هذا هو عدد الجرائم في اليابان خلال عام 2020!

تراجع عدد الجرائم في اليابان لأدنى مستوياته منذ الحرب العالمية الثانية وذلك وفق بيانات وكالة الشرطة الوطنية اليابانية لعام 2020.




انخفاض عدد الجرائم في اليابان

أظهر تقرير جديد أصدرته وكالة الشرطة الوطنية اليابانية، بأن عدد الجرائم المسجلة في اليابان خلال عام 2020 تراجع لأدنى المستويات، وذلك منذ البدء بتسجيل هذا النوع من البيانات بعد الحرب العالمية الثانية. وتراجع عدد الجرائم في اليابان للعام الـ6 على التوالي مع انخفاض ملحوظ في الجريمة بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد – 19) وبقاء الناس في منازلهم.

و أوضحت الوكالة، بأنه بالرغم من تراجع عدد الجرائم المسجلة إلا أن عدد الاستشارات المرتبطة بقضايا العنف المنزلي شهدت ارتفاعاً كبيراً. وارتفع عدد الجرائم الإلكترونية كذلك مسجلاً أعلى المستويات منذ عدة سنوات.

وسجلت السلطات اليابانية عدداً إجمالياً من الجرائم يبلغ 614,303 في عام 2020 وهو انخفاض بنسبة 17.9% مقارنةً بعام 2019 (أسرع وتيرة انخفاض شهدتها البلاد حتى الآن) علماً بأن عدد السكان يبلغ نحو 126 مليون نسمة.

وقال مسؤول في وكالة الشرطة الوطنية: ” إن التغييرات في المجتمع كتبني أسلوب الحياة الجديد (بسبب الجائحة) ستستمر بالتأثير على وضع الجريمة في المستقبل. من المحتمل أن يكون هناك المزيد من ضحايا سوء المعاملة والعنف المنزلي والملاحقة (تعقب الضحايا)، لذلك سنتخذ إجراءات وقائية من خلال الاستجابة الفورية للاستشارات”.

تفشي الجريمة الإلكترونية

سجلت السلطات اليابانية 199,282 جريمة مرتبطة بتخريب آلات البيع، وعمليات السرقة والهرب خلال عام 2020، وهو انخفاض بنسبة 27% مقارنةً بعام 2019. بينما سُجلت 8,934 جريمة مرتبطة بالقتل وغيرها من الجرائم الشنيعة خلال نفس العام، وهو انخفاض بنسبة 9.7% مقارنةً بعام 2019.

وارتفع عدد الاستشارات المرتبطة بالعنف المنزلي بنسبة 0.5% مقارنةً بعام 2019 ليصبح العدد الإجمالي 82,641 (حققت الشرطة في 8,701 من العدد الكلي). ويشير تقرير الوكالة إلى ارتفاع بنسبة 4.1% في عدد الجرائم الإلكترونية في اليابان، ليصل العدد الإجمالي إلى 9,911 جريمة. وقد يُعزى ارتفاع عدد الجرائم الإلكترونية إلى زيادة في عدد الأشخاص الذين يعملون من منازلهم خلال الجائحة.

و أوضحت الوكالة، بأن الشرطة أبلغت مراكز استشارة الأطفال حول البلاد عن 106,960 طفلاً يشتبه بتعرضهم للإساءة اللفظية أو الجسدية أو سوء المعاملة، ويمثل العدد زيادةً بنسبة 8.9% مقارنةً بعام 2019. ومن بين العدد الكلي للقضايا المشتبه بها، تشكل الإساءات اللفظية نحو 70% بينما تشكل الإساءات الجسدية نحو 18%.

أما بالنسبة لقضايا الملاحقة وتعقب الضحايا، فسجلت الشرطة 20,189 استشارة بشأن مثل هذه القضايا في عام 2020. وسجلت الشرطة 13,526 حالة نصب واحتيال في نفس العام وهو انخفاض بنسبة 19.7% مقارنةً بعام 2019.

و وفق التقرير بلغت الخسارات المالية جراء النصب والاحتيال في البلاد خلال 2020 نحو 27.78 مليار ين (نحو 263 مليون دولار). ومن الجدير بالذكر أن عدد الجرائم في اليابان وصل ذروته خلال عام 2002، حيث سجلت السلطات آنذاك 2,853,739 جريمة تتراوح بين الجرائم الصغيرة وحتى الجرائم الشنيعة.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
تعرف على عدد الجرائم في اليابان خلال عام 2019 

تعرف على عدد الجرائم في اليابان خلال عام 2019
تعرف على عدد الجرائم في اليابان خلال عام 2019

المصادر: وكالة الشرطة الوطنية اليابانية – وكالة كيودو – وزارة العدل اليابانية
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر موقع pakutaso

3 ردود على “هذا هو عدد الجرائم في اليابان خلال عام 2020!”

  1. لم تحتل اليابان مركز متقدم في درجة أمنها بلا سبب إذ أن معدل الجريمة لديهم أقل من 1%.

  2. عدد الاطفال اللذين تعرضوا للعنف عدد كبير يرجي الانتباه لذلك

اكتب تعليقًا