اليابان تشجع شركاتها على تطوير “السيارات الطائرة”!

من المتوقع أن تسنَ الحكومة اليابانية مجموعة إرشادات قانونية تحدد آليات اختبار “السيارات الطائرة” في البلاد خلال الأعوام القادمة، لتشجيع مشاريع تطويرها.




السيارات الطائرة في اليابان

تعتزم الحكومة اليابانية صياغة إرشادات قانونية جديدة بحلول مارس/آذار 2022، لتحديد آليات اختبار السيارات الطائرة في اليابان. ومن المفترض أن تدخل هذه الإرشادات حيز التنفيذ في عام 2023، وفق ما قاله وزير النقل الياباني “كازويوشي آكابا” خلال الـ12 من فبراير.

ويأتي هذا القرار على خلفية توجه محافظة “ميه” الغربية بطلب للحكومة المركزية من أجل توضيح معاييرها بشأن مركبات الإقلاع والهبوط العمودي (والتي يُطلق عليها السيارات الطائرة أو “VTOL”)، إذ ترغب المحافظة أن تستخدم مثل هذه المركبات في الجذب السياحي وتنشيط المناطق التي تُعاني من شحة في عدد السكان.

وتأمل الحكومة أيضاً – عبر مثل هذه الإرشادات وبرامج تحفيزية أخرى – أن تدفع عجلة الإنتاج وتشجع الشركات المحلية والقطاع الخاص على تطوير مركبات طائرة مستقبلية خلال الأعوام القادمة لكي تستخدم في شؤون النقل التجاري والاستجابة للكوارث الطبيعية بالإضافة لاستخدامات أخرى.

وقال وزير النقل الياباني: “سنواصل تعاوننا بين القطاعين العام والخاص، وسندفع بالجهود لتهيئة البيئة اللازمة من أجل الوصول لاستخدام السيارات الطائرة العملي”. ويجدر بالذكر أن لدى الحكومة اليابانية رؤيةٌ أولية تُعنى باستخدام السيارات الطائرة في مجالات مثل السياحة، النقل التجاري، نقل البضائع والسفر خلال العقد الجاري، مع تمكين الشركات المحلية لقيادة الجهود العالمية في هذا المجال وخلق أسواق جديدة للبلاد.

جهود يابانية واعدة

في عام 2018، أطلقت الحكومة المركزية اليابانية مجلساً يجمع بين القطاع العام والخاص وهدفه هو الترويج لاستخدام سيارات الشركات اليابانية الطائرة، مع دعم تلك الشركات على تطوير هذا النوع من التكنولوجيا.

وفي أغسطس/آب 2020، تمكنت شركة يابانية ناشئة تدعى “سكاي درايف – SkyDrive” من تطوير سيارة طائرة وإجراء تجربة علنية ناجحة. وكانت التجربة آنذاك، أول تجربة ناجحة لسيارة طائرة – بطيار – في تاريخ اليابان.

الطلعة التجريبية الأولى لسيارة “SD-03” الطائرة من “سكاي درايف”

وتقول “سكاي درايف” التي أسست بواسطة مهندس سابق في تويوتا، بأنها تهدف لإطلاق سيارتها خلال عام 2023 على أقرب تقدير. حيث طورت سيارة سكاي درايف لتكون أصغر مركبة إقلاع وهبوط عمودي كهربائية (eVTOL) في العالم، ولا تتطلب إلا مساحة تتسع لسيارتين من أجل الإقلاع.

تجربة سيارة “NEC” الطائرة

ومن الجدير بالذكر، أن جهود تطوير مثل هذه المركبات المستقبلية لا تنحصر بشركة “سكاي درايف”، حيث تعمل عدة شركات يابانية على مشاريع مشابهة. أبرزها شركة “NEC” اليابانية الرائدة في مجال الإلكترونيات والتي طورت نموذجاً أولياً لسيارتها الطائرة منذ مدة (كما هو موضح في الفيديو أعلاه). ولعل السؤال الأهم هو: هل ستنجح اليابان بتطوير مثل هذه التكنولوجيا؟ أم ستكون الجهود في غير محلها!


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
سكاي درايف | شركة يابانية تعتزم تشغيل سيارات طائرة في اليابان بحلول 2023 

سكاي درايف | شركة يابانية تعتزم تشغيل سيارات طائرة في اليابان بحلول 2023
سكاي درايف | شركة يابانية تعتزم تشغيل سيارات طائرة في اليابان بحلول 2023

المصادر: وزارة الأراضي، البنى التحتية، النقل والسياحة اليابانية – وكالة كيودو – شركة سكاي درايف اليابانية الناشئة
صورة المقال الأصلية: سيارة “SD-03” الطائرة | عبر سكاي درايف

3 ردود على “اليابان تشجع شركاتها على تطوير “السيارات الطائرة”!”

  1. اعتقد هذا المشروع ينجح في الدول ااخري غير اليابان
    لان اليابان مخططه كويس وفيها المواصلات متنوعه وكثيره

اكتب تعليقًا