لجنة حكومية: زلزال بقوة 9 درجات و تسونامي مُدمر قد يضرب شمال اليابان

لجنة حكومية: زلزال بقوة 9 درجات و تسونامي مُدمر قد يضرب شمال اليابان
لجنة حكومية: زلزال بقوة 9 درجات و تسونامي مُدمر قد يضرب شمال اليابان

قالت لجنة حكومية إن تسونامي يصل ارتفاعه إلى 30 متراً قد يضرب محافظة هوكايدو في شمال اليابان وإيواتيه في الشمال الشرقي إذا وقع زلزال بقوة 9 درجات على طول خنادق بحرية قبالة ساحل المحيط الهادئ في البلاد.




زلزال وتسونامي مُدمر

كشفت لجنة حكومية يوم الثلاثاء المصادف 21 أبريل/نيسان، عن بيانات جديدة لمحاكاة حاسوبية، تظهر بأن تسونامي يصل ارتفاعه إلى 30 متراً قد يضرب محافظات اليابان الشمالية، في حال وقوع زلزال بقوة 9 درجات على طول خنادق بحرية قبالة الساحل الشرقي لليابان والمطل على المحيط الهادئ.

وحذرت مجموعة الخبراء من الأمر، كنوع من التكهن بأسوأ سيناريو من الممكن أن يحدث في المستقبل. وقالت إن زلزالاً كبيراً “وشيكاً” قد يقع ويتسبب بحدوث تسونامي ضخم جداً، وسيكون مركز الزلزال حول خندق اليابان وخندق جزر “الكوريل” قبالة الأجزاء الشمالية من البلاد.

في الفيديو: تقرير إخباري عن المحاكاة الحاسوبية والتوقعات الحكومية

في حين قالت كابينة رئيس الورزاء الياباني، بأنه من الصعب حساب احتمالية حدوث مثل هذا الزلزال، وأشارت إلى حقيقة أن تسونامي هائل يحدث في المنطقة كل 300 إلى 400 سنة مع حدوث آخر تسونامي مُدمر في القرن الـ17 الميلادي.

ومن الجدير بالذكر، أن خندق اليابان يمتد من مياه جزيرة هوكايدو شمال البلاد، وحتى شبه جزيرة “بوسو” في محافظة تشيبا بالقرب من طوكيو. بينما يمتد خندق جزر “الكوريل” الشمالية، من بحر “توكاتشي” شمال اليابان، وحتى جُزر “الكوريل” الرئيسية أقصى شرق روسيا.


قصص مرتبطة: 
مقياس شندو | تعرف على ما يمر به اليابانيون أثناء الزلازل 

مقياس شندو | تعرف على ما يمر به اليابانيون أثناء الزلازل

تعرف على أعنف 10 زلازل مدمرة في تاريخ اليابان

تعرف على أعنف 10 زلازل مدمرة في تاريخ اليابان


زلزال وتسونامي عام 2011

تتعرض اليابان لآلاف الزلازل سنوياً، بسبب موقعها الجغرافي الذي يقع بالقرب ما يُعرف بـ”منطقة الحزام الناري”. حيث تعرضت البلاد لزلزال وتسونامي ضخم في عام 2011، يُدعى بزلزال “توهوكو” الكبير، والذي كان بقوة 9 درجات وتسبب بحدوث تسونامي شديد القوة، دمر مئات آلاف المنازل، سبب كارثة فوكوشيما النووية، وقتل أكثر من 15 ألف شخص في دقائق.

وكانت اللجنة الحكومية تُركز في السنوات الماضية على خندق اليابان، لمحاولة توقع مواعيد حدوث الزلازل الضخمة، ولكنها حولت تركزيها في السنوات الأخيرة لمراقبة المناطق الشمالية من اليابان، كونها مناطق حدثت فيها زلازل مدمرة في القرون الماضية.

ويقول رئيس اللجنة الحكومية، البروفيسور في جامعة طوكيو وخبير الزلازل “كينجي ساتاكيه”، بأن زلزال مدمر وشيك قد يقع في شمال اليابان في المستقبل، بسبب حدوث عدة زلازل مُدمرة في المنطقة منذ 6000 سنة.

ولمواجهة مثل هذه الكارثة، شكل مكتب مجلس الوزراء مجموعة عمل لتقدير الأضرار التي ستلحق بالناس، المباني والاقتصاد في حال حدوث الكارثة المتوقعة. وتعتزم اللجنة التحضير لخطة شاملة ورد مضاد لمثل هذا النوع من الكوارث، ومن المتوقع أن تُطرح الخطة في شهر مارس/آذار 2021.


قصة مرتبطة: 
اليابان تُحيي الذكرى الـ9 لأحلك يوم في تاريخها الحديث 

اليابان تُحيي الذكرى الـ9 لأحلك يوم في تاريخها الحديث


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر: مكتب رئيس الوزراء الياباني – الحكومة اليابانية – جامعة طوكيو – وكالة كيودو اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية
صورة المقال الأصلية: امرأة تقي نفسها من البرد ببطانية في مدينة إيشيكاوا التي دُمرت بسبب زلزال وتسونامي عام 2011 | عبر وكالة رويترز

18 تعليق

  1. ويبقى هذا مجرد تكهن حول احتمالية حدوث زلزال ولاكن نتمنى لكم من كل قلوبنا ان يحفض الله اليبان من كل شر ونتمنى لها السلامة والأمان

  2. تبقى مجرد فرضيات فقط و نتمنى سلامة لجميع الشعوب

اكتب تعليقًا