حرب التصريحات | آخر تطورات قضية كارلوس غصن

كثيرةٌ هي الكتب التي تم تأليفها عن رجل المهمات الصعبة والملقب بـ “رجل المستحيل” و منقذ شركة نيسان، كارلوس غصن. ولازال يُشاد به حتى في اليابان على الرغم من المشاكل التي طفت على السطح و أثارت صدمة الكثيرين حول العالم مع شركة نيسان. نستعرض في هذا المقال آخر التطورات في قضية غصن و تبعات هروبه من اليابان إلى لبنان.




تطورات صادمة

بمجرد الاطلاع على القضية من أولها، كانت الصدمة منذ اعتقاله لأول مرة في شهر نوفمبر 2018 عند وصوله إلى مطار هانيدا في العاصمة اليابانية طوكيو. فمن كان يتوقع أن يتم اعتقال غصن وإقالته من منصبه كرئيس لمجلس إدارة اتحاد الشركات الثلاثة نيسان، رينو، و ميتسوبيشي؟

من كان يتوقع أن ينقلب وضع كارلوس غضن بيوم و ليلة وهو منقذ شركة نيسان و هو محط أنظار و إعجاب الكثير من حول العالم؟ من كان يتوقع حصول ذلك مع رجل قام الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بدعوته شخصياً إلى إنقاذ شركة “جنرال موتورز” الأمريكية العملاقة من إفلاسها عام 2009؟!

كارلوس غصن في طوكيو برفقة محاميه | عبر رويترز
كارلوس غصن يغادر مكان إقامته في طوكيو | عبر رويترز

نبأ الاعتقال الصادم لا يقل وطأةً عن الأحداث والتطورات التي طرأت على القضية منذ أواخر عام 2018. فالاتهامات التي تم توجيهها ضد غصن، و طريقة تعامل النيابة العامة اليابانية مع القضية، وتعاطي المدعي العام مع الموضوع أحدث صدمةً كبيرة لدى المتابعين والمراقبين والخبراء حول العالم. وأثار الكثير من الشكوك حول مستقبل التحالف الثلاثي بين نيسان، رينو، و ميتسوبيشي. والذي تحدث عنه كارلوس غصن في لبنان، وعن الانخفاض الحاد بأدائه.


مقال ذو صلة: كارلوس غصن يفر من اليابان إلى بيروت دون جوازاته الثلاثة


الهروب المستحيل لرجل المستحيل

آخر هذه التطورات الصادمة في نهاية عام 2019، حيث نجح كارلوس غصن بالهرب من خلال رحلة خاطفة من اليابان إلى لبنان مروراً بتركيا. وقامت اليابان على إثرها بإصدار مذكرة توقيف عبر الإنتربول لاعتقال غصن. ولم تتكشف الكثير من التفاصيل حول قصة الهروب الصادمة.

وقد آثر كارلوس غصن في حديثه بالمؤتمر الصحفي الذي عقده مؤخراً في بيروت، ألّا يتحدث عن موضوع الهروب لحماية الأشخاص الذين قاموا بمساعدته خلال الرحلة، ومن أجل التركيز على السبب الذي أدى إلى هذا الهروب وهو النظام القضائي الياباني غير العادل على حد تعبيره. والذي يفترض الذنب قبل ثبات التهم فهو لم يمنح فرصةً للدفاع عن نفسه كما أفاد بالمؤتمر.

وكان المؤتمر مليء بالمعلومات التي صدمت المراقبين، حيث تحدث كارلوس غصن عن الوضع الذي عانى منه خلال فترة الاعتقال. و تحدث عن عدم قدرته في الوصول للكثير من الأدلة والوثائق التي تثبت براءته. كما تحدث أيضاً عن منعه من استخدام الإنترنت والهاتف والتواصل مع وسائل الإعلام و حتى زوجته، خلال فترة إقامته الجبرية بالإضافة لمصادرة الحواسيب الشخصية. وأكد غصن على ضلوع جهات يابانية رسمية رفض تسميتها “لتجنب إحداث أي توترات في العلاقات اليابانية اللبنانية”.

وقد استعرض غصن بعض الوثائق التي سعى من خلالها التأكيد على براءته أمام الجمهور الذي ضم العديد من الصحفيين من مختلف الجنسيات والجهات. ويمكن الاطلاع على المقطع التالي للمزيد من التفاصيل حول المؤتمر:


مقال ذو صلة: تغريم شركة نيسان 2.4 مليار ين بعد فضيحة كارلوس غصن


رد الحكومة اليابانية

وزارة العدل

أدانت الحكومة اليابانية يوم الخميس المصادف 9 يناير/كانون الثاني، الادعاءات “ذات الجانب الواحد” التي أطلقها رئيس مجلس إدارة شركة نيسان السابق والهارب كارلوس غصن، خلال مؤتمر صحفي في لبنان. وقالت الحكومة اليابانية على لسان وزيرة العدل ماساكو موري: بأن الحكومة “لم تتمكن من تبرير تصرفات غصن”.

وقالت وزيرة العدل اليابانية ماساكو موري للصحافة – بعد وقت قصير من حديث غصن في بيروت – إن رحيله غير الشرعي من اليابان “لا يمكن أن يغتفر أبداً تحت نظام أي دولة”، وأن الحكومة “لا يمكنها أبداً التغاضي عن محاولته نشر حقائق خاطئة عن النظام القانوني الياباني وطريقة إدارته للبلاد في محاولة لتبرير أفعاله”.

وزيرة العدل اليابانية ماساكو موري | عبر وكالة كيودو
وزيرة العدل اليابانية ماساكو موري | عبر وكالة كيودو

وقالت موري إنها تريد من غصن أن يسعى صراحةً للحصول على حكم من قبل محكمة يابانية بموجب “نظام العدالة الجنائية العادل للبلاد”، إن كان يأمل في محاربة المزاعم ضده. يذكر أنه من النادر جداً أن يرد وزير عدل في اليابان على قضية فردية بهذا الشكل.


مقال ذو صلة: كارلوس غصن يقاضي نيسان وميتسوبيشي بملايين الدولارات


النيابة العامة

قالت النيابة العامة اليابانية رداً على غصن، بأنه تجنب في ادعاءاته ذكر تصرفاته غير القانونية، وبأن “انتقاده من جانب واحد لنظام العدالة الجنائية الياباني غير مقبول على الإطلاق”. ونفى سايتو تاكاهيرو – وهو مسؤول رفيع المستوى في مكتب النيابة العامة في العاصمة – ادعاءات غصن حول تواطؤ النيابة العامة مع شركة نيسان للإطاحة به، قائلاً: “هذه الادعاءات خاطئة قطعاً”.

وقال سايتو تاكاهيرو في بيان صحفي بكلا اللغتين اليابانية والإنجليزية: أتى مكتبنا (مكتب النيابة العامة والادعاء) بحجج واقعية وقانونية، وكشف عن الأدلة التي تدعم هذه الحجج لمحامي دفاع غصن من أجل ضمان محاكمة عادلة وعلنية”. وأكمل قائلاً: “مع ذلك، من خلال هروبه من اليابان، تجاهل المتهم غصن القانون الياباني بشكل صارخ لتجنب عواقب الجرائم التي ارتكبها”.

مؤتمر غصن الصحفي في نشرة الأخبار اليابانية | عبر كيودو
مؤتمر غصن الصحفي في نشرة الأخبار اليابانية | عبر كيودو

يذكر أن النيابة العامة في طوكيو قالت بأنها كشفت عن أكثر من 1000 دليل لمحامي دفاع غصن لإثبات التهم الموجهة ضد قبيل هروبه من اليابان. ويذكر أنه في المؤتمر الصحفي في لبنان، رفض غصن – الذي كان من المقرر أن يمثل أمام المحكمة في اليابان بسبب سوء سلوك مالي مزعوم – جميع الادعاءات الموجهة ضده بأنها غير صحيحة. وقدم وثائق “تبطل” التهم الموجهة ضده قائلاً بأنه جاء إلى لبنان لتبرئة اسمه (نفسه).


مقال ذو صلة: نبذة عن منقذ شركة نيسان كارلوس غصن


الناطق باسم الحكومة اليابانية

دافع كبير متحدثي الحكومة اليابانية يوشيهيديه سوغا عن النظام القضائي في اليابان، قائلاً إن النظام القضائي يحترم حقوق الإنسان الأساسية ويمتلك الإجراءات المناسبة. وقال سوغا في مؤتمر صحفي إن مزاعم غصن “من جانب واحد وليست مقنعة على الإطلاق”.

كبير متحدثي الحكومة اليابانية | عبر كيودو
كبير متحدثي الحكومة اليابانية | عبر كيودو

وقال سوغا حول تسليم غصن لليابان مجدداً: “هذا قرار يخص الحكومة اللبنانية، ولسنا في موقف يسمح لنا بالتعليق حول الأمر”. وقال سوغا أيضاً: “سنواصل التنسيق مع الدول الأخرى والمنظمات الدولية ونتخذ جميع الخطوات الممكنة للتأكد من أن الإجراءات الجنائية في بلادنا تنفذ بشكل صحيح”.

يذكر أن الادعاء اللبناني قبل إشعاراً من الإنتربول يطلب احتجاز غصن مع استجوابه يوم الخميس الماضي. ولكن فرصة اعتقاله وتسليمه تبدو ضئيلة، بالنظر إلى أن لبنان ليس لديها معاهدة مع اليابان لتسليم المجرمين. ويذكر أن غصن يحمل الجنسية البرازيلية، الفرنسية واللبنانية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


الرئيس السابق لنيسان

تحدث الرئيس والمدير التنفيذي السابق لشركة نيسان إلى الصحافة قائلاً: “كنت أتساءل عن نوع التعليقات التي سيدلي بها (يقصد غصن)، لكنني شعرت بخيبة أمل”. وقال هيروتو سايكاوا أيضاً: “في نهاية المطاف، هرب لمجرد أنه كان خائفاً من أن يدان في محاكمة”.

هيروتو سايكاوا يتحدث للصحافة | عبر كيودو
هيروتو سايكاوا يتحدث للصحافة | عبر كيودو

يذكر ان سايكاوا حل محل غصن بعد الفضيحة الكبرى التي هزت شركة نيسان، ولكنه أجبر أيضاً على الاستقالة كرئيس ومدير تنفيذي خلال شهبر سبتمبر/أيلول 2019، بعدما تكشف بأنه تقاضى مبلغاً مالياً أكبر من مرتبه بنحو 47 مليون ين ( نحو430,000 دولار) في قضية مرتبطة بالتلاعب بأسهم الشركة.


خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا
خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا

المصادر:  المؤتمر الصحفي لكارلوس غصن في لبنان – وزارة العدل اليابانية – وكالة كيودو اليابانية – شركة نيسان – مكتب النيابة العامة في طوكيو
صورة المقال الأصلية: كارلوس غصن (على اليمين) و وزيرة العدل اليابانية ماساكي موري (على اليسار) | عبر وكالة كيودو

ردّين على “حرب التصريحات | آخر تطورات قضية كارلوس غصن”

  1. أن تصرف غصن والسلطات اللبنانية أمر مرفوض، وخصوصا أننا نحن من المتخصصين بشؤون اليابان، ونعلم جيدا ان القانون الياباني فوق الجميع. وعلى عكس ما هو معمول في لبنان، وان هناك انتهاكات كبيرة للقانون اللبناني مما يسمح للخارجين عنه بممارسة حياتهم الطبيعية، والاستمرار بانتهاكه، وذلك بسبب الطائفية المتحكمة بمفاصل الحياة اليومية للبنانيين. ولا يطبق القانون اللبناني الا على من ليس لديه سند طائفي او حزبي،
    وفي النهاية نتمنى ان لا يؤثر هروب غصن على العلاقات الدبلوماسية اللبنانية اليابانية ،

  2. باعتقادي ان غصن اختار لبنان للهرب لسبب واحد ان الفساد المستشري بها يؤمن له أفضل حماية،ضد الإنتربول وطلبات اليابان القضائية.
    ورغم أنه،يملك جوازات،سفر جنسيات أخرى إلا أنه جاء إلى لبنان كونه يعلم ان بقية الدول تحترم نفسها و ستعيده اليابان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *