اليابان تغلق حدودها مؤقتاً أمام الأجانب بسبب سلالة كورونا الجديدة

اليابان تغلق حدودها مؤقتاً أمام الأجانب بسبب سلالة كورونا الجديدة
اليابان تغلق حدودها مؤقتاً أمام الأجانب بسبب سلالة كورونا الجديدة

قالت الحكومة اليابانية بأنها ستعلق دخول الزوار الأجانب الجُدد إلى البلاد مؤقتاً كخطوة احترازية لمنع تفشي سلالة كورونا الجديدة في البلاد، وذلك بعد تسجيل أول حالة محلية غير مرتبطة بالمملكة المتحدة.




السباق لمنع تفشي سلالة كورونا الجديدة

ابتداءً من يوم الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول ستعلق السلطات اليابانية دخول الزوار الأجانب الجُدد إلى اليابان حتى نهاية شهر يناير/كانون الثاني 2021 من أجل منع تفشي سلالة كورونا الجديدة (كوفيد – 19) في البلاد، كما أعلنت الحكومة اليابانية يوم السبت 26 ديسمبر.

وصرحت مصادر حكومية، بأن هذه الخطوة تأتي استجابةً لمنع تفشي متغاير كورونا الجديد في البلاد بعدما تفشى حول العالم والمملكة المتحدة خلال الآونة الأخيرة.

وقالت الحكومة اليابانية بأنها ستسمح للمواطنين اليابانيين والمقيمين الأجانب (ممن يمتلكون إقامة في البلاد) بالدخول ولكن يجب عليهم إظهار نتيجة اختبار تثبت عدم إصابتهم بالفيروس قبل 72 ساعة من المغادرة إلى اليابان، ويجب عليهم كذلك الخضوع للحجر الصحي لمدة أسبوعين بعد الوصول.

تسجيل أولى الحالات في البلاد

أكدت وزارة الصحة اليابانية يوم الجمعة 25 ديسمبر، إصابة 4 ذكور وأنثى (جميعهم تحت سن الـ70 عاماً) بـ”سلالة كورونا الجديدة”. وقالت السلطات آنذاك بأنها نجحت بحجرهم جميعاً في غرف فندقية وفرت إليهم بواسطة السلطات، وذلك بعدما وصلوا إلى مطار هانيدا في طوكيو و مطار كانساي في أوساكا.

وخلال السبت 26 ديسمبر، أكدت وزارة الصحة العثور على شخصين مصابين بالسلالة الجديدة، أحدهما طيار مدني زار بريطانيا خلال ديسمبر وهو في الثلاثينيات من عمره ولم يخضع للحجر بسبب طبيعة عمله، والإصابة الأخرى هي لامرأة من عائلة الطيار في العشرينيات من عمرها وليس لديها تاريخ سفر إلى بريطانيا، مما يجعلها أول حالة محلية غير مرتبطة ببريطانيا تُصاب بـ”سلالة كورونا الجديدة”.

وكان قد قال وزير الصحة البريطاني “مات هانكوك” بأن سلالة كورونا الجديدة في المملكة المتحدة أكثر عدوى بنسبة 70% من السلالات السابقة، ولكن لا توجد أدلة تثبت بأنها أكثر فتكاً من السلالات السابقة أو لا تتأثر بنجاعة اللقاحات الحالية.

ومن الجدير بالذكر، أن اليابان تمر بموجة ثالثة من الإصابات أكثر شِدةً من الموجات السابقة. وسجلت البلاد أكثر من 3,000 إصابة لـ4 أيام متتالية (حتى الـ26 من ديسمبر) وهي أرقام قياسية تُسجل لأول مرة منذ بدء تفشي الفيروس في البلاد خلال يناير/كانون الثاني 2020.


ملخص القرارات الجديدة

ستعلق اليابان دخول الزوار الأجانب الجُدد من غير المقيمين اعتباراً من منتصف ليل الأحد 27 ديسمبر/كانون الأول وحتى نهاية يناير/كانون الثاني 2021. وستوقف البلاد إصدار التأشيرات للزوار الأجانب الجُدد خلال يوم الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول.

ستسمح السلطات بدخول المقيمين الأجانب (أصحاب الإقامة في البلاد) والمواطنين بشرط أن يوفروا نتيجة اختبار تثبت عدم إصابتهم بالفيروس قبل 72 ساعة من السفر إلى اليابان، بالإضافة إلى إمكانية خضوعهم لاختبار فور وصولهم إلى البلاد وحجر صحي لمدة أسبوعين.

ستسمح السلطات بدخول الأجانب الذين حصلوا على تأشيرات بالفعل ابتداءً من الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول (ولكن من المتوقع أن يخضعوا لنفس الإجراءات الصحية عند الوصول) عدا أولئك الذي كانوا في بريطانيا وجنوب أفريقيا وقدموا على إذن للدخول.

ستسمح السلطات بدخول رجال الأعمال والطلاب من 10 دول من ضمنها: تايوان، كوريا الجنوبية، فيتنام، تايلاند وغيرها (مع خضوعهم لإجراءات صحية عند الوصول) وذلك وفق اتفاق مسبق بين الحكومة اليابانية وتلك الدول.


قصص مهمة:
وزارة الصحة تؤكد وصول سلالة كورونا الجديدة لليابان 
اليابان تشدد قيود السفر على المملكة المتحدة 

وزارة الصحة تؤكد وصول سلالة كورونا الجديدة لليابان
وزارة الصحة تؤكد وصول سلالة كورونا الجديدة لليابان

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر: وزارة الصحة اليابانية – مكتب رئيس الوزراء الياباني – وزارة الخارجية اليابانية – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر كيودو

4 تعليقات

  1. كان الاجدر بهم أغلاقها من حين اكتشفت السلالة الجديدة في بريطانيا

  2. إن شاء الله سيرفع الحجر قريبا و ننتهي من هذا الكابوس

  3. اسواء مافي الكورونا ان الواحد اتمنع من دخول اليابان
    انا معايا تأشيره متعدده الدخول لثلاث سنوات وماستفدتش بيها بشئ لان اليابان مانعه الدخول
    نتمني زوال الغمه قريبا

  4. اظن أن الفيروس وجد فقط لصنع أزمة اقتصادية على مستوى العالم

اكتب تعليقًا