The Nippon Times • مجلة اليابان

كل ما يتعلق باليابان بين يديك

المئة قصيدة .. تاريخ وتسلية

تعدُّ المئة قصيدة اليابانية من أشهر القصائد المعروفة في اليابان، حيث حافظتْ على تميّزها لمئات السنين، وهي مجموعة من الأبيات التي كُتبَتْ على نمط “الواكا”، و هو شعر ياباني يتكون من 31 مقطع لفظي، وقد جَمعها ورتّبها الشاعر الشهير “فوجيوارا نو تيكا” بين عاميّ  (1235 و 1241)، وقد أَقدمَ على هذا الفعل حِفاظاً منه على تاريخ الشعر الياباني من القرن السابع وحتى يومه، ويُذكر أن القصائد قد كُتبت تقريباً بين عهديّ، الإمبراطور “تينجي” (626-672)، والإمبراطور “جونتوكو” (1197-1242).
صورة رسم للشاعر الياباني الراحل فوجيوارا نو تيكا
صورة رسم للشاعر الياباني الراحل فوجيوارا نو تيكا
في البداية سُميّت المئة قصيدة بقصائد “أوغورا المئة”، لأنّ السيد “تيكا” نَسخها وجَمَعها على أوراق الأبواب “الفوسوما” (ورق سميك يُستكمل فيه صنع الأبواب) في ملجأ في مدينة كيوتو بالقرب من “أوغوراياما”.
أحد أهمّ الجوانب المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بنشر المئة قصيدة هو الصور المرفقة في الطبعات التي طُبعت في فترة الإيدو، وهناك نوعان من هذه الصور:
*رسومات لها صلة بالشعراء، و هي صور خيالية للشعراء الذين كَتَبوا القصائد وتدعى “كاسين إي /kasen-e).
* رُسومات تصويريّة لمعنى القصيدة، حيث تبدو وكأنّها تشرح القصيدة نفسها.
تعتبر المئة قصيدة أساساً للعبة أوراق مشهورة تسمى “كاروتا”، وهي واحدة من أشهرِ ألعاب الورق اليابانية، وبدأ ظهورها في القرن التاسع عشر في عهد الإيدو، وقد بَدأت بقوانين مختلفة عما هي عليه الآن، وتُعتبر لعبة تنافسيّة فرديّة أو جماعيّة.
لعبة الورق اليابانية الشعبية كاروتا
لعبة الورق اليابانية الشعبية كاروتا
ولدى الكثير من العائلات في اليابان مجموعة الأوراق الخاصة بهذه اللعبة فهي تُعتبر جزءاً من ثقافتهم، و تُقام بطولة دوليّة رسميّة فيها بداية كلّ عام في شهر يناير في معبد شينتو، ومن خلال هذه البطولة يتم تحديد لقبي السيد للرجال و الملكة للنساء، إضافةً إلى أنَّ الكاروتا لعبة رسميّة في المدارس اليابانية  حيث يمارسها الطلاب ويشاركون في بطولات المدارس.
تمَّ تجسيدُ وشرحُ هذه اللعبة في أنمي من جزئين، وفيلم باسم “chihayafuru/ تشيهايافورو”، حيث شَرح الأنمي قواعدَ اللعبة إضافةً إلى معاني بعض الأبيات الشعريّة من المئة قصيدة .
لعبة الكاروتا في أنمي تشيهايافورو
لعبة الكاروتا في أنمي تشيهايافورو
أمّا عن ترجمة المئة قصيدة اليابانية فلا زال يواجه مشكلة في ترجمة نصّه إلى الآن، ويرى المترجمون أنّ ترجمتها شيء أساسي لأنّها تدرس حتى الآن في المدارس اليابانية في حصص التاريخ ويسعون للوصول إلى ترجمة احترافيّة لها. إنْ كنتم من محبيّ الثقافة اليابانية، شاهدوا الأنمي وجربّوا أن تلعبوا لعبة الكاروتا.
Tags:

LEAVE A RESPONSE

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة