مدارس يابانية تستأنف فصولها بعد إغلاقها خوفاً من تفشي كورونا

استأنفت مدارس يابانية فصولها بعد أن أغلقت بسبب مخاوف من تفشي فيروس كورونا الجديد على خلفية قرار حكومي اختياري في شهر فبراير/ِشباط.




استئناف الفصول الدراسية

استأنفت مدارس ابتدائية ومتوسطة في اليابان فصولها يوم الاثنين المصادف 16 مارس/آذار بعد نحو أسبوعين من إغلاقها لمنع تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد - 19). وكانت قد طلبت وزارة التعليم اليابانية في الـ28 من فبراير/شباط من مجالس التعليم في أنحاء البلاد أن يغلقوا المدارس، كجزء من جهد حكومي وخطة شاملة لاحتواء تفشي فيروس كورونا الجديد.

ولكن القرار لم يكن إجبارياً، وأعطت الحكومة المركزية الصلاحية للسلطات المحلية لتقرر مدة إغلاق مدارسها. وعلى هذا الأساس قررت عدة مدن مثل، توياما، شيزوؤكا، هاماماتسو وناها، أن تستأنف الفصول الدراسة في مدارس محددة بعد أن تبين بأن فيروس كورونا الجديد لم ينتشر في تلك المناطق.

ومن الجدير بالذكر أن قرار إغلاق المدارس الحكومي الاختياري كان جدلياً جداً، وتسبب بالكثير من الانتقادات آنذاك، بسبب تأثيره على حياة الأطفال وأولياء أمورهم وكذلك المعلمين في أنحاء البلاد. وخلال خطاب متلفز قبل عدة أيام، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه بأنه يريد من المدارس أن تعقد مراسم التخرج للطلاب لتخفيف توترهم ومنحهم مساحة للراحة.


قصص مرتبطة:
ما السبب وراء استقلالية الأطفال في اليابان؟
هل ينقرض الشعب الياباني في ظل تراجع عدد المواليد الجُدد؟ 
اكتشاف إصابة 3 أطفال بفيروس كورونا الجديد في اليابان


إجراءات احترازية وحالة الطوارئ

في الـ13 من مارس/آذار مرر البرلمان الياباني قانوناً جديداً، يمنح رئيس الوزراء شينزو آبيه سلطة إعلان حالة الطوارئ لمواجهة تفشي فيروس كورونا الجديد في حالة تفاقم الأوضاع أكثر. وقال آبيه مؤخراً بأن الوضع في البلاد لا يحتم إعلان حالة الطوارئ، وفي حالة تم إعلانها ستدرس حكومته القرار جيداً قبيل ذلك من أجل أن لا يؤثر لا حياة الناس وخصوصياتهم.

وتمنح سلطة حالة الطوارئ، الحكومة المركزية والحكومات المحلية عدة حقوق، كمثل: الطلب من الناس البقاء في منازلهم أو إغلاق المدارس بشكلٍ مطول، في حال كان الوضع يستدعي ذلك.

وبعد استئناف الفصول في مدارس يابانية عدة، قامت تلك المدارس بإجراءات احترازية للحفاظ على الطلاب، كمثل فصل المقاعد الدراسية عن بعضها البعض، فتح الشبابيك باستمرار في الفصول، كتابة تقارير يومية عن درجات حرارة الطلاب في الفصل مع حالاتهم الصحية مقارنةً بالأسابيع الماضية.

ومن الجدير بالذكر أن وكالة كيودو اليابانية أجرت استطلاعاً مؤخراً، يرصد المدن التي تعتزم إعادة فتح مدارسها مجدداً، ومن بين 18 مدينة يابانية، قررت 13 مدينة الاستمرار بإغلاق فصولها الدراسية حتى نهاية عطلة الربيع في منتصف أبريل/نيسان، تجنباً لمخاطر تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد - 19).


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: حكومة شيزوؤكا المحلية - وكالة كيودو اليابانية - هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية - صحيفة "Japan Times" اليابانية
صورة المقال الأصلية: طالب ياباني في مدرسة ابتدائية (صورة تعبيرية) | عبر رويترز

9 ردود على “مدارس يابانية تستأنف فصولها بعد إغلاقها خوفاً من تفشي كورونا”

  1. اليابان تتعامل مع الازمة بكل إحترافيه من أول يوم تحياتي لليابان لأنها تجيد إداره الازمات بكل إحترافيه

  2. أسوأ ما خلفه انتشار الفايروس بعد الصحة العافية هو وقف التعليم في أغلب دول العالم المنتشر بها كورونا
    خيرا فعلت اليابان بإعادة افتتاح المدارس

  3. خبر سار ونتمنى ان تعود تدريجيا كل المدارس وان ينتهي هذا الفيروس الذي يقلق العالم باسره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *