اليابان التاسعة في قائمة البلدان الأكثر أماناً في العالم

اليابان التاسعة في قائمة البلدان الأكثر أماناً في العالم

تعد اليابان من أكثر البلدان أماناً في العالم، حيث اكتسبت هذه السمعة الجيدة على مر السنوات بشهادة ملايين السُياح الوافدين إليها كل عام. ووفق مؤشر السلام العالمي لعام 2019 الذي تم إطلاقه بتاريخ 12 يونيو/حزيران، فاليابان التاسعة في قائمة البلدان الأكثر أماناً في العالم. ولكن ما الذي يجعل بلاد أصل الشمس دولةً أمنةً؟ وما مدى دقة هذا التقرير؟ سنتعرف على الأسباب في هذا المقال:

متابعة قراءة “اليابان التاسعة في قائمة البلدان الأكثر أماناً في العالم”

الفريق الفلسطيني إيكو هوم يفوز بجائزة يابانية للإبداع

الفريق الفلسطيني إيكو هوم يفوز بجائزة يابانية للإبداع

فاز فريق “إيكو هوم” الفلسطيني بالمركز الأول في مسابقة تحدي ريادة الأعمال في غزة لعام 2017. والتي تستضيفها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بالتعاون مع مبادرة “تحدي الإبداع اليابان غزة (JGIC)”. وقد تضمنت الفعالية ورشة عمل عقدت لثلاثة أيام ومسابقة بين المشاريع الريادية المتقدمة التي تساعد الشباب في غزة على بدء الأعمال التجارية لتحقيق استقلالهم الاقتصادي في ظل الحصار الذي يفرضه الاحتلال الصهيوني على القطاع، واختتمت الفعاليات بتنظيم حفل ختامي في كلية تدريب غزة.

وقد شاركت الفرق المتنافسة في ورشات عمل ومحاضرات حول الأفكار الريادية ومناقشة سبل إسهامها لمستقبل أفضل لغزة، ليفوز فريق “إيكو هوم” بالمركز الأول، وذلك لتميز فكرة الفريق لإيجاد حلول للطاقة البديلة و المتجددة من خلال تحويل المواد والأسمدة العضوية عبر التخمير الهوائي إلى غاز الميثان القابل للاشتعال. وكذلك إنتاج أسمدة عضوية تغذي التربة لتحسين جودة المحاصيل الزراعية بدون مواجهة أية مخاطر صحية.

وتتضمن الجائزة التي فاز بها الفريق الفلسطيني جائزة مالية قدرها 5000 دولار، بالإضافة إلى الدعم الفني لتطبيق المشروع وزيارة تدريبية إلى اليابان. وقد أعربت المسؤولة عن التحكيم في هذه المبادرة “ساتوكو كونو” عن إعجابها بما قدمه الشباب الفلسطيني من إبداعات خلال هذه الفعاليات قائلةً: “إن جميع الأفكار التي تم تقديمها للجنة التحكيم تعكس مدى الشغف والإصرار من أولئك الشباب على مساعدة مجتمعهم في تخطي مشاكله عبر أفكار جديدة مبدعة” وأعربت عن أملها في استمرار دعم هذه المبادرة للشباب الفلسطيني من أجل مستقبل أفضل لغزة.

وقد أكدت وكالة “أونروا” أنها تشجع وتدعم الرياديين الشباب في غزة للسعي إلى التغلب على صعوبات الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية القاسية في القطاع؛ حيث دخل الحصار عامه العاشر بالإضافة إلى الصراعات المسلحة المتكررة تعتبر كلها عوامل أدت إلى تقويض القطاع الاقتصادي في القطاع وهو ما أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة والفقر في قطاع غزة.

 

المصدر:

وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا)

اليابان وفلسطين .. وعي يفتقر لبوصلة التاريخ

اليابان وفلسطين .. وعي يفتقر لبوصلة التاريخ

على الرغم من تأثر الرأي العام في اليابان بالإعلام الموجّه والمتهاون مع الاحتلال الصهيوني؛ إلا أنّ الوعي يزداد ولو بشكل يسير في أوساط المجتمع الياباني تجاه القضية الفلسطينية. ولعلّ أبرز هذه الوقفات التضامنية بطوكيو مع الفلسطينيين في غزة منذ نحو ثلاث سنوات إبان الاعتداء الوحشي على القطاع؛ وكذلك الحصار الذي لايزال يطبقه الاحتلال الصهيوني حتى هذه اللحظة. متابعة قراءة “اليابان وفلسطين .. وعي يفتقر لبوصلة التاريخ”