وزير الصحة الياباني يعتذر بسبب تقصير وزارته خلال الحجر الصحي للأميرة الألماسية

وزير الصحة الياباني يعتذر بسبب تقصير وزارته خلال الحجر الصحي للأميرة الألماسية
وزير الصحة الياباني يعتذر بسبب تقصير وزارته خلال الحجر الصحي للأميرة الألماسية

اعتذر وزير الصحة الياباني “كاتسونوبو كاتو” بسبب سماح وزارته لـ23 راكباً من سفينة الأميرة الألماسية بالمغادرة دون إجراء فحوصات إضافية للكشف عن كوفيد – 19.




ما الذي حدث بالضبط؟

اعتذر وزير الصحة الياباني “كاتسونوبو كاتو” في الـ22 من فبراير/شباط الماضي بسبب سماح طاقم وزارة الصحة لـ23 راكباً من ركاب سفينة الأميرة الألماسية التي كانت محجورة صحياً في ميناء يوكوهاما، بالمغادرة (عن طريق الخطأ) دون إجراء فحوصات إضافية للكشف عن فيروس كورونا الجديد “كوفيد – 19”.

حيث بدأ الحجر الصحي للسفينة في الـ5 من فبراير/شباط، وأجريت فحوصات لنحو 3000 شخصاً من الركاب وأفراد الطاقم، وتكشف إصابة أكثر من 600 شخصاً منهم. وانتهى الحجر الصحي للسفينة بشكلٍ رسمي في الـ19 من فبراير/شباط، ولمدة 3 أيام سمحت وزارة الصحة لنحو 970 راكباً من غير المصابين بكوفيد – 19 بمغادرة سفينة الأميرة الألماسية السياحية، مع إبقاء المشتبه بإصابتهم لفترة مطولة في منشآت حكومية.

وكان شرط المغادرة هو أن يكون الركاب غير مصابين بالفيروس بعد إجراء فحوصات إضافية، بجانب الفحوصات التي أجريت مسبقاً منذ الـ5 من فبراير/ِشباط. وبعد انتهاء الحجر الصحي ومغادرة الركاب، تكشف أن الوزارة سمحت لـ23 شخصاً من بين الـ970، بالمغادرة دون إجراء فحوصات إضافية بجانب الفحوصات الأصلية.

ومن بين الـ23 شخصاً، كان 19 منهم من اليابانيين و 4 من جنسيات أخرى، حيث قال وزير الصحة بعد اعتراف وزارته بهذا الخطأ: “نعتذر بشدة. سنحرص على عدم تكرار هذا الخطأ مجدداً”. يذكر أن عدة دول قامت بإجلاء رعاياها من على متن السفينة السياحية بعد انتهاء الحجر الصحي.


كل ما تحتاج معرفته عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19):

كل ما تحتاج معرفته عن فيروس كورونا الجديد “كوفيد – 19”

كل ما تحتاج معرفته عن فيروس كورونا الجديد كوفيد 19


رد فعل لاذع

بعد اعتذار وزير الصحة، وتكشف وقوع مثل هذا الخطأ، واجهت الحكومة اليابانية سيلاً من الانتقادات في الداخل والخارج، مع الكثير من الشكوك والأسئلة حول مدى كفاءة الحكومة في وقف تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19) في اليابان قبيل انعقاد أولمبياد طوكيو 2020 والمزمع عقدها ابتداءً من 24 يوليو/تموز وحتى 9 أغسطس/أب.

طاقم طبي يساعد راكبة تغادر سفينة الأميرة الألماسية | عبر رويترز
طاقم طبي يساعد راكبة تغادر سفينة الأميرة الألماسية | عبر رويترز

ويقول خبراء في اليابان أن الطريقة التي تعاملت بها الحكومة اليابانية مع الحجر الصحي للأميرة الألماسية كانت غير مناسبة، وكان من المفترض أن تتخذ الحكومة إجراءات أكثر فعالية لمنع تفشي الفيروس في السفينة.

وتفاقم الأمر أكثر بعد أن تكشف إصابة بعض الركاب الـ23 (والذين سمحت لهم الوزارة بالمغادرة عن طريق الخطأ) بكوفيد – 19، وعُرف ذلك بعيد تعقبهم من قبل الحكومة اليابانية وإجراء الفحوصات الضرورية. ومن الجدير بالذكر أنه حتى الـ25 من فبراير/شباط سُجلت 879 حالة إصابة في اليابان، ويمكن تلخيصها كالتالي:

• الحالات المحلية:
– عدد الإصابات المؤكدة: 169 إصابة على الأقل 
– الحالات التي تعافت: 26 حالة
– عدد الوفيات: 1

• على متن سفينة الأميرة الألماسية:
– عدد الإصابات المؤكدة: 710 إصابة على الأقل
– عدد الوفيات: 4
(جميع الوفيات لأشخاص بعمر الثمانين).


مقالات ذات صلة:
اليابان تنجح بعزل فيروس كورونا الجديد وتعمل على علاج 
اكتشاف إصابة 3 أطفال بفيروس كورونا الجديد في اليابان 
تخريب مطعم ياباني في فرنسا بالطلاء بسبب تفشي فيروس كورونا


ما هي استجابة الحكومة لهذا الوضع؟

بعد وابل الانتقادات والشكوك في أداء الحكومة اليابانية، تعهد وزير الصحة كاتسونوبو كاتو بعدم تكرار مثل هذا الخطاً مجدداً. وتعقبت الحكومة اليابانية الركاب الـ23 جميعهم وطلبت منهم بالبقاء في منازلهم لفترة تصل حتى 14 يوماً لمعرفة إن كانوا مصابين بكوفيد – 19 أو لا.

صورة تعبيرية لسفينة الأميرة الألماسية | عبر رويترز
صورة تعبيرية لسفينة الأميرة الألماسية | عبر رويترز

وخلال الـ25 من فبراير/شباط كشفت الحكومة اليابانية عن خطة شاملة جديدة لكبح تفشي كورونا الجديد في البلاد، وتتمحور هذه الخطة حول عدة مبادئ أبرزها: الطلب من المواطنين تجنب التجمعات أو التجمهر في الأماكن العامة أو الخاصة، تعزيز الشفافية من قبل الحكومة في نقل المعلومات للمواطنين، تجهيز المراكز الطبية للتعامل مع الفيروس، مراقبة المحافظات أو المناطق التي شهدت ارتفاعاً في الإصابات مثل هوكايدو أو آيتشي، وغيرها من الإجراءات.

كما سيغطي التأمين الصحي الأساسي في البلاد تكاليف علاج أي مصاب بالفيروس من الذين تم تأكيد إصابتهم بكوفيد – 19. يذكر أن الحكومة اليابانية بقيادة لجنة مكافحة تفشي الفيروس التي شُكلت مسبقاً، ستطبق هذه الإجراءات خلال الأسبوعين القادمين، وبعد مرور الأسبوعين سيتم تحديد نسبة نجاح هذه الإجراءات ومدى فعاليتها في الحد من التفشي.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر: وزارة الصحة، العمل والرفاه اليابانية – هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية – وكالة كيودو اليابانية – صحيفة “Japan times” اليابانية
صورة المقال الأصلية: وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو خلال اجتماع وزاري | عبر كيودو

0 0 votes
Article Rating

اكتب تعليقًا

8 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Levai acraman
Levai acraman
4 سنوات

اللهم انا نسألك العفو والعافيه

عماد عربيات
4 سنوات

باعتقادي قمة الأخلاق اعتذار المسؤول بدلا من إنكار الخطأ كما قد يحدث في بعض دول أخرى. ندعو لشعب،اليابان وسكانها بالسلامة

Husseinhelminhelmy1@yahoo.comy
4 سنوات

ان شاء الله ينتهي هذا الكابوس

سهام
سهام
4 سنوات

يارب يلاقو حل للفيروس

Wassim LatinOs
Wassim LatinOs
4 سنوات

التقصير في مثل هذه الحالات يعتبر كارثة خصوصا ان الفيروس ينتشر بسرعة رهيبة ، نتمنى السلامة للشعب الياباني و جميع البلدان

عبدالنور
عبدالنور
4 سنوات

إعتذار وزير الصحة الياباني بسبب التقصير يشير إلى حجم الخطأ المرتكب وإنعكساته، كما أنه يترجم الصرامة التي يجب التعامل بها اتجاه خطر الفيروس كوفيد-19 لتجنب كارثة إنسانية.

ヤコブ 先輩
4 شهور

ارتكبت وزارة الصحة خطا فادحا بعد السماح ل 23 شخصا من مغادرة السفينة دون اجراء الفحوصات الاضافية لكورونا وهو ما تسبب في مزيد من انتشار الوباء

نصرالدين الليبي
نصرالدين الليبي
4 شهور

جائح كورونا تسببت في ازمة في جميع دول العالم واغلب الدول عانت في التأقلم معها

8
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x