الإعلان عن سحب مجموعة من سيارات سوبرا

أعلنت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة بالولايات المتحدة الامريكية، عن سحب مجموعة من سيارات تويوتا سوبرا الرياضية. وذلك لاكتشاف عيوب تصنيعية في أحزمة الأمان في المقاعد الأمامية.




على الرغم من أن أخبار طلبات سحب السيارات نتيجة العيوب والأخطاء المصنعية تحدث بكثرة ولدى العديد من شركات السيارات حول العالم إن لم نقل جميعها. لكن هذا الخبر الغريب تحديداً قد أحدث ضجةً حول العالم على الرغم من أن عدد السيارات المطلوبة للسحب لم تبلغ أكثر من 7 سيارات!

وسبب هذه الضجة أن الشركة التي طلبت سحب 7 من  سيارات سوبرا الجديدة التي تواجه مشاكل وعيوب تصنيعية هي شركة BMW وليست تويوتا! كما صرحت شركة تويوتا عن تواصلهم مع مالكي هذه السيارات عبر الهاتف أو من خلال البريد الإلكتروني لفحص السيارة وقد يحصلون على سيارات جديدة في حال ثبوت المشكلة أو وجود مخاطر بسبب العيوب المصنعية.

وقامت شركة تويوتا بتوضيح علاقة BMW بهذا الموضوع، فقد ورد ذكر ذلك في رد الشركة الرسمي، أن شركة BMW تشارك في إنتاج وتصنيع سيارة تويوتا سوبرا 2020 في النمسا، وقد أضيف محرك Z4 من BMW للسيارة الرياضية سوبرا وهنالك مجموعة من النسخ التي تم تجميعها داخل معامل BMW  في النمسا.

وقد اتفقت كلاً من شركتي تويوتا و BMW على التعاون المشترك في إنتاج الطراز الجديد من تويوتا سوبرا منذ عدة سنوات. يُذكر أن هذا التعاون ليس جديداً بين الشركتين، حيث توجد عدة مجالات واتفاقيات للتعاون في الإنتاج والتصنيع وتبادل الخبرات بين الشركتين في تصنيع السيارات.

وعلى الرغم من أن خطوة اعتماد تويوتا على BMW أثارت امتعاض البعض خصوصاً من قِبل عشاق السيارة الرياضية الشهيرة سوبرا. إلا أن تويوتا قد أوضحت سابقاً على لسان كبير مهندسيها في لقاء صحفي مع موقع Automotive News Europe المعني بشؤون وأخبار السيارات، أوضحت بأن خطوتها في الشراكة مع BMW لإنتاج الطراز الجديد والجيل الخامس من سوبرا لا تعني أبداً محو إرث هذه السيارة إطلاقاً كما يدّعي بعض عشاق هذه السيارة. بل إن مهندسو تويوتا يقومون بتعديل المحركات التي تزودها BMW لتتناسب مع سيارات سوبرا وتحافظ على إرثها، وبنفس الوقت فإن تويوتا تسعى لتقديم سيارة متميزة بمحرك صغير نسبياً وبأداء عالٍ في نفس الوقت وبدون مواجهة أية مخاوف من القوانين الأوروبية الصارمة فيما يخص الانبعاثات.

الجيل الخامس من تويوتا سوبرا بجوار سيارة بي إم دبليو Z4 الجديدة

مشاكل العيوب التصنيعية لدى بي إم دبليو تزيد الطين بلّة!

منذ ساعات قليلة فقط، أعلنت شركة بي إم دبليو عن طلب سحب سيارات قد يصل لأكبر رقم في تاريخها! هذه السيارات تشمل نحو 40 طرازاً مختلفاً من بي إم دبليو تم إنتاجه منذ عام 2018 حتى هذا العام، وهذه الطرازات تشمل أيضاً الجيل الخامس من سيارات تويوتا سوبرا. وسبب المشكلة هذه المرة هو عيب مصنعي في الكاميرا الخلفية التي تساعد السائق في ركن السيارة. و وصل عدد السيارات المطلوب سحبها حتى اللحظة لنحو ربع مليون سيارة، والعدد مرشح للزيادة.  وهذا ما يعقد المشكلة أكثر في الشراكة مع تويوتا.

[adsforwp id=”4447″]

لمحة عن تاريخ سوبرا العريقة

تعتبر سيارة تويوتا سوبرا من أشهر السيارات الرياضية في العالم، وهي إنتاج ياباني قد بدأ عام 1978. وتم إنتاج الطراز الثاني من السيارة الشهيرة تويوتا سوبرا عام 1982 حيث حصلت على إعادة تصميم كاملة طالت كافة عناصر السيارة. وكانت السيارة تعمل بمحرك مكون من 6 اسطوانات متتالية بقوة 145 حصان.

أما الطراز الثالث، فقد بدأ إنتاجه عام 1986 وتميز هذا الطراز باستقلاليته التامة والفصل بينه وبين طراز سيليكا، وتألقت سيارة تويوتا سوبرا بأداء عالي ينافس السيارات الأغلى ثمناً وهذا الذي أدى إلى نجاح غير مسبوق للسيارة، وأصبحت سوبرا الطراز الاكثر تفضيلاً من ناحية الأداء العالي في اليابان.

نبذة عن الكاتب :

محمد سليمان عمارنة ، إعلامي فلسطيني ، خبير بالتصميم الجرافيكي

للتواصل :

https://www.facebook.com/amarnehs


– انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *