ما هي الديانة الرسمية في اليابان؟

ما هي الديانة الرسمية في اليابان؟
ما هي الديانة الرسمية في اليابان؟

لطالما كان موضوع الديانة في اليابان أمراً معقداً ومتشعباً بالنسبة للملايين حول العالم. وبالنسبة لشريحة أخرى، بلاد مطلع الشمس هي لغزٌ مُحيّر يصعب فهمه، تفسيره أو حله. في هذا المقال نتناول أمر الديانات في اليابان وتاريخها وما هي الديانة الرسمية في اليابان بحسب الدستور. ولكن قبل أن نخوض في موضوع الديانة الرسمية للبلاد، علينا أن نتعرف أولاً على الديانتين الرئيسيتين، وهما: الشنتو، والبوذية.

الشنتو أو الشنتوية هي ديانة يابانية أصلية، أي أنها تأسست في اليابان أولاً، بحسب السجلات التاريخية. لا يُعرف حتى الآن متى ظهرت بصورة رسمية أول مرة، ولكنها موجودة منذ آلاف السنوات في اليابان، حتى قبل ظهور أي سجلات رسمية مرتبطة بها.

لا تمتلك الشنتو كتاباً مقدساً بالمعنى التقليدي المتعارف عليه أو تعاليم ثابتة ومركزية. ولكنها تحتوي على كتابين يُعتقد بأنهما مقدسان ويعود تاريخهما إلى القرن الثامن الميلادي. يحتوي الكتابان على مجموعة من القصص والخرافات والتعاليم المتناقلة شفهياً عبر الأجيال.

تتمحور الشنتو حول مبدأ “الكامي” وهي الكلمة التي تُطلق على الآلهة أو الأرواح المقدسة. ويُعتقد بأنها تسكن في كل شيء سواءً كان طبيعياً أو صناعياً. يُقدس متبعو الشنتو الأرواح التي يمكن أن تأخذ أشكالاً مختلفة أو تسكن داخل الكائنات بصورة عامة.

وبالإضافة لذلك، الشنتو مرتبطة بشكل وثيق بالتقاليد والأعراف والثقافة اليابانية. ولذلك لم تجد لها موطأ قدم خارج اليابان إلا نادراً، وهي محصورة داخل اليابان منذ آلاف السنوات بسبب طبيعتها المرتبطة بالهوية اليابانية.

يجدر بالذكر بأن الشنتو تعتبر ديانة “مرنة” جداً، حيث تسمح لمتبعيها بممارسة شعائرها ودمجها بشعائر البوذية وممارساتها الروحية. ويوجد الملايين في اليابان ممن يمارسون البوذية والشنتوية معاً، خاصة فيما يتعلق بالأحداث الحياتية المهمة مثل الزفاف أو الجنازات.

بوابات ضريح فوشيمي إيناري تايشا في كيوتو - الضريح الأكبر في اليابان - عبر ويكيميديا
بوابات ضريح فوشيمي إيناري تايشا في كيوتو – الضريح الأكبر في اليابان – عبر ويكيميديا

البوذية هي الديانة الرئيسية الثانية في اليابان، ونظامها يستند بصورة رئيسية على تعاليم “بوذا” الذي عاش في القرن السادس قبل الميلاد فيما يُعرف اليوم بالهند ونيبال.

تتمحور البوذية حول ممارسات دينية تهدف بشكل عام إلى تحقيق مراتب عالية من النضج الشخصي والروحي والرشد الذهني.

وصلت البوذية إلى اليابان من الصين وكوريا بين القرنين الخامس والسادس الميلادي. واصطدمت بالتقاليد اليابانية المختلفة وتبلورت معها بشدة، حتى أصبح لها شكل مختلف عن البوذية الأصلية التي جاءت من دول أخرى.

البوذية في اليابان لها مذاهب عدة لن نخوض فيها خلال هذا المقال، ولكن المهم هي أنها تتواجد بصورة سلمية جنباً إلى جنب مع الديانة الشنتوية منذ قرون. ويمارس ملايين اليابانيين البوذية لوحدها أو يتبعون خليطاً من البوذية والشنتوية معاً في الشعائر والممارسات.

ويجدر بالذكر أن الديانتين لهما ممارسات معقدة وشعائر لا تحصى في اليابان تتراوح من شعائر الزفاف وحتى الجنازات أو المهرجانات التقليدية وغيرها. ولكننا لن نتعمق فيهما أكثر، وسنركز على هدفنا الأول المعني بالمعرفة أكثر عن الديانة الرسمية في اليابان.

وصلت الديانة المسيحية إلى اليابان في القرن الـ16 الميلادي بواسطة المبشرين والتجار. ولكن المسيحية واجهت مقاومة شديدة من قبل الحكومة الإقطاعية آنذاك لدرجة أنها حُظرت في البلاد. يمثل المسيحيون في الحاضر نحو 1.5% فقط من السكان في البلاد. تناولنا هذا الموضوع في مقال مفصل عن تاريخ المسيحية في اليابان (يمكن الاطلاع عليه بالضغط هنا).

مقارنة ببقية الديانات، الإسلام هو الدين الأحدث في اليابان. حيث وصل إليها في القرن الـ19 الميلادي على يد عدد صغير من المسلمين. ولكن لم ينتشر بصورة واسعة حقاً إلا بعد حادثة سفينة “أرطغرل” العثمانية في نهايات القرن الـ19.

يبلغ عدد المسلمين في الحاضر باليابان أكثر من 300,000 شخص بقليل، ويعد الإسلام الدين الأسرع انتشاراً بحسب إحصاءات حديثة. كما ازداد عدد المساجد خلال السنوات الماضية ليصبح أكثر من 100 مسجد حول البلاد.

تناولنا موضوع تاريخ الإسلام في اليابان في مقال كامل (يرجى الضغط هنا للاطلاع عليه).

مسجد طوكيو الكبير في العاصمة - عبر ويكيميديا
مسجد طوكيو الكبير في العاصمة – عبر ويكيميديا

ببساطة شديدة، اليابان الحديثة ليس لها ديانة رسمية وفق الدستور المدني الذي كُتب عام 1946 ودخل حيز التنفيذ عام 1947. حيث تنص المادة 20 من الدستور تحت الفصل الثالث على التالي:

“الحرية الدينية مكفولة للجميع. ولا تتلق أي منظمة دينية أي امتيازات من الدولة. ولا تمارس أي سلطة سياسية.
لا يُجبر شخص على المشاركة في الأعمال، أو الاحتفالات، أو الطقوس أو الممارسات الدينية.
تمتنع الدولة وأجهزتها عن التعليم الديني أو أي نشاطات دينية أخرى”.

ويجب هنا التفريق بين الدولة ككيان عام والأفراد أنفسهم، حيث لا تتبع الدولة اليابانية أي ديانة بعينها. ولكن على المستوى الفردي يتبع الأشخاص في اليابان ديانات ومعتقدات ومذاهب مختلفة، وتوجد شريحة كبيرة من الشعب الياباني لا تتبع أي دين.

حيث بحسب دراسة من هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) نُشرت عام 2018، قال 62% ممن شاركوا في الدراسة بأنهم لادينيون. وأما بالنسبة للنسبة المتبقية من المتدينين في الدراسة، فهم ينقسمون بين الشنتوية وثم البوذية وثم المسيحية وثم ديانات أخرى من بينها الإسلام.

لا يلعب الدين دوراً كبيراً في الحياة اليومية لمعظم اليابانيين خلال الحاضر. ولكنه يظهر خلال المناسبات الرسمية مثل المهرجانات وحفلات الزفاف والجنازات، على شكل شعائر تقليدية. حيث يتبع الشخص العادي في اليابان تلك الشعائر، دون أن يكون ملتزماً بالمعنى المتعارف عليه في الدول العربية.

وقد يصل الأفراد إلى حد الذهاب إلى الأضرحة الشنتوية أو المعابد البوذية بصورة مستمرة خلال رأس السنة أو المهرجانات لأجل تقديم الاحترام أو “الصلاة”، ولكن ذلك لا يعني بأنهم يمارسون دياناتهم بالتزام.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


مصادر ومراجع:
(1) هيئة السياحة الوطنية اليابانية
(2) موقع رئاسة الوزراء والدستور الياباني
(3) هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية
صورة المقال الأصلية: عبر بلومبرغ
4.1 8 votes
Article Rating

اكتب تعليقًا

46 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
نصرالدين الليبي

هل يلعب الدين دورا في السياسة كما في الدول العربية او لا اتمنى ان اقرا المزيد من المقالات عن السياسة و الدين في اليابان

alhelom55
alhelom55
21 أيام

بإذن الله ينتشر الإسلام فيها.

Khitam
Khitam
21 أيام

هذا غريب لقد توقعت أن الصيانة الإسلامية هي الديانة السائدة اللهم أرشدهم للطريق الصحيح ❤️

Khitam
Khitam
21 أيام

عفواً أقصد الديانة الإسلامية****

Khitam
Khitam
21 أيام

أن الصيانة غير مرتبطة بالسياسة اذا لم يكون هناك مشاكل بين الأديان

Khitam
Khitam
21 أيام

أتمنى أن تعم الديانة الإسلامية كل أرجاء العالم

صقر قريش
صقر قريش
21 أيام

لم اعتقد ان الدولة اليابانية لايوجد بها ديني رسمي كنت اعتقد ان الدياينة الرسمية في اليابان هي الشنتوية

صقر قريش
صقر قريش
21 أيام

الدين الاسلام الكثر انتشار في كل دول العالم وليس اليابان فقط

صقر قريش
صقر قريش
21 أيام

اتمنى انتشار الاسلام بكل دول العالم

Enji
Enji
21 أيام

من المهم والضروري أن تكون معتنقاً ديانة ما… لأنه لا معنى لحياتك بدون ضوابط والتزامات وإرشادات تتبعها للسير بالطريق الصحيح -الطريق الذي وضعته هذه الديانة-
فما بالكم أن تكون هذه الديانة ديانة إسلامية!
الحمدلله على نعمة الإسلام!

Mohamad Radwan
Mohamad Radwan
21 أيام

الدين افيون الشعوب، وجميع الأديان السماويه تتفق في المبادئ الاساسيه( لاتسرق ، لاتزني، لاتكذب، …..) وفي تعاملي مع اليابانيين لسنوات عده لمست أنهم يطبقون مبادئ الدين الاساسيه بجديه ووضوح

Mustafa Al-khalidy
Mustafa Al-khalidy
21 أيام

دائمًا كنت مهتم بفكرة الدين في اليابان وكيف وصلت الديانة البوذية
اعتقد انه هذا موضوع سأقرأ عنه اكثر في المستقبل

محمد علي زيد
محمد علي زيد
21 أيام

والله زرت اليابان في 2005
واتعرفت علا اصدقاء يابانيين في نقواي و شوفت دياناتهم وعده الة يعبدوهم وعرفتهم بديننا والحمدلله فيه واحدة من اليابانيات الذي اتعرفت عليهم بعد رحيلي من اليابان بسنه رسلت لي رسالة انها اسلمت في جامع طوكيو وتزوجت واحد من بنغلادش وهي الان معاهم ولد ماشالله وتحاول تعرف بعض من اهلها ومعاريفها بالدين الاسلامي
واسال الله الهداية للجميع

amelhelmi72
amelhelmi72
21 أيام

اهم ما يميز اليابانيين احترام الاديان
وعدم التمييز العنصرى دينيا
معظم صديقاتى اليابانيات تحترمن الدين الإسلامي و ولم أجد اى تامر وأنا أسير فى شوارع اليابان مرتدية حجابى

Emad Ali
Emad Ali
21 أيام

توجد ديانتين رئيسيتين في اليابان هي الشنتو والبوذيه
الشنتو الديانه الاصليه لليابان والبوذيه هي الديانه الثانيه

Emad Ali
Emad Ali
21 أيام

يقدس متبعو ديانة الشنتو الأرواح التي يمكن أن تأخذ أشكالاً مختلفة
وتتمحور البوذيه حول ممارسات دينيه تهدف بشكل عام الى تحقيق مراتب عاليه من النضج الشخصي والروحي

Emad Ali
Emad Ali
21 أيام

نسبة الديانة المسيحية في اليابان في الوقت الحاضر تصل إلى 15% فقط من السكان
اما الدين الإسلامي يعتبر الدين الأحدث في اليابان والذي وصل لليابان في القرن التاسع عشر اذ بلغت اخر احصائية عدد المسلمين في اليابان هو حوالي 300,000

Emad Ali
Emad Ali
21 أيام

لاتتبع الدوله اليابانيه اي ديانه معينة
ولاكن فقط على المستوى الفردي يتبع الأشخاص في اليابان ديانات ومعتقدات ومذاهب مختلفة

Emad Ali
Emad Ali
21 أيام

حسب دراسة حديثة اجريت من NHK نشرت عام 2018 فأنه توجد شريحة كبيرة من الشعب الياباني لا تتبع اي دين كون نسبة %62 ممن شاركو في الدراسة بأنهم لا دين لهم والنسبه البقيه ينقسمون بين الشنتوية ثم البوذيه ثم المسيحية ثم الاسلام ثم الأديان الأخرى

ヤコブ 先輩
ヤコブ 先輩
21 أيام

لا يوجد دين رسمي في اليابان ولا تأثير له على حياة الناس عدا بعض المناسبات الخاصة فقط

Emad Ali
Emad Ali
21 أيام

لايلعب الدين في اليابان دوراً كبيراً في الحياة اليومية ولاكنه يظهر خلال المناسبات الرسمية مثل المهرجانات والحفلات

aone47554
aone47554
20 أيام

من الجيد عدم إلزام الدولة اليابانية لدين معين وترك الحرية الدينية (بعيدا عن الممارسات الدينية لاقصاء الاقليات الدينية كما يحدث في بعض البلدان الأخرى) وهي فرصة للمسلمين في هذا البلد لممارسة شعائر الإسلام بحرية

Tarek
Tarek
20 أيام

آخر الأديان المنزلة من الله سبحانه وتعالى هو الإسلام ومن يتعرف عليه يتحقق ويتأكد انه الدين الحق فقط اقرأوا القرآن

Emad Ali
Emad Ali
20 أيام

اليابانيون شعب خلوق جدا وملتزم بالعادات المؤدبه
وهذه شهادة كل الناس الذين ذهبو لليابان وقد انبهروا بتعاملهم الإنساني وروحهم المهذبه فهم يستحقون
افضل الأديان والدين الإسلامي يليق بهم فهم مسلمون بدون اسلام

نادين
نادين
20 أيام

المهم في النهاية احترام الأديان الاخرى وعدم التعصب .. هذه حرية …والاخلاق يجب ان تكون الرادع مع الدين

صقر قريش
صقر قريش
19 أيام

كنت اعتقد ان البوذية هي الديانة الاكثر انتشارا في اليابان

صقر قريش
صقر قريش
19 أيام

ارجو ان ينتشر الاسلام بشكل اكبر في اليابان

نصرالدين الليبي

اليابان دولة علمانية وفقا للدستور

Abdulrahman amghar
19 أيام

شكرا جزيلا مجلة اليابان على المقال المفيد.. ارجو ان يعم الاسلام في اليابان لان اخلاقهم حميدة و يستاهلون في رأيي

Abdulrahman amghar
19 أيام

شكرا جزيلا

صقر قريش
صقر قريش
18 أيام

على كل مقالة كافية و وافية عن الديانة في اليابان

Shefaa Al-hmiri
Shefaa Al-hmiri
18 أيام

من أكثر الأشياء التي حببت اليابان إلى قلبي هو عدم التمييز فكل شخص له الحرية في أتباع اي دين وأن المسلمات لا يتعرضن لتنمر بسبب الحجاب على عكس بعض الدول

Abdulrahman amghar
17 أيام

بعض اصدقائي في اليابان اعرفهم ..يتحدثون لي عن اليابانيين المسلمين و غير المسلمين و ان اخلاقهم واحدة ..اللهم اهدهم الى الطريق الصحيح

Abdulrahman amghar
17 أيام

اللهم اعز الاسلام و المسلمين يارب العالمين ..شكرا مجلة اليابان على المعلومة

Abdulrahman amghar
17 أيام

ليس كل ما يوجد في الانمي مطابق لواقع اليابانيين ..حيث الاديان المتعددة في اليابان على عكس ما نراه في الانمي

نصرالدين الليبي

ديانة الشنتو هي الديانة الرسمية اغلب الانميات و الافلام اليابانية تظهرها خصوصا الاشباح و الارواح

نصرالدين الليبي

حادثة اغتيال رئيس الوزراء الاسبق شينزو ابي اظهرت ان للدين دور في الحياة السياسية لان الارهابي قام بفعلته لانه يكره ديانة لا اعرف اسمها و هو يعتقد ان ابي هو داعم لهذه الديانة

نصرالدين الليبي

عدد المساجد في اليابان كبير ولله الحمد لم اتوقع هذا العدد

awided37
awided37
15 أيام

بداية انتشار الديانة الاسلامية في اليابان وخاصة وجود حتى بعض المساجد هذا مؤشر جيدا …

Khalid Nashaat
Khalid Nashaat
14 أيام

ديانة الاسلام اتمنى ان تنتشر اكتر

نوستا لجيا
14 أيام

غلبت المادة على كل شيء، كيف يكون حال الإنسان بلا دين وكيف تسمو روحه وتطيب نفسه! اللهم اهدي عبادك

Bahaa Falah
14 أيام

توجد في اليابان حوالي اكثر من 100 مسجد تابع للديانة الاسلامية

أحمد
أحمد
12 أيام

سعيد بمعرفة حقيقة أن الدين الإسلامي هو الأسرع انتشارا باليابان

مروى
مروى
10 أيام

كانت لدي معلومات قليلة حول الشنتوية والبوذية في اليابان لكن الان اصبحت معارفي اكثر اتساعا

Yashiro
Yashiro
10 أيام

حاليا الدين الإسلامي هو الدين الأسرع انتشارا في اليابان الحمد لله هذا ما أسعدني

Russol
9 أيام

جميل