مقتل زعيم في منظمة الياكوزا الإجرامية خلال مواجهة نارية

قالت شرطة محافظة هيوغو غرب اليابان، أن رجلاً قد قتل بعد أن تم إطلاق النار عليه بواسطة سلاح رشاش ومسدس خلال مواجهة بين أفراد منظمة الياكوزا




حادثة صادمة

صُدم اليابانيون يوم الأربعاء الماضي بعد وقوع مواجهة بالأسلحة النارية في محافظة هيوغو غرب البلاد، بالرغم من أن اليابان تشتهر بسيطرتها الصارمة والشديدة على الأسلحة وطرق الحصول عليها، مع ندرة وقوع جرائم القتل بالأسلحة النارية. حيث تم تسجيل 22 جريمة مرتبطة بالأسلحة النارية فقط خلال عام 2017، وكانت 13 منها مرتبطةً بجرائم منظمة الياكوزا، ونتجت عن هذه الجرائم 3 حالات قتل فقط، في بلد يفوق تعداده الـ125 مليون نسمة.

حيث قالت الشرطة ان زعيماً في منظمة الياكوزا الإجرامية قد قُتل رمياً بالرصاص خلال مواجهة وقعت في منطقة آماغاساكي في محافظة هيوغو بعد الـ5 مساءً في يوم الأربعاء، وبعيد وقوع الحادث عُثر على الضحية على الأرض بينما كان ينزف من بطنه ورأسه وتحيط به نحو 10 من بقايا من الرصاص المُطلق. واستطاعت الشرطة التعرف على الضحية، وهو كيئتشي فوروكاوا (59 عاماً) والذي يعد أحد الزعماء البارزين في عصابة “ياماغوتشي غومي” وهي فرع من فروع منظمة الياكوزا الإجرامية.

وقالت مصادر مطلعة أن الجاني كان قد هرب بسيارة صغيرة بعد أن قتل الزعيم “فوروكاوا”، ولكن الشرطة تمكنت من القبض عليه في محافظة كيوتو بعد ساعة واحدة فقط من وقوع المواجهة بالأسلحة النارية. ويدعى الفاعل “هيسانوري آساهينا” ويبلغ 52 عاماً، وكان يمتلك بندقية رشاشة أمريكية مُعدلة من نوع M16 مع مسدس.


مقال ذو صلة: السر وراء تدني معدلات الجريمة باليابان


صراع مستمر

نصت تقارير شرطة محافظة هيوغو أن الفاعل “آساهينا” وجه أسلحته نحو الشرطة عندما تم إيقاف سيارته في كيوتو، وبعد محاصرته من قبل عدة سيارات للشرطة، وضع الأسلحة على الأرض وسلم نفسه دون مواجهة.

وتقول السلطات أن الضحية والجاني يعرفان بعضهما البعض عبر عصابة “ياماغوتشي غومي” سيئة السمعة. ويعتقد المحققون أن الجريمة مرتبطة بصراع داخلي يدور بين “ياماغوتشي غومي” ومجموعة صغيرة منشقة من نفس العصابة.

الشرطة تحاصر الجاني في كيوتو | عبر كيودو
الشرطة تحاصر الجاني في كيوتو | عبر كيودو

حيث تدعى العصابة المنشقة بـ”كوبيه ياماغوتشي غومي”، وتقتتل هذه العصابات من أجل فرض سيطرتها منذ نحو 6 أشهر، وتتبع كلا العصابتين إلى منظمة الياكوزا الإجرامية الشهيرة. يذكر أن الشرطة أطلقت سراح “كيوشي تاكاياما” وهو الرجل الثاني في عصابة “ياماغوتشي غومي” الشهر الماضي، بعد أن تم سجنه لمدة 6 سنوات على خلفية اعتقاله بتهمة الابتزاز. وتعد الياكوزا من أكبر المنظمات الإجرامية في العالم ويعود تاريخها إلى مئات السنين.

كيوشي تاكاياما بعد إطلاق سراحه، والذي كان من أكثر الرجال نفوذاً في الياكوزا | كيودو
كيوشي تاكاياما بعد إطلاق سراحه، والذي كان من أكثر الرجال نفوذاً في الياكوزا | كيودو

ما هي الياكوزا؟

يعود تاريخ منظمة الياكوزا إلى حقبة إيدو في اليابان والتي امتدت من 1603 وحتى 1868 ميلادية. ونشأت هذه المنظمة في الأصل من بقايا أشخاص كانوا منبوذين مجتمعياً وفق قوانين الشوغنية اليابانية آنذاك (الحكومة الإقطاعية). وبعيد الحرب العالمية الثانية، ازداد تعداد أفراد منظمة الياكوزا بشدة. حيث قدرت الحكومة اليابانية أن عدد أفرادها وصل إلى نحو 102 ألفاً، مع أكثر من 2500 عائلة أو عشيرة مختلفة في تعداد عام 2007.

صورة توضح الأوشام الجسدية لأعضاء الياكوزا اليابانية | عبر جيتي
صورة توضح الأوشام الجسدية لأعضاء الياكوزا | عبر جيتي

وتشتهر هذه المنظمة بامتلاك أفراداها أوشاماً كثيرة، تعبر عنهم وعن انتمائهم. ويتباهى هؤلاء الأفراد بتلك الأوشام كثيراً كونها ترمز لقوتهم كمنظمة في السابق. وتذكر بعض الدراسات الحديثة أن الدخل السنوي للعمليات الإجرامية التي تنفذها الياكوزا يتخطى الـ100 مليار دولار! ولكن مع الوقت، بدأت الحكومة اليابانية بالتضييق على هذه المنظمة بكثرة، وشهدت تراجعاً كبيراً في أعداد أفرادها حتى وصل إلى نحو 34 ألفاً فقط خلال عام 2017.

وتجني المنظمة أموالها الطائلة عبر عمليات كثيرة جداً داخل اليابان وخارجها، وتسعى في الكثير من الأحيان إلى كسب حب الناس بالرغم من أن المنظمة تعد منبوذة مجتمعيأً في اليابان. وبسبب تضييق الحكومة والاقتتال الداخلي على السلطة، أصبحت الياكوزا في السنوات الأخيرة ضعيفةً جداً وفقدت الكثير من نقاط قوتها. ولذلك تسعى هذه المنظمة إلى تحويل أعمالها الإجرامية إلى أعمال قانونية وشرعية كالاستثمار في شركات وأعمال وغيرها من أجل النجاة في ظل تضييق السطات عليها.

خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا
خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا

المصادر: شرطة محافظة هيوغو – وكالة كيودو اليابانية – هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية
صورة المقال الأصلية: كيوشي تاكاياما قبل اعتقاله (صورة تعبيرية) | عبر وكالة كيودو


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *