اليابان تستعين بروبوتات ذاتية القيادة لتوصيل البضائع إلى المنازل

اليابان تستعين بروبوتات ذاتية القيادة لتوصيل البضائع إلى المنازل
اليابان تستعين بروبوتات ذاتية القيادة لتوصيل البضائع إلى المنازل

بدأت مدينة «تسوكوبا» القريبة من طوكيو بتجربة خدمة توصيل جديدة تسمح بنقل المشتريات إلى المنازل باستخدام روبوتات ذاتية القيادة.

روبوتات ذاتية القيادة للتوصيل

أطلقت مجموعة شركات يابانية في مدينة «تسوكوبا» بمحافظة إيباراكي القريبة من العاصمة، خدمةً جديدة وذكية لتوصيل البضائع. حيث تستعين الخدمة بروبوتات ذاتية القيادة تسير على عجلات، ويمكنها نقل المشتريات من المتجر إلى نحو 1,000 منزل في مركز المدينة بتدخل بشري ضئيل.

وجربت شركة «راكوتين» اليابانية بالتعاون مع «باناسونيك» وشركة محلية أخرى، الخدمة في مايو 2022 لتوصيل البضائع من مركز تسوق ضخم إلى منازل مختلفة مرةً واحدةً في الأسبوع. وأطلقت الخدمة بصورة رسمية في 28 مايو على أن تنتهي التجربة الأولية في 30 يوليو 2022.

وبالنسبة للروبوت، فيبلغ طوله 117 سم وعرضه 65 سم وارتفاعه 115 سم. كما يحتوي على مساحة تحميل داخله بسعة 114 لتراً، وهي مساحة تزيد عن حجم سلتين كاملتين للتسوق. بالإضافة لقدرته على نقل البضائع المبردة أو المجمدة وحتى 2,000 نوع من البضائع.

ويختلف الروبوت الياباني قليلاً عن روبوتات التوصيل ذاتية القيادة الآخذة بالانتشار حول العالم (أبرزها طائرات شركة أمازون المسيرة)، إذ يستخدم كاميرات ومستشعرات للمناورة على الرصيف وتفادي العوائق، أو التوقف بصورة آلية عند الضرورة، بالإضافة لإصداره أصواتاً عند الانعطاف أو المرور بجانب المارة.

وعند وصوله إلى وجهته، يمكن للعميل أن يدخل رقماً سرياً يُمنح إليه عبر تطبيق خاص، لفتح بوابة الروبوت وأخذ المشتريات التي طلبها مسبقاً من المتجر. حيث يمكن للعميل أن يطلب البضائع عبر التطبيق لتصل إليه خلال 30 دقيقة على أقل تقدير، مع وجود إمكانية اختيار وقت تسليم محدد.

إعلان عن روبوت التوصيل من راكوتين

الاعتماد على الأتمتة في ظل تراجع السكان

تواجه اليابان تراجعاً مستمراً في عدد السكان، وزيادةً في عدد كبار السن. حيث أصبحت نسبة كبار السن في اليابان تمثل 29.1% من التعداد الكلي للسكان البالغ نحو 126 مليون نسمة، وفق إحصاءات حكومية لعام 2020.

وجراء تسارع شيخوخة المجتمع، تحاول الشركات ابتكار تقنيات جديدة والاعتماد على الروبوتات ذاتية القيادة لتعويض شحة الأيدي العاملة المحلية، التي أصبحت تشكل عبئاً كبيراً على الاقتصاد الياباني.

وقال مسؤول في شركة «راكوتين» لوسائل إعلام محلية: “سيزداد الطلب على توصيل المنتجات بسبب شيخوخة المجتمع، ولأنه من المتوقع أيضاً أن يكون هناك نقص في قطاع التوصيل، ستلعب الروبوتات دوراً أكبر”.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) شركة باناسونيك
(2) شركة راكوتين
(3) وسائل إعلام محلية
(4) صحيفة أساهي شينبون
صورة المقال الأصلية: صورة لروبوت التوصيل | عبر راكوتين

اكتب تعليقًا