سمكة الموت!

أشهى وأغلى وجبة سمك بإمكانك تناولها في اليابان قد تكون آخر وجبة لك في هذا العالم! سمك “النفيخة أو القراض” أو مايسمى في اليابان بـ “Fugu Fish” ذو شهرة واسعة في اليابان وحتى في باقي أنحاء العالم.




له حوالي 25 نوع منتشر، ويوجد بعضها في سواحل البحر الأحمر والبحر المتوسط. يقوم العديد من الصيادين بالتخلص منها على الفور عند ظهورها في شباكهم وذلك خوفاً من سميتها المميتة. في حين يقوم المخضرمون والمعتادون على التعامل مع هذه الأسماك باصطيادها و تجريدها من بعض أعضائها الداخلية بدقة وحِرفية عالية مصطفين لحمها فقط وذلك لضمان خلوها من السم و من ثم بيعها بأغلى الأسعار.

يُحظر على عامة الصيادين، أوالطباخين بيعها والتعامل المباشر بها حيث توجد قوانين صارمة ضد ذلك في اليابان، لذلك على المختصين ممن يبيعون ويتاجرون بهذه الأسماك حضور دورة تدريبية لمدة عامين لنيل رخصة تخولهم لذلك، حيث يتعلمون عن هذه الأسماك و سمها “Tetrodoxin” فبإمكان مقدار نحو 1 ملغ من هذا السم قتل ثلاثين شخصاً، حيث يعمل هذا السم على شل الجملة العصبية العضلية مما يؤدي إلى توقف عضلات التنفس عن العمل مع بقاء كامل الوعي مما يسبب موت الشخص اختناقاً.




تجرد هذه السمكة من أعضائها المميتة حيث يتخلصون بدقة من أحشاء السمكة بما في ذلك رأسها، كبدها، أمعائها، حيث يتواجد السم بتراكيز عالية في هذه الأحشاء. ومن الجدير بالذكر أن بعض الذواقين من الناس يتناولون بعض هذه الأحشاء مخاطرين بحياتهم! حيث يضفي السم الموجود فيها شعوراً فريداً ولذيذاً على اللسان وجدران الفم، و يقومون باستخراج لحم أو عضلات السمكة فقط حيث تخلو تقريباً من السم إلا نسبة بسيطة غير مؤذية تعطي شيئاً من تلك النكهة والمذاق الذي يميز هذه الأكلة.

يقدر سعر الوجبة من هذه السمكة بـ 2000-5000 ين أي 20-50$ تقريباً وسعر كامل السمكة مطبوخة 10.000-20.000 ين أي 100-200$ تقريباً مما يجعلها من أغلى أطباق الأسماك ثمناً، وأشهاها طعماً. ومن الجدير بالذكر أن هذا الطبق هو الطعام الوحيد المحرم على الإمبراطور الياباني تناوله، لأنه قد يهدد حياته بالخطر!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *