قراءة في أنمي Kimetsu no Yaiba – Demon Slayer

في هذه المقالة سنأخذ نظرة على أنمي “Kimetsu no Yaiba” والذي يعتبر من أبرز الأعمال الصاعدة في اليابان وحول العالم بشهرة فاقت التوقعات.




لمحة عن الأنمي

يعتبر أنمي “Kimetsu no Yaiba” من أكثر أعمال الأنمي شهرةً في الآونة الاخيرة، والذي تميز حقاً بإنتاج ضخم من ناحية الرسم والتحريك، وعند الحديث عن الإنتاج الضخم يجب ذكر أحد أفضل وأشهر الاستوديوهات العاملة في صناعة الأنمي ألا وهو استوديو “يوفوتيبل – Ufotable” المعروف بأعماله المتميزة في عالم صناعة الأنمي.

تم إصدار الأنمي في عام 2019 من قبل استوديو “يوفوتيبل – Ufotable” تحت اسم “Kimetsu no Yaiba”، وتُرجم الاسم لاحقاً الى الإنجليزية ليصبح “Demon Slayer” والتي تعني “صائد الشياطين/قاتل الشياطين”. صدرت منه 26 حلقة تحت تصنيف (مغامرة، فانتازيا مظلمة، ويستهدف من هم أكبر بين سن المراهقة بشكلٍ عام)، حيث حقق الأنمي نجاحاً لافتاً في جميع دول العالم في وقتٍ قياسي.


في استطلاع للرأي في صفحتنا على فيسبوك؛ وجد 89% من المتابعين أن أنمي قاتل الشياطين “جيد”، بينما وجد 11% منهم بأن الأنمي “غير جيد” | يمكن مراجعة التصويت عبر الضغط هنا


لمحة عن القصة

تدور أحداث القصة عن الشاب “تانجيرو كامادُو” والذي يتمتع بطيبة القلب والذكاء ويقطن مع أسرته، ويجني المال من خلال بيع الفحم. ولكن تنقلب حياته رأساً على عقب عندما تتعرض أسرته لحادث مأساوي؛ فيسعى للانتقام من أجلهم.

كانت قصة الأنمي مثيرةً للاهتمام بالنسبة لشريحة واسعة من المتابعين – بالرغم من انتقاد البعض لقصته – حيث يتميز الأنمي بقدرته على ضخ مجموعة واسعة من المشاعر في قلوب المشاهدين كالسعادة، الصدمة، الغضب وغيرها في آنٍ واحد من خلال لقطات معدودة.

وتميز كذلك بقصة رائعة – وفق وجهة نظر معظم المشاهدين – نُقلت بسلاسة كبيرة، مانحةً متعة عالية للمشاهد، عبر عدة عوامل أبرزها سلوك الشخصيات طوال القصة. حيث لعبت كل شخصية دوراً محدداً جداً في نقل تفاصيل القصة، وتم إنشاء الشخصيات وأبعادها بشكلٍ جيد، مع ماضٍ مكتوب بشكل غير تقليدي وتصميم فريد للشخصيات.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


جدل استخدام الأذان الإسلامي

في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2019، حدث جدلٌ واسع بسبب استخدام شركة “Aniplex” المسؤولة عن إنتاج موسيقى وأغاني الأنمي، الأذان الإسلامي في إحدى نسخ البلوراي المُباعة في الأسواق (عن طريق الخطأ كما صرحت الشركة لاحقاً).

صورة الاعتذار من الموقع الرسمي
صورة الاعتذار من الموقع الرسمي

حيث لاحظ بعض متابعي السلسلة من الدول الإسلامية الأمر، مطالبين الشركة المسؤولة بالاعتذار وسحب النسخ من الأسواق. وبعد أن انتشر الأمر على موقع تويتر بشكلٍ واسع، لاحظت الشركة الأمر بدورها ونشرت اعتذاراً رسمياً مع عدة إجراءات للحرص على عدم تكرار الأمر مجدداً.

وقد ناقشنا الأمر بالتفصيل عبر المقال التالي: شركة يابانية تعتذر لاستخدامها الأذان الإسلامي في أغنية


مقال ذو صلة: قراءة في فيلم أنمي ما اسمك؟ Kimi no na wa


إيجابيات وسلبيات

العمل رائع ومشوق بشكلٍ كبير مع كمية كبيرة من الزَخم والأحداث، والتي تمكن الاستوديو من عرضها في نافذة قصيرة نسيباً، تبلغ نحو 23 دقيقة.

يمتلك أنمي “Kimetsu no Yaiba” تسلسلاً جيداً، من خلال عرض القصة بشكل تدريجي لتبلغ ذروة الأحداث.

القتالات الشرسة والرائعة في آنٍ واحد، مع تحريك سلس بميزانية كبيرة. بالإضافة إلى الموسيقى التي أضيفت على الأنمي، والتي لعبت دوراً كبيراً في إيصال مشاعر الشخصيات بطريقة جميلة.

والآن بعض النقاط السلبية!
والآن لنناقش بعض النقاط السلبية! | صورة تعبيرية غير مرتبطة بالأنمي في المقال

اشتهر الأنمي بمشاهده القتالية الكثيرة، والتي تكون في بعض الأحيان دموية جداً؛ وهو أمرٌ قد لا يحبذه بعض المشاهدين.

بالرغم من أن تدرج القصة جيد، إلا أن بعض الأجزاء فيها تبدو “مُستعجلة” – ربما بسبب حداثة الكاتبة والرسامة “كويوهارا غوتوغيه” (وهي مؤلفة العمل) – ولا تمنح وقتاً كافياً للشخصيات للتطور بشكلٍ تدريجي، وتستمر الشخصيات بخوض قتال بعد قتال بعد قتال. مع ذلك يجادل البعض أن هذا هو الهدف من الأنمي؛ “الأكشن”.

بعض الشخصيات الجانبية في القصة لا تحظى بالكثير من الاهتمام، ولا يتم مناقشة ماضيها ودوافعها بالتفصيل. في العادة – في أعمال الشونين التي تستهدف الجمهور اليافع – يتم عرض قصة الشخصيات الجانبية أو الثانوية بشكلٍ جيد قبيل حدث كبير – كموتها على سبيل المثال لا الحصر – وهذا ما تفتقر له القصة في بعض الأحيان (دون الدخول في تفاصيل كثيرة قد تسبب بحرق القصة للبعض).


مقال ذو صلة: قراءة في أنمي Death Note | ملحمة الخير والشر


الخلاصة

بالرغم من بعض النقاط “السلبية” والانتقادات القليلة التي يواجهها الأنمي من قبل بعض المشاهدين – مجدداً، ربما بسبب حداثة مؤلفته في التأليف – إلا أنه اكتسب شهرةً ساحقة في وقتٍ قياسي لينافس على المراكز الأول حتى أمام أعمال قديمة وعملاقة مثل “وان بيس”.

حيث تميز هذا الأنمي بإنتاج قوي على جميع الأصعدة من الناحية البصرية والسمعية، كون الاستوديو القائم على إنتاجه، هو استوديو “يوفوتيبل – Ufotable” مع طاقمه المميز، والذي ينتقل معه للعمل على كل مشروع جديد.

يشتهر استوديو “يوفوتيبل – Ufotable” في استخدامه كل أنواع الرسم؛ كاليدوي والرقمي، وصولاً لاستخدام رسومات الـ”CGI”، مع الاهتمام الشديد في جعل كل هذه الأساليب متجانسة مع بعضها البعض، لدرجة أن المشاهد لا يستطيع ملاحظتها في الكثير من الأحيان!

ولكن الأهم من ذلك هي النتيجة؛ وهي متعة بصرية نادرة تستحق الثناء بعض النظر عن شعورك ناحية هذا العمل. ولعل أشهر أعمال “يوفوتيبل – Ufotable” بجانب “Kimetsu no Yaiba”، كانت سلسلة “Fate” وأهمها الأنمي الشهير والمميز “Fate/Zero” وسلسلة أفلام “Fate/Stay Night: Heaven’s Feel” التي لاقت صدى كبير جداً في عالم الأنمي.


دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك

نبذة عن الكاتب:
محمد سليمان عمارنة، إعلامي فلسطيني، خبير بالتصميم الجرافيكي
للتواصل: facebook.com/amarnehs

7 ردود على “قراءة في أنمي Kimetsu no Yaiba – Demon Slayer”

  1. أعجبني هذا المقال في وصف الأنمي كثيرا
    فعلا تابعت صائد الشياطين عمل أكثر من رائع
    أنا أيضا أعد مانغا عبر وااب تون

اكتب تعليقًا