قراءة في حقبة أزوتشي-موموياما التاريخية

قراءة في حقبة أزوتشي-موموياما التاريخية
قراءة في حقبة أزوتشي-موموياما التاريخية

نسلط الضوء في هذا الموضوع على حقبة أزوتشي-موموياما التاريخية الممتدة من عام 1573 وحتى عام 1603. مع استعراض أبرز الأحداث التي جرت في اليابان إبّان تلك الحقبة التي تعتبر من أقصر الأحقاب التاريخية التي مرت بها اليابان.

أول من سعى لتوحيد اليابان

قبل أن نبدأ بسرد أحداث حقبة أزوتشي-موموياما، سنتطرق قليلاً في الحديث عن أحد أبرز أمراء الحرب في القرن السادس عشر وهو “أودا نوبوناغا”. وهو الذي قام بأولى الخطوات الكبرى لتوحيد اليابان من خلال بسط سيطرته على كيوتو في عام  1568 وتمكن من الإطاحة بالحكومة العسكرية فيها عام 1573 لتنتهي في تلك الفترة حقبة موروماتشي

يعرف "أودا نوبوناغا" تاريخياً بأنه أول من سعى لتوحيد اليابان
يعرف “أودا نوبوناغا” تاريخياً بأنه أول من سعى لتوحيد اليابان

في عام 1559، تمكن “أودا نوبوناغا” من بسط سيطرته على منطقة “أواري”، والتي تعرف اليوم بمدينة ناغويا. وكان كغيره من أمراء الحرب في تلك الفترة، حريصاً على توحيد اليابان وبسط سيطرته على الموقع الاستراتيجي في العاصمة عام 1568. وبعد تثبيت دعائم سلطته في كيوتو، واصل “نوبوناغا” حملته في القضاء على خصومه. وكان من بينهم بعض الطوائف البوذية المتشددة وخصوصاً طائفة “إيكو” (التي تعرف نفسها باسم طائفة الأرض النقية). هذه الطائفة كانت تشكل تهديداً قوياً لمستقبل “نوبوناغا” لأنها كانت قوية في العديد من المناطق والمقاطعات. فعمل “نوبوناغا” على تدمير دير إنرياكوجي التابع للطائفة بالقرب من كيوتو بشكل كامل في عام 1571. واستمرت معركته ضد طائفة “إيكو” حتى عام 1580.

كان “نوبوناغا” محظوظاً من ناحية القدرة التنافسية مع باقي خصومه. لأن اثنين من أخطر منافسيه في الشرق وهما “تاكيدا شينجين” و “أوسوجي كينشين” قد ماتا قبل أن يتمكنا من مواجهة “نوبوناغا”! فبعد وفاة “شينجين”، قام “نوبوناغا” بإلحاق هزيمة ساحقة بعشيرة “تاكيدا” في معركة ناغاشينو الشهيرة عام 1575.

الحظ الجيد يخدم نوبوناغا

لكن الحظ الجيد لم يستمر طويلاً مع “نوبوناغا”، فسرعان ما انتهت سلسلة انصاراته حين قام الجنرال “أكيتشي” بقتل “نوبوناغا” في عام 1582 والاستيلاء على قلعته “أزوتشي”. لكن الرد الانتقامي كان سريعاً للغاية! حيث قام “تويوتومي هيديوشي”، أحد جنرالات نوبوناغا، بالثأر له. وتمكن من استعادة السيطرة على قلعة “أزوتشي” مجدداً. استمر “هيديوشي” بتصفية بقية خصومه ومنافسيه حتى قام بإخضاع المناطق الشمالية مع شيكوكو لسيطرته في عام 1583. ثم بسط سيطرته ونفوذه على كيوشو في عام 1587. ثم تمكن من توحيد اليابان أخيراً بعد أن هزم عائلة “هوجو” في أوداوارا عام 1590. 

بسط سيطرة هيدويوشي

سعياً منه لبسط سلطته المطلقة على البلاد، قام “هيديوشي” بتدمير كافة القلاع التي تم بناؤها في مختلف أنحاء البلاد خلال فترة الحروب الأهلية. وقام بمصادرة أسلحة كافة المزارعين وأتباع الطوائف الدينية في عام 1588. ومنع محاربي الساموراي من مزاولة الزراعة وإجبارهم على الانتقال إلى القلاع. حيث تعمّد الإمعان في التمييز بين الطبقات الاجتماعية من أجل زيادة نفوذ وسلطة الحكومة على كافة هذه الطبقات. ولضمان ذلك أيضاً قام بإجراء مسح للأراضي عام 1583، وعمل على إجراء إحصاء للسكان عام 1590. وقد أنهى في ذات العام تشييد قلعة “هيديوشي” الكبرى، المعروفة اليوم بقلعة أوساكا.

تمتز قلعة أوساكا بموقعها الجغرافي الذي يمنحها حصناً دفاعياً قوياً

اقرأ أيضاً: تاريخ المسيحية بالياباناقرأ أيضاً: تاريخ المسيحية باليابان

وفي عام 1587، أصدر “هيديوشي” مرسوماً بطرد المبشرين المسيحيين. وعلى الرغم من ذلك، تمكن المبشرون الفرنسيسكان من دخول البلاد عام 1593. وظلوا يعملون بالتبشير بنشاط في غرب اليابان. فقام “هيديوشي” باتخاذ المزيد من الخطوات التصعيدية لإعاقة عمل المبشرين من أجل منع التحوّل إلى الديانة المسيحية. فقام بإعدام 26 من هؤلاء المبشرين كتحذير. ويشير مؤرخو تلك الفترة إلى تصرف التجار والمبشرين الأجانب بشكل عدواني وغير متسامح تجاه المؤسسات اليابانية، في وقتٍ كان فيه أبناء أوطانهم يغزون ويستعمرون دولاً باسم المسيحية، وذلك وفقاً للمؤرخين اليابانيين.

جنون العظمة الذي أدى إلى الهاوية

بعد إنجازه الكبير في توحيد اليابان. أصيب “هيديوشي” بجنون العظمة ليقوم بغزو الصين. فقامت جيوشه بغزو كوريا عام 1592واستولت على العاصمة سول في غضون أسابيع قليلة! قامت القوات الصينية والكورية بصد الغزاة. لكن “هيديوشي” لم يستسلم وظل يواصل الغزو بعناد حتى آخر عملية إخلاء من كوريا و وفاته في عام 1598. ليخلفه بالحكم من بعده، “توكوغاوا إياسو” الذي كان شريكاً ذكياً لكلٍ من “هيديوشي” و “نوبوناغا”، ليصبح أقوى رجل في اليابان وتنتهي بذلك حقبة أزوتشي-موموياما التاريخية.

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)

صورة المقال الرئيسية:

نموذج لقلعة أزوتشي، إحدى القلاع الرئيسية لأودا نوبوناغا | Taro Nagoya.

5 1 vote
Article Rating

اكتب تعليقًا

28 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Yashiro
Yashiro
8 شهور

تاريخ هذا الجترال حافل، لم أعلم بما قام به ضد المسيحيين من قبل، لهذا السبب ربما عددهم قليل في اليابان

Yashiro
Yashiro
8 شهور

حتى قام بغزو كوريا أيضا يبدو أنه مصاب بجنون العظمة بالفعل!

Khitam
Khitam
8 شهور

لقد أعتقد فقط إنه هو مصاب بجنون لكن تبين أن جيشه أيضا

Khitam
Khitam
8 شهور

لقد غزا كوريا والصين إنه حقا قائد عاشق للسيطرة والعظمة

صقر قريش
صقر قريش
8 شهور

قائد وجيش مصابون بجنون العظمة

alhelom55
alhelom55
7 شهور

جيش اليابان سابقا كان مهيب بشكل كبير جدا

صقر قريش
صقر قريش
7 شهور

من الجنون انه قام بغزو الصين وكوريا حقا انه اصيب بجنونة العظمة

صقر قريش
صقر قريش
7 شهور

كانت حقبة قصيرة ولكن هي التى ادت الى توحيد اليابان

صقر قريش
صقر قريش
7 شهور

مقالة رائعة عن حقبة اوزتشي-موموياما

ヤコブ 先輩
7 شهور

في الاخير تحقق حلم نوبوناغا بتوحيد اليابان واصبحت امبراطورية عظيمة

amelhelmi72
amelhelmi72
7 شهور

الغرور العسكري وجنون العظمة طريق السقوط للممالك والحكام الاقوياء
استمتعت جدا بالمقال

نصرالدين الليبي

هذه الحقبة تشبه الحقبة التي كانت فيها اليابان تغزو الصين و كوريا عندما شاركت اليابان في الحرب العالمية الثانية قبل هزيمتا على يد امريكا

Emad Ali
Emad Ali
7 شهور

تعتبر حقبة ازوتشي-موموياما من أقصر الأحقاب التاريخيه التي مرت بها اليابان إذ استمرّت 36 عام مقارنة مع الحقب الاخرى

Emad Ali
Emad Ali
7 شهور

نويوناغا حاول وسعى لتوحيد اليابان وسيطر على معظم مدن اليابان من بينها العاصمة كيتو

Emad Ali
Emad Ali
7 شهور

الجنرال هيديوشي اخذ بالثأر للقائد نويوناغا بعد مقتله واستطاع السيطرة على ارجاء اليابان وبسط نفوذه بكل المجالات إذ قام بمسح الأراض وإجراء إحصاء للسكان وبناء قلعة اوساكا الكبرى

Emad Ali
Emad Ali
7 شهور

سبب انهيار هذه الحقبه التأريخية هو جنون العظمة للقائد هيديوشي اذ قام بغزو الصين وكوريا وبعد حرب مع الجيش الصيني والكوري لم يستسلم فكانت نهايته

Mustafa Al-Khalidy
Mustafa Al-Khalidy
7 شهور

مهتم بالحقب اليابانية
اغلب الحكام يصيبهم جنون العظمة بالنهاية

aone47554
aone47554
7 شهور

من خلال هذه الاحداث يتبين أن التضحيات والعمل الشاق أيضا الانتماء هو الوسيلة لتحقيق الأهداف لكن أحيانا النجاح يدعو إلى الغرور

نوستا لجيا
7 شهور

تاريخ اليابان منذ القدم حافل بالاشياء الغريبة، قادة وجنود يصيبهم جنون العظمه وحب السيطرة

نصرالدين الليبي

تطورت الثقافة والفنون خلال حقبة أزوتشي حيث تميزت الفترة بانتشار الفنون التقليدية وكذلك تطور الأدب والشعر والمسرح

نصرالدين الليبي

حقبة أزوتشي-موموياما سببت تغييرات اجتماعية سياسية واقتصادية كبيرة في اليابان

نصرالدين الليبي

أودا نوبوناغا و تويوتومي هيديوشي وحدوا اليابان بعد قرون من الانقسام

نصرالدين الليبي

ادت الوحدة السياسية في اليابان في هذه الحقبة إلى استقرار البلاد وازدهارها اقتصاديا حيث أصبحت قوة عسكرية واقتصادية رائدة

نصرالدين الليبي

تطوير الأسلحة النارية والسفن البحرية في هذه الحقبة هو الذي شجع هيديوشي لغزو كوريا و محاولة غزو الصين

نصرالدين الليبي

شجع هيديوشي التمييز ضد النساء والأقليات العرقية و الطبقات الاجتماعية خلال هذه الحقبة

نصرالدين الليبي

تاريخ اليابان طويل و معقد هل طلبة اليابان يدرسون كل هذه الحقبات في المدارس

ヤコブ 先輩
6 شهور

قلعى اوساكا صممها هيدوشي بشكل جميل

Asmaa
Asmaa
6 شهور

مقالة رائعة و مفيدة جدا عن تاريخ حقبة ازوتشي

28
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x