معدل الجرائم المنخفض في اليابان يشهد أكبر تراجع في التاريخ بسبب كورونا

كشفت وكالة الشرطة الوطنية اليابانية عن أن معدل الجرائم في اليابان تراجع لأدنى مستوياته بعد الحرب. ولعب تفشي كورونا الجديد دوراً مهماً في هذا التراجع.




أكبر تراجع في التاريخ

أصدرت وكالة الشرطة الوطنية اليابانية، تقريراً جديداً يكشف عن تراجع معدل الجرائم في اليابان بين يناير/كانون الثاني و يونيو/حزيران 2020، إلى أدنى مستوياته منذ نهاية الحرب العالمية الثانية في عام 1945، بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19) وبقاء معظم السكان في منازلهم، مع تطور في تقنيات الشرطة التي تُعنى بمكافحة الجريمة.

وقالت الوكالة، بأنها فتحت 307,644 قضية خلال الفترة المتراوحة بين يناير (الشهر الأول) و يونيو (الشهر السادس) من عام 2020، حيث تراجع معدل الجرائم بنسبة 15.4% مقارنةً بنفس الفترة من عام 2019.

وأكدت الوكالة، بأن وتيرة انخفاض الجرائم في اليابان باتت أسرع بكثير من عام 2019، حيث سجلت الوكالة في العام الماضي، 748,559 جريمة (أغلبها جرائم صغيرة) وهو تراجع للعام الـ5 على التوالي.

وقال خبراء في وكالة الشرطة الوطنية اليابانية، بأن الحكومة اليابانية كانت قد طلبت من السكان البقاء في منازلهم خلال إعلان حالة الطوارئ في أبريل/نيسان وحتى نهاية مايو/أيار الماضي، وهو الأمر الذي ساعد في خفض معدل الجرائم، صحبه تطور في تقنيات الشرطة لمكافحة الجريمة. حيث انخفضت جرائم سرقة الدراجات الهوائية (على سبيل المثال لا الحصر) إلى 99,573 جريمة في النصف الأول من عام 2020، وهو انخفاض بنسبة 22.4% مقارنةً بعام 2019.

تراجع كبير مع ارتفاع طفيف

تراجعت جرائم السرقة في اليابان إلى 211,409 جريمة، وهو تراجع بنسبة 17.8% مقارنةً بعام 2019، كما جاء في تقرير وكالة الشرطة الوطنية اليابانية. وتراجعت الجرائم الجنسية إلى 3,336 جريمة، وهو تراجع بنسبة 15.5% مقارنةً بعام 2019. وأوضح تقرير الوكالة، بأن جرائم النصب والاحتيال وغيرها، تراجعت إلى 16,354 جريمة وهو انخفاض بنسبة 9.6% مقارنةً بعام 2019.

وتراجعت الجرائم الكبيرة مثل القتل والسطو إلى 2,219، وهو تراجع بنسبة 5.7% مقارنةً بنفس الفترة من عام 2019. بينما تراجعت جرائم الاعتداء إلى 25,371 جريمة وهو تراجع بنسبة 9.2% مقارنةً بعام 2019 أيضاً. وتقول الوكالة، بأن هذه الأرقام تتضمن الجرائم التي أحبطت أيضاً.

و وفق التقرير، شهدت جرائم النصب والاحتيال عبر الهاتف تراجعاً كبيراً أيضاً. حيث انخفضت إلى 6,861 وهو تراجع بنسبة 14.4%. وتبلغ قيمة الأموال التي سُرقت في عمليات الاحتيال نحو 13 مليار ين (نحو 123 مليون دولار). ولكن جرائم النصب والاحتيال عبر التنكر بأزياء رجال الشرطة وسرقة المال من مكائن سحب الأموال في الشوارع، شهدت ارتفاعاً طفيفاً وسُجلت 1,705 قضية، وهو ارتفاع بنسبة 22.4% مقارنةً بعام 2019.

يُذكر بأن أبرز فئة من الجرائم في اليابان، هي فئة السرقة. وبصورة عامة، تمتاز اليابان بمعدل منخفض جداً من الجرائم مقارنةً بدول متقدمة أخرى، ويستمر معدل الجرائم في البلاد بالانخفاض بصورة متواصلة. وكمقارنة سجلت اليابان 2,853,739 جريمة في عام 2002، وباتت تسجل أقل من مليون جريمة منذ عدة أعوام.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة: تعرف على عدد الجرائم في اليابان خلال عام 2019 

تعرف على عدد الجرائم في اليابان خلال عام 2019
تعرف على عدد الجرائم في اليابان خلال عام 2019

المصادر: وكالة الشرطة الوطنية اليابانية – وكالة كيودو اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية – وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات اليابانية
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر المصور Adrien Bruneau لموقع أنسبلاش

10 ردود على “معدل الجرائم المنخفض في اليابان يشهد أكبر تراجع في التاريخ بسبب كورونا”

  1. في كل شيء خير كما يقال وهذه فائدة لانتشار الجائحة

  2. نتطلع إلى يوم يسود الامن والسلام جميع إفطار العلام وان يعيش سكان الكرة الارضية بأمان

  3. شي رائع ان ينخفظ معدل الجرائم مهما كانت الاسباب لذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *