اليابان تختبر قطار رصاصة فائق يقود نفسه دون تدخل بشري

اليابان تختبر قطار رصاصة فائق يقود نفسه دون تدخل بشري
اليابان تختبر قطار رصاصة فائق يقود نفسه دون تدخل بشري

اختبرت شركة سكك حديد شرق اليابان قطار رصاصة يقود نفسه بالكامل دون أي تدخل بشري. حيث تهدف الشركة لأتمتة القطارات في المستقبل لمكافحة شحة الأيدي العاملة المحلية.

قطار رصاصة مؤتمت

أجرت شركة سكك حديد شرق اليابان (JR East)، اختباراً جديداً يوم الأربعاء 17 نوفمبر في محافظة نييغاتا، حيث شغلت فيه ـــ بحضور وسائل الإعلام ـــ قطار رصاصة من فئة E7 بصورة مؤتمتة. وهي أول مرة تُجري شركة يابانية، اختباراً من هذا النوع باستخدام قطار يتم تشغيله تجارياً لنقل الركاب.

وخلال الاختبار الذي تم إجراؤه، سار قطار الرصاصة المكون من 12 عربة دون أي تدخل بشري، بعد أن قام السائق بتحويله إلى الوضع الآلي. وتحكمت الأجهزة في مركز القيادة بحركات القطار ليكون قادراً على السير من محطة إلى أخرى بسلاسة.

وقطع القطار مسافة نحو 5 كيلومتر، بسرعة 110 كيلومتر في الساعة حتى وصل إلى محطة نييغاتا، وتوقف كما كان مخططاً. ولكن توقفه لم يكن مثالياً بفارق 8 سنتمترات كما قالت الشركة، التي وضعت سائقاً خلف لوحة التحكم لمراقبة الأجهزة في حال حدوث حالة طارئة، دون أن يلمسها حتى نهاية الرحلة.

ويجدر بالذكر، أن الشركة تعمل حالياً على تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية لتصل إلى مرحلة تمكنها من إدخال قطارات مؤتمتة إلى الخدمة، لمكافحة شحة الأيدي العاملة، والتي باتت تُهدد العديد من القطاعات في اليابان.

مستقبل النقل في اليابان

تُعاني اليابان من تقلص سريع في تعداد سكانها بسبب تراجع عدد المواليد الجُدد، وهو الأمر الذي قد يخلق أزمةً كبيرة في المستقبل القريب تعصف بالبلد الصناعي الضخم. ولعل من أبرز القطاعات التي ستشهد تراجعاً في عدد العمال فيها هي قطاعات مثل: الصناعة، الخدمات، الرعاية الطبية والنقل، ولهذا السبب تسعى شركات النقل اليابانية لابتكار حلول تُكافح شحة الأيدي العاملة.

حيث أصبحت الشركات المحلية تتجه للأتمتة والروبوتات لامتصاص الصدمة مبكراً، وتعمل شركة سكك حديد شرق اليابان (على سبيل المثال لا الحصر) على استثمار مبلغ يساوي 200 مليون ين (نحو 1.9 مليون دولار) في مجال تطوير تكنولوجيا جديدة تمكن قطارات الرصاصة من قيادة نفسها ذاتياً.

وتلعب شبكات الجيل الخامس “5G” دوراً هاماً في تطوير قطاع النقل الياباني، كون هذه الشبكات توفر نقلاً سريعاً للبيانات من مقرات القيادة إلى القطارات دون تأخير يُذكر. وفي حال نجحت الاختبارات، ستضيف الشركة ميزة القيادة الذاتية لقطارات رصاصة أكثر تطوراً، كمثل قطار “Alfa-X” الجديد وهو أحدث جيل من قطارات الرصاصة اليابانية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) شركة سكك حديد شرق اليابان
(2) وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: قطار من فئة إي 7 | عبر ويكيميديا

تعليقان

  1. قيادة القطار بالتحكم الالي دون التدخل البشري

  2. السرعات العالية في السكك الحديديةوالمواصلات

اكتب تعليقًا