كهنة جبال اليابان

كهنة جبال اليابان

   كان التراث الشاماني في الشنتوية قوياً جداً، فقد شعر الناس أنه يمكن أن تكون لهم علاقة بالقوى غير المنظورة من خلال توسط الشامان (“سحرة” دينيون يدّعون بأن لديهم قوة تتغلب على النيران وأنهم يستطيعون التواصل مع عالم الأرواح)، ورغم أن دخول الديانة البوذية إلى اليابان كان يعني على المستوى الرسمي تطوراً واسع المدى لديانة منظمة، إلا أن التراث التقليدي استمر في رسوخه، حيث سعى رجال مقدسون من خارج المؤسسات الدينية الرسمية إلى تقديم الحياة الدينية لعامة الناس. ويسمى هؤلاء “هيجيري” أي رجال مقدسون، وقد سار كثيرون منهم على نهج النساك البوذيين وأطلق عليهم اسم أوباسكو (التي تعني الساحر او الناسك). وأصبح نظامهم الصارم أساساً لطريقة الشوجيندو Shugendo أي طريقة النساك، وهو نظام عقيدة توفيقيّة تعني “طريق الاختبار والتدريب”. وكان الاعتقاد السائد هو أن النساك يستطيعون أن يبلغوا قوة سحرية تفوق قوة البشر نتيجة الميزة التي حصلوا عليها من خلال ممارستهم الدينية الصارمة.

متابعة قراءة “كهنة جبال اليابان”