الصين تحتجز بروفيسوراً يابانياً بتهمة التجسس

صرحت مصادر يابانية مطلعة يوم الجمعة أن الصين قد احتجزت بروفيسوراً يابانياً خلال الشهر الماضي (سبتمبر/أيول) بينما كان في العاصمة الصينية بكين بتهمة التجسس.




احتجاز بروفيسور من جامعة مرموقة:

قالت المصادر المطلعة أن البروفيسور الياباني الأربعيني كان يعمل في جامعة هوكايدو أقصى شمال اليابان، وقم تم احتجازه من قبل السلطات الصينية في العاصمة بكين “لخرقه القوانين المحلية” للبلاد على حد مزاعم السلطات الصينية، مشيرةً إلى احتمالية تورطه بجرائم تجسس ضد البلاد.

ولم تعلن تلك المصادر الدبلوماسية المطلعة عن اسم البروفيسور الياباني أو عن معلومات إضافية بشأن القضية. حيث ما يُعرف حالياً هو أنه تم احتجازه في بكين خلال الشهر الماضي بتهمة التجسس، دون أدلة أو اثباتات لهذه التهم.

حيث أن الصين كانت قد احتجزت 13 يابانياً على الأقل منذ عام 2015، على خلفية تهم عديدة من ضمنها التجسس وخرق القوانين المحلية للبلاد. وجميع من تم احتجازهم كانوا من المدنيين. ولكن العملية الأخيرة تضمنت احتجاز بروفيسور في جامعة مرموقة، برتبة مقاربة لمسؤول حكومي، مما يجعل هذه القضية الأولى من نوعها بين البلدين.


مقال ذو صلة: مؤتمر تيكاد: صدام اليابان والصين لتنمية القارة الأفريقية!


احتجازات الأجانب تتزايد:

تقوم الحكومة الصينية بتشديد رقابتها على جميع المؤسسات الأجنبية والأفراد داخل البلاد، بحجة حماية الأمن القومي من التدخلات منذ مجيء الرئيس الصيني شي جيبينغ للسلطة في عام 2013.

وبسبب تشديد الرقابة، احتجزت السلطات الصينية الكثير من الأجانب، ليس من اليابانيين وحسب بل من بلدان غربية مختلفة، بتهم عديدة من ضمنها التجسس. ومررت الصين قانوناً لمكافحة التجسس في عام 2014، وثم قامت بتمرير قانون جديد للأمن القومي في عام 2015، وهما القانونين الذين تستخدمهما الصين غالباً لتبرير احتجاز الأجانب بهذا الشكل.

يذكر أن البروفيسور الياباني كان يعمل سابقاً في المعهد القومي للدراسات الدفاعية في وزارة الدفاع اليابانية قبل انتقاله لجامعة هوكايدو. ويرجح بعض الخبراء أن السلطات الصينية قد قامت باحتجازه بسبب عمله السابق، ظناً منهم بأنه متورطٌ بعملية تجسس.

دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية – وكالة كيودو اليابانية

صورة المقال الأصلية: جندي صيني يقف في ساحة تاينمين في بكين | عبر وكالة إي بي 


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *