خطط الحكومة اليابانية لدعم إنتاج الأنمي

تقوم وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية (METI) بتنفيذ معيار صناعي لبرامج الرسم من أجل تحسين ظروف العمل السيئة في صناعة الأنمي، وتأمل الوزارة في تقليل الاعتماد على الرسوم المتحركة الأجنبية القادمة من الصين وكوريا، وكذلك حماية استمرار الإنتاجية لهذه الصناعة.




عقدت الوزارة اجتماعاً تحت عنوان “الدليل الرقمي لإنتاج الأنمي” وذلك في مقرها في طوكيو في يوم 20 فبراير العام الماضي، مع حوالي 100 ممثل من شركات صناعة الأنمي. وقدم الاجتماع معلومات عن الكيفية التي استخدمتها شركات الإنتاج الرئيسية للتكنولوجيا حتى الان، وتم في الاجتماع توحيد المعايير الخمسة الرئيسية المستخدمة من قبل رسامي الأنمي، ومن ثم تم تقديم التقرير النهائي إلى الوزارة في نهاية شهر فبراير بالعم الماضي من أجل تحديد المعايير.

في الطريقة التقليدية لرسم الأنمي، يقوم الرسامون الرئيسيون بإنشاء إطارات رئيسية مجمعة ضمن ملفات ومن ثم إرسالها لرسامين ثانويين يعملون على رسم الإطارات البينية التي تربط بين الإطارات (الرسومات) الرئيسية. وذلك من أجل إنشاء فيلم حركي سلس. (عادةً ما يتطلب الفيديو الذي يستغرق 30 دقيقة حوالي 8000 إطار متداخلين فيما بينهم). ثم يضيف المشتركون رسوماتهم إلى الملفات ويعيدونها إلى المخرجين. تأمل الوزارة (METI) أن يتمكن الرسامون من استخدام الحواسيب بدلاً من الطريقة التقليدية وذلك من أجل توحيد المعايير الخاصة بالبيانات و لتحسين كفاءة الإنتاج.

بالنسبة للمعايير الفعلية التي تم الاتفاق عليها لبرامج إنتاج الأنمي لا تزال هذه المعلومات غير معروفة وكذلك عدد الاستوديوهات التي ستطبق هذه المعايير. تدرك الوزارة بأن النظام الحالي للعائدات من الأنمي لا تجعلها تعود بالضرورة إلى أيدي رسامي الأنمي، وكذلك تدرك بأن رسامو الأنمي يركزون على الجودة، لكنها تثق بأن هذه الصناعة بحاجة إلى دعم الكفاءة ويجب أن تصبح أكثر ربحية.

نموذج من التقنيات المستخدمة في تصميم الشخصيات عبر الحواسيب
نموذج من التقنيات المستخدمة في تصميم الشخصيات عبر الحواسيب

 

دفعت هذه التطورات في الصناعة بعض استوديوهات الأنمي، مثل Polygon Pictures، لتبنّي التقدم التكنولوجي وأشكال التقدم الأخرى. ومع ذلك، فإن بعض العاملين في مجال الأنمي لايزالون متشككين حيال التقنيات المستخدمة لإنشاء الصور عبر الحواسيب (CGI) بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي لأنها يمكن أن تخرج رسامي الأنمي من سوق العمل. وبسبب ظروف العمل السيئة المعروفة على نطاق واسع بين رسامي الأنمي والاستوديوهات ووجود صراعات مالية بين المنتجين في هذا المجال، بدأ الأعضاء بطرح المزيد من بدائل الأنظمة الحالية والتي يمكن أن تحدث ثورةً في مجال صناعة الأنمي.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)

6 ردود على “خطط الحكومة اليابانية لدعم إنتاج الأنمي”

  1. في رأيي أعتقد أن المشكل الرئيسي هو نوعية الأنمي الحالية . أنا بنفسي تخليت عن حسابي في فانيمايشن منذ أشهر .بسبب نوعية الأنميات الرديئة التي يتم إنتاجها حاليا حيث على الأكثر قد تصادف مسلسلين أو ثلاثة مسلسلات فقط صالحة للمشاهدة خلال سنة كاملة أما البقية فهي مجرد مضيعة للموارد حسب رأيي . اذا استمرت الأمور هكذا فسأتخلى عن تجديد اشتراكي في كرانشي رول أيضا عما قريب . و أتمنى فعلا أن تتحسن أوضاع هذه الصناعة عما قريب لأنها تتجه من سيء إلى أسوأ .

  2. السلام عليكم ارجو ان تدعمونا با ادوات نحتاحها ضروري لانتاج انمي اتمنى ان تدعمونا بالادوات لصنع انمي ارجو ان تعطوني خبر

  3. اتفق انو في مشاكل بنوعية الانمي لكن برأيي ليس للدرجة التي تتكلم انت فيها اقصد ان الانميات الجيدة اكثر من 2 او 3 وايضا نوعية الانمي ليست السبب الرئيس لان الناس يتابعون الانميات العادية وفي فان سيرفس للجمهور واشياء تدل على انو الجمهور بتابع مش بس الانميات الجيدة وايضا حتى ولو الارباح ليست كافية لتحسين صناعة الانمي هناك مشاكل اكثر مثل القرصنة وبيئة العمل السيئة وغيرها ، ربما الCGI ليس جاهز لما ظهر في آخر الفترات لكن برأيي هي خطة جيدة اذا تم تطويرها جيدا، التكنولوجيا قادرة على احداث ظاهرة في صناعة الانمي ورفعها الى السماء، وايضا انا مشترك في كرانشيرول مثلك لكن المعظم يشاهد عبر القرصنة فقط وهذا ربما يكون اكثر عامل مضر في الانمي.
    كل الإحترام صديقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *