بدعم من اليابان، الإمارات تخطط إرسال مركبة جوالة إلى القمر بحلول 2022

تعتزم دولة الإمارات إرسال مركبة جوالة إلى القمر بحلول عام 2022 بمساعدة من شركة يابانية متخصصة في مجال استكشاف القمر تدعى “iSpace”.




الإمارات سترسل مركبة جوالة إلى القمر

قالت شركة الاستكشاف القمري اليابانية “iSpace” يوم الـ14 من أبريل/نيسان، بأنها ستنقل مركبة جوالة إماراتية إلى القمر في عام 2022. في ظل سعي الإمارات للتوسع سريعاً في مجال استكشاف الفضاء من أجل تنويع اقتصادها وتقليل اعتمادها على النفط.

وقالت مصادر مطلعة بأن المركبة الجوالة القمرية سيتم تصميمها بالكامل بواسطة الإمارات، و أطلق عليها اسم “راشد”. و أوضح رئيس المهمة القمرية الإماراتي “حامد آل مرزوقي” بأن مركز محمد بن راشد للفضاء (MBRSC) سيتولى مهمة بناء مركبة “راشد” القمرية.

يُذكر بأن هذه المهمة تأتي في إطار طموح إماراتي لبناء مستوطنة على المريخ بحلول عام 2117. وكانت قد أطلقت الدولة الخليجية برنامجها الفضائي عام 2017 بالرغم من افتقارها للبُنية التحتية العلمية والتكنولوجية التي تمتلكها الدول الكبرى المُسيرة لبرامج فضائية كبرى.

ويجدر بالذكر أيضاً، أن شركة ميتسوبيشي اليابانية للصناعات الثقيلة أطلقت مسبار الأمل الإماراتي وبالتالي ساعدت في إيصاله إلى مدار المريخ خلال شهر فبراير/شباط 2021. ويعمل مسبار الأمل حالياً على جمع بيانات مرتبطة بمناخ الكوكب الأحمر.

شركة آي سبيس اليابانية

أسست شركة “آي سبيس – iSpace” اليابانية الخاصة في عام 2010، وتهدف هذه الشركة لتوفير خدمات النقل التجاري إلى القمر، ولديها رؤية أوسع تتمثل في دمج اقتصاد القمر مع اقتصاد الأرض.

وستكون مهمة إرسال مركبة “راشد” الإماراتية عام 2022، أول مهمة إطلاق للشركة اليابانية. حيث تعتزم “آي سبيس” استخدام صاروخ “فالكون 9” من شركة “سبيس إكس” الأمريكية لإطلاق المركبة الجوالة من شرق الولايات المتحدة.

وقال المدير التنفيذي للشركة “تاكيشي هاكامادا”، بأن صاروخ “سبيس إكس” سيحمل مركبة “آي سبيس” اليابانية إلى مدار القمر. وثم ستخرج المركبة الإماراتية من مركبة الشركة اليابانية وتنطلق للاستكشاف. وستُجرب مركبة “راشد” القمرية بطاريات جديدة على سطح القمر صُممت بواسطة شركة يابانية أخرى تدعى “NGK Spark Plug”.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
هكذا ساهمت اليابان في إيصال مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ 

هكذا ساهمت اليابان في إيصال مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ
هكذا ساهمت اليابان في إيصال مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ

المصادر: شركة “iSpace” اليابانية – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: تصميم تخيلي لمركبة شركة “آي سبيس” على القمر بعد هبوطها وهي تحمل المركبة الإماراتية | عبر وكالة كيودو

11 ردّ على “بدعم من اليابان، الإمارات تخطط إرسال مركبة جوالة إلى القمر بحلول 2022”

  1. شيء جميل جدا فرصة التوسع خارج الارض و البحث عن موارد جديدة مع انه برأيي الشخصي اعتقد انه يجب علينا حل مشاكل كوكبنا قبل التفكير بالتوسع خارجه

  2. بالتوفيق الشعب الاماراتي ، شعب عرف ان التطور الحقيقي في البشر يكون بالعلم و أقوى استثمار هو استثمار العقول.

  3. هل سيقتصر عمل شركة اي سبيس على النقل التجاري فقط أم هل ستوسع مجالها.

  4. بتوفيق للشعب الإماراتي على هذه الخطوة المتميزة لاستكشاف روائع الكون مزيد من تألق

  5. تحياتي للشعب الإماراتي على هذا الانجاز من أجل اكتشاف طبيعة كون مزيدا من تألق

  6. هل يمكن رؤية شراكات اخرى مع دول عربية اخرى كذلك؟

  7. الفضاء هو المستقبل. من رائع جداً رؤية دولة عربية مع شركة يابانية يسارعان لأكتشاف العالم الفضائي الذي لا يزال مجهولا لنا. هنا يكمن التطور و الحداثة. لابد للبشر ان ينظر الى الأعلى لكي يصبح ناجحاً.

  8. هل يعني هذا ان الإمارات تدخل السباق من أجل الوصول إلى المريخ ؟؟ حقيقة نعم

اكتب تعليقًا