شركة توشيبا تعمل على تطوير ألواح شمسية مرنة بسُمك 1 ملم

شركة توشيبا تعمل على تطوير ألواح شمسية مرنة بسُمك 1 ملم
شركة توشيبا تعمل على تطوير ألواح شمسية مرنة بسُمك 1 ملم

تعمل عملاقة الإلكترونيات اليابانية توشيبا على تطوير ألواح شمسية مرنة وعالية الكفاءة بسُمك 1 ملم، قد تُحدث نقلة نوعية في عالم الطاقة المتجددة.

ألواح شمسية مرنة وثورية

كشفت شركة توشيبا اليابانية الرائدة في مجال التكنولوجيا والإلكترونيات، بأنها تعمل منذ سنوات على مشروع قد يُحدث طفرةً كبيرة في عالم الطاقة المتجددة والتكنولوجيا الكهروضوئية. حيث طورت ألواح شمسية مرنة وعالية الكفاءة يبلغ سمكها 1 ملم، باستخدام مادة تدعى “بيروفسكايت – Perovskite”.

و أوضحت توشيبا إن ألواحها الشمسية المرنة وقليلة السُمك، يمكن أن تركب على النوافذ والجدران، كما يمكن ثنيها وتثبيتها بعدد كبير على أسطح البنايات المائلة التي يصعب تثبيت ألواح شمسية تقليدية عليها. وتصل كفاءة ألواح توشيبا المرنة (في تحويل الطاقة) حتى 15.1%، وهي كفاءة عالية جداً نظراً لكون هذه التكنولوجيا ما زالت غير مكتملة، بالإضافة لكونها كفاءة قريبة من الألواح الشمسية التقليدية.

وقال تودوري كينجي (وهو خبير في مركز الأبحاث والتطوير التابع لتوشيبا)، إن الشركة تعمل حالياً، على تطوير الألواح بطريقة تجعلها أكثر مرونة وجودة، كما تسعى لإطلاقها كمنتج تجاري بحلول عام 2025.

فيديو ترويجي من توشيبا

ويجدر بالذكر أن باناسونيك الرائدة (وهي منافسة محلية لتوشيبا في هذا المجال) تعمل أيضاً على تطوير ألواح شمسية مرنة باستخدام “البيروفسكايت”. وقالت مصادر داخل باناسونيك، بأن الخبراء يعملون على إيجاد طريقة تُعنى باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد التي ابتكرتها الشركة لصناعة الألواح.

ما هو البيروفسكايت؟

“البيروفسكايت” هو فلز أو معدن موجود في الطبيعة، اكتشف عام 1839 وسُمي تيمناً على اسم الروسي “ليف بيروفسكي”. كما يتكون تركيب هذه المادة من الكالسيوم والتيتانيوم والأكسجين، وتصنع منها نسبة قليلة من الخلايا الشمسية أو في بعض الأحيان من مكونات تشابه تركيبها.

وتوصل باحثون في العقود الماضية إلى إمكانية استخدام “بيروفسكايت”، في صناعة الألواح الشمسية، ومنذ حينها تعكف العديد من المعاهد البحثية في اليابان وخارجها على تطوير سُبل يمكن عبرها استغلال هذه المادة في تحويل طاقة الشمس المتجددة إلى طاقة كهربائية.

و وفق بعض الأبحاث، تمتاز ألواح “بيروفسكايت” بكفاءة وفعالية أكبر من الألواح التقليدية المصنوعة من السيليكون، من حيث تحويل الطيف الضوئي إلى طاقة كهربائية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) شركة توشيبا
(2) هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية
(3) وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: عبر توشيبا

11 تعليق

  1. بصراحة اول مرة اسمع عن هذا المعدن …لكن حقا من الجيد معرفة أن هذا الجانب من العلوم يتطور

  2. تطوير ممتاز الالواح الشمسيه. استخدام هذا النوع من المعدن يسهل استخدام هذه التقنيه بسبب مرونته ويجعله قابل الاستخدام لاي شخص

  3. تطوير ممتاز لالواح الشمسيه. استخدام هذا النوع من المعدن يسهل استخدام هذه التقنيه بسبب مرونته ويجعله قابل لاستخدام لاي شخص

  4. تطور ممتاز في الالواح الشمسية. بهذي الطريقه ممكن لأي شخص استخدام هذي التقنيه بسبب مرونة المعدن

  5. تطور ممتاز للألواح الشمسية. بإستخدام هذا النوع من المعدن، بإمكان اي شخص استخدام الالواح الشمسية بسبب مرونه المعدن وحجمه

  6. هذا التطور في الالواح الشمسية ممتاز جدا للحصول على الطاقة المتجدده لانه مثل كل اختراع او آله، كلما كان حجم الاختراع اصغر ومرن، يسهل استخدامه في حياتنا اليوميه وبتالي استخدام مصدر جديد لطاقه

  7. هذا التطور في الالواح الشمسية ممتاز جدا للحصول على الطاقة المتجدده لانه مثل كل اختراع او آله، كلما كان حجم الاختراع اصغر ومرن، يسهل استخدامه في حياتنا اليوميه وبتالي استخدام مصدر جديد لطاقه

  8. معدن البيروفسكايت سهّل استخدام الالواح الشمسية، اختراع رائع….

  9. تطوير ممتاز لألواح الشمسية يسمح لأي شخص باستخدام هذا النوع من الطاقه المتجدده بسبب مرونة المعدن وحجمه

  10. تطور ممتاز في تقنية الالواح الشمسية.. بعذه الطريقه ممكن لأي شخص استخدام الألواح الشمسية بسبب مرونة المعدن المستخدم وحجمه

اكتب تعليقًا