وفاة الطبيب الياباني الذي اكتشف متلازمة كاواساكي الخفية

وفاة الطبيب الياباني الذي اكتشف متلازمة كاواساكي الخفية
وفاة الطبيب الياباني الذي اكتشف متلازمة كاواساكي الخفية

توفي طبيب الأطفال الياباني الذي اكتشف متلازمة كاواساكي الخفية والتي تصيب الأطفال بشكلٍ رئيسي وتتسبب بالتهاب في الأوعية الدموية مع أعراض أخرى.




متلازمة كاواساكي

قال مركز مرض كاواساكي الياباني للأبحاث، أن طبيب الأطفال الياباني “توميساكو كاواساكي” قد توفي بأسباب طبيعية في مستشفى في العاصمة طوكيو عن عمر يناهز 95 عاماً. وكان “كاواساكي” قد اكتشف مرضاً يُصيب الأطفال (تحت سن الـ5 غالباً) في عام 1967 وسُمي المرض بـ”مرض كاواساكي” أو “متلازمة كاواساكي” تيمناً به.

وجذبت المتلازمة الأنظار مؤخراً، بعدما سجلت اليابان والولايات المتحدة والدول الأوروبية أعداداً متزايدة من الإصابات بالمتلازمة بعيد تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19). وبالرغم من أنه من الممكن علاج متلازمة كاواساكي وأعراضها لدى الأطفال بسهولة، إلا أنه لا توجد نظريات دقيقة أو أدلة علمية ملموسة ترصد السبب وراء المتلازمة الخفية وما إذا كان سببها البكتيريا أو فيروس مجهول. ولا توجد أدلة ملموسة كذلك تربط المتلازمة بجائحة كورونا الجديد.

توميساكو كاواساكي مكتشف متلازمة كاواساكي يتحدث إلى أطفال عام 2009 | عبر كيودو
توميساكو كاواساكي مكتشف متلازمة كاواساكي يتحدث إلى أطفال عام 2009 | عبر كيودو

ومن الجدير بالذكر أن متلازمة كاواساكي أو مرض كاواساكي كما يُعرف في وسائل الإعلام، تصيب الأطفال تحت سن الـ5 بشكلٍ رئيسي. ويمكن أن تحد الإصابة من تدفق الدم إلى القلب والتهاب الأوعية الدموية واحتشاء عضلة القلب واحمرار العينين وكذلك الحمى والطفح الجلدي. وتستمر الأبحاث في اليابان وحول العالم من أجل تحديد السبب وراء الإصابة بهذه المتلازمة أو المرض.

“منقذ الأطفال”

اكتسب الراحل “توميساكو كاواساكي” العديد من الألقاب المُشرفة في حياته، ومن بينها لقب “منقذ الأطفال” كما وصفته بعض وسائل الإعلام. وبدأ الراحل “كاواساكي” بمهنته كطبيب للأطفال في مركز الصليب الأحمر الياباني الطبي في طوكيو عام 1950، وكان قد أنهى دراسته في المركز وتخرج منه، قبيل أن يتغير اسمه إلى جامعة تشيبا.

وفي عام 1961 صادف “منقذ الأطفال” مرضاً مجهولاً يتسبب بالحمى، انتفاخ اللسان، الطفح الجلدي، احمرار العينين والتهاب الأوعية الدموية واحتشاء عضلة القلب لدى الأطفال ما دون سن الـ5. وفي عام 1967 كتب ورقةً بحثية في دورية “Arerugi” العلمية، تتحدث عن ملاحظاته بشأن 50 طفل أصيب بالمرض المجهول. وبعد أن نُشرت الورقة البحثية، سُمي المرض بـ”متلازمة كاواساكي” أو “مرض كاواساكي” على اسمه بسبب بحثه الثمين.

وتقاعد الراحل “كاواساكي” من الصليب الأحمر الياباني في عام 1990، وأصبح لاحقاً رئيساً لمنظمة يابانية أطلق عليها اسم “مركز مرض كاواساكي الياباني للأبحاث”. وبسبب كِبر سنه تغير منصبه إلى رئيس مجلس المركز وثم إلى رئيساً شرفياً للمركز.

وتخليداً لمساهماته العلمية العظيمة، كُرم “منقذ الأطفال” بجائزة اليابان الأكاديمية في عام 1991، وثم كُرم بجائزة جمعية طب الأطفال اليابانية الأولى في عام 2006، وثم كُرم من قبل حكومة طوكيو المحلية على بحثه الذي قاد لاكتشاف مرض أصاب آلاف الأطفال حول العالم.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
تعداد الأطفال في اليابان يتراجع للسنة الـ39 على التوالي 

تعداد الأطفال في اليابان يتراجع للسنة الـ39 على التوالي
تعداد الأطفال في اليابان يتراجع للسنة الـ39 على التوالي

المصادر: مركز مرض كاواساكي الياباني للأبحاث – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: الطبيب الياباني توميساكو كاواساكي | صورة من عام 2006 عبر كيميئه آراشيدا وصحيفة نيكيه آسيا اليابانية

11 تعليق

  1. لقد كانت حياته كلها عطاء فلينم بسلام

  2. خبر مؤسف ، والرجل خلد بانجازه الذي نسب له تقديرا لجهوده في اكتشاف هذه المتلازمة

اكتب تعليقًا