا السيف من السيف الصيني القديم والذي يحمل اسم “جيان”. ويلقب سيف التسوروغي في الوقت المعاصر باسم “كوساناغي نو تسوروغي”.

تشوكوتو:

سيف تشوكوتو
سيف تشوكوتو

سيف ياباني مستقيم يعود تاريخه لما قبل القرن العاشر الميلادي، ويختلف بشكله عن السيوف اليابانية العادية لأنه عديم التقوس. ويشكل هذا السيف تأثر الثقافة اليابانية بالثقافة الصينية في القرون الميلادية الأولى لأنه يشابه تصميم سيف صيني قديم اعتاد الفرسان ربطه بأوساطهم.

كوداتشي:

الكوداتشي
الكوداتشي

نسخة مشابهة لسيف التاتشي، ولكنه أصغر حجماً، استخدام هذا السيف من قبل الساموراي خلال الحقبة الإقطاعية وكذلك عامة الناس لأغراض الدفاع عن أنفسهم. ويخلط الناس بينه وبين الواكيزاشي كثيراً، بسبب طوله المشابه وتقنية استخدامه المقاربة. ولكن يمكن التمييز بينهما بسهولة، حيث يحمل الكوادتشي لوحده بينما يحمل الواكيزاشي مع سيف الكاتانا دوماً في المعارك. ولعل طول الكوادتشي غريبٌ جداً لأنه ليس قصيراً كفاية لإطلاق اسم خنجر عليه وليس طويلاً كفاية ليحمل سمة سيف كذلك!

نينجا:

سيف النينجا
سيف نينجا من السيوف اليابانية الشهيرة

سيف النينجا أو كما يطلق عليه “نينجاكين”، استخدم هذا السيف من قبل النينجا أو طبقة الشينوبي اليابانية خلال الحقبة الإقطاعية لليابان. وهو شديد الحدة وخفيف الوزن ليمكن النينجا من التحكم به بسهولة.


اقرأ أيضاً: الساموراي المسلم عمر ميتا


ناغاماكي:

سيف الناغاماكي
سيف ناغاماكي

سيف ذو قبضة طويلة جداً لتسهيل حمله من قبل الساموراي في المعارك، وهدفه؟ قطع الخيالة بسهولة! يعد هذا السيف من السيف اليابانية النادرة لقلة انتاجه في الحقبة الإقطاعية، وهو مكون من قبضة طويلة، يحمل طابعاً يابانياً تقليدياً مما أكسبه اسمه، مع نصل ذو حد واحد شديد الحدة، يستطيع عبره الساموراي قطع خصومه حتى إن كانت دروعهم سميكة!

بوكين:

سيف بوكين الخشبي
سيف بوكين الخشبي

يصنع سيف البوكين من الخشب، لأغراض تدريب الساموراي. ويتم صناعته مشابهاً لسيف الكاتانا أو الواكيزاشي أو التانتو، ليستطيع المحارب أن يتعود على استخدام هذه الأسلحة في المعركة من خلال نسختها الخشبية.

زانباتو:

زانباتو
سيف زانباتو

سيف غير قتالي، مستوحى من السيف الصيني “زانمادو”، وتم صنعه في البداية خلال الحقبة الإقطاعية اليابانية لإبراز الحرفية اليابانية العالية في صناعة السيوف، ويدعى أيضاً بسيف إعدام الخيول، حيث يُقال بأن صاحب هذا السيف قادرٌ على قطع الشخص وحصانه بضربة واحدة!

دايتو:

سيف دايتو
سيف دايتو

سيف كبير الحجم يتراوح طوله بين الـ70 إلى 90 سم. مما منحه أسمه “الدايتو”. ويتم تشبيهه بمجموعة الدايشو (القصير والطويل) والتي تشير إلى الكاتانا والواكيزاشي مجتمعين.

كيو غانتو:

كيو غانتو
كيو غانتو

سيف ياباني قديم استخدمه ضباط الجيش الإمبراطوري بعيد حقبة ميجي (1868). ويمتلك تصميماً يدمج بين تقوس سيف الكاتانا الياباني والسيوف الغربية المستقيمة، ويعكس ذلك انفتاح اليابان على العالم خلال حقبة ميجي الإمبراطورية والتي تميزت بالتقدم الكبير للبلاد في مجالات عديدة منها الصناعة.

كايكين:

كايكين
كايكين النسائي

سيف ياباني صغير الحجم أقصر من كونه سيف تقليدي وأطول من كونه خنجراً، يتراوح طوله بين 20 إلى 25 سم. اعتادت النساء اليابانيات حمله وعلى وجه الخصوص زوجات الساموراي لأغراض الدفاع عن النفس. واعتدن النساء وضعه داخل الكيمونو السميك وهو الزيّ التقليدي للنساء اليابانيات.

أي هذه السيوف أثار اهتمامك؟ شاركنا.

هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

 

المصادر: متحف السيف الياباني في العاصمة طوكيو – الهيئة القومية اليابانية للسياحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *