البيسبول في اليابان .. بين الماضي والحاضر

تُعتبر لعبة البيسبول في اليابان اللعبة الشعبية الأولى متفوقة على لعبة كرة القدم ولعبة كرة السلة وجميع الألعاب الأخرى التي دخلت البلاد عن طريق الأجانب الذين استقروا في اليابان لفترات زمنية متفاوتة، وذلك لأن لعبة (السومو) تعتبر الرياضة التقليدية رقم واحد. لهذه الشعبية أسباب بكل تأكيد، وفي هذا المقال نناقش هذه الأسباب مع استعراض تاريخ موجز لدخول اللعبة لليابان وأشهر أبطالها وفرقها وإنجازات المنتخب الوطني دولياً.




التاريخ

يعود دخول لعبة البيسبول إلى اليابان إلى عام 1872 عن طريق البروفيسور الأمريكي هوريس ويلسون الذي عمل في أكاديمية كايسي في طوكيو كمعلم لغة إنجليزية، ولعل دخول اللعبة مبكراً إلى اليابان هو أحد أهم أسباب شعبيتها. حيث قام ويلسون بتشكيل فرق من الطلاب وبدأ بتعليمهم قواعد وأصول اللعبة مما أثار الحماس في نفوس الطلبة وإذكاء روح التنافس بينهم. في عام 1878 تم تأسيس أول فريق للبيسبول في اليابان وكان يُطلق عليه اسم (شينباشي أثلتيك كلوب).

الحاضر

تتألف المسابقات المحلية من بطولة محترفة وأخرى لطلاب المدراس والتي تعتبر من أهم البطولات الرياضة الوطنية حيث تُبث مبارياتها عبر شاشات التلفاز وتلقى اهتماماً منقطع النظير وتنافساً حاداً بين فرق المدارس في عموم اليابان وهي مساوية في الشعبية والأهمية لبطولة المحترفين.


لعبة البيسبول بدوري المدارس في اليابان

توفر بطولة المدارس قاعدة واسعة من المواهب التي تسطع ويتم ضمها إلى صفوف الفرق المحترفة مما يجعل لعبة البيسبول في اليابان في تنافس دائم مع كبرى القوى العالمية في هذه اللعبة، وهؤلاء الطلاب هم الضمانة لاستمرار المنافسة في البطولات العالمية على أعلى مستوى ولزمن طويل، يمكن القول أن مستقبل اللعبة في اليابان في أمان. هناك نوع ثالث من البطولات الوطنية، ألا وهي البطولة الصناعية والتي تتكون فرقها من موظفي الشركات الراعية لفرقها وهي بطولة ذات تأثير كبير وقيمة فنية عالية حيث أفرزت عدة لاعبين احترفوا فعلاً في البطولة الأمريكية ولعل أشهرهم “هايديو نومو”.

هايديو نومو .. أحد أشهر اللاعبين الذين لعبوا في الولايات المتحدة
هايديو نومو .. أحد أشهر اللاعبين الذين لعبوا في الولايات المتحدة
فريق “يوميوري جاينتس”

هو أنجح الفرق عبر تاريخ اليابان حيث تأسس في عام 1934 ويُعتبر أقدم الفرق المحترفة ويملك شعبية طاغية وهذا عطفاً على إحرازه 22 لقباً محلياً في البطولة الوطنية إلى جانب عشرات البطولات المحلية الأخرى، ولعل أحد أبرز أسباب تفوق هذا الفريق هو استعانته بمدارس عالمية عن طريق استقطاب عديد اللاعبين المحترفين من الولايات المتحدة الأمريكية وتايوان والدومنيكان وكوريا الجنوبية وفنزويلا هذا فضلاً إلى أنه الأوائل الممارسين للعبة مما أتاح له حصد البطولات وصناعة إرث رياضي كبير يستقطب من خلاله أبرز المواهب الشابة.

منتخب اليابان الوطني

يعتبر المنتخب الياباني من أقوى المنتخبات العالمية حيث يحتل المركز الثاني حالياً في قائمة التصنيف العالمي وهو دائم التنافس على المراكز الأولى في كل بطولة يشارك بها. أبرز إنجازات المنتخب الوطني هو احتلاله للمركز الثاني في بطولة كأس العالم للبيسبول عام 1982 وحصد لقب بطولة البيسبول الكلاسيكية العالمية مرتين عامي 2006 و 2009. أفضل نتيجة أولمبية حققها المنتخب هو المركز الثاني والميدالية الفضية في أولمبياد أتلانتا عام 1996. اَسيوياً، يُهيمن المنتخب على لقب القارة التي حصد لقبها 17 مرة من أصل 25 مشاركة. في النهاية يجب ألا ننسى إنجازات منتخب اليابان للبيسبول للسيدات حيث يحتل المركز الأول في التصنيف العالمي وحاصل على بطولة العالم للسيدات عام 2008.


– انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *