روبوتات التوصيل الآلية ستجول في شوارع اليابان خلال 2020

تسعى شركات يابانية عديدة الترويج لاستخدام روبوتات التوصيل المتطورة، من أجل توصيل البضائع إلى منازل المستهلكين في ظل تفشي فيروس كورونا الجديد.




روبوتات التوصيل وحماية الناس من الفيروس

بدأت الشركات اليابانية بالترويج لروبوتات التوصيل أكثر من أي وقتٍ مضى، على أمل أن تصبح جزءاً من الحياة اليومية في المستقبل القريب. وتفيد هذه الروبوتات في حماية الناس من فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19)، مع تشجيعهم على التباعد الاجتماعي.

حيث زادت جائحة كورونا الرغبة لدى الشعب الياباني، للاعتماد على الروبوتات بشكلٍ عام في عدة قطاعات أساسية (كقطاع الخدمات) مع تقليل التفاعل البشري، وهو الأمر الذي رأت فيه شركة يابانية تدعى “ZMP Inc” فرصةً جديدةً لتوسيع تكنولوجيا روبوتات التوصيل.

وتعتزم شركة “ZMP Inc” إطلاق مشروع تجريبي هو الأول من نوعه في شهر أغسطس/آب 2020، يُعنى بتوفير روبوت يدعى “DeliRo” أو “CarriRo”، والذي سيعمل على توصيل النودلز إلى الزبائن داخل منطقة مُحددة في العاصمة طوكيو بعد أن يضعوا طلباتهم مسبقاً.

روبوت شركة ZMP للتوصيل | عبر كيودو
روبوت شركة ZMP للتوصيل | عبر كيودو

وستعقد الشركة معرضاً خاصاً، ابتداءً من 12 أغسطس/آب وحتى 16 أغسطس/آب بالقرب من محطة “تاكاناوا” في طوكيو، لتسمح للزبائن بوضع طلباتهم عبر جهاز لوحي. ومن المفترض أن يُسلم روبوت “DeliRo” طلباتهم داخل منطقة محددة قريبة من المحطة.

وقال مسؤول في شركة “ZMP” لوكالة كيودو اليابانية: “نريد استكشاف أنواع خدمات التوصيل المستقلة الممكنة وما يمكن أن يقدمه روبوت DeliRo في هذا الوقت الذي يتطلب أنماط حياة جديدة بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد”.

روبوت التوصيل DeliRo بداية ثورة التوصيل

تقول الشركة المنتجة، بأن ارتفاع روبوت “DeliRo” يبلغ 1 متر، ويمكن تحميله بنحو 50 كيلوغراماً من البضائع في آنٍ واحد. ولدى الروبوت القدرة على تجنب العوائق التي قد تصادفه في الطريق باستخدام نظام قيادة ذاتية متطور، ويسير الروبوت كذلك بسرعة تصل حتى 6 كيلومترات في الساعة.

ويقول خبراء، بأن هذا المشروع قد يكون الحجر الأساس لبداية ما يُعرف بثورة التوصيل، حيث قد تستخدم روبوتات التوصيل على نطاق واسع في اليابان وتصبح شيئاً طبيعياً في الحياة اليومية، دون الاعتماد على البشر في مثل هذه المهام.

وترحب الحكومة اليابانية بهذا المشروع مع محاولة دعمه بشتى الطرق، كونه سيُخفف من وطأة الشحة الحاصلة في الأيدي العاملة، وبالأخص الشحة الكبيرة في قطاع الخدمات مثل التوصيل. وقالت وكالة الشرطة الوطنية اليابانية، بأن لجنة خبراء فيها تناقش حالياً القوانين والضوابط التي يجب نصها من أجل توفر الإطار القانوني لمثل هذه الروبوتات لتسير في الشوارع العامة دون مشاكل خلال عام 2020.

ومن الجدير بالذكر، أن عملاق المبيعات الإلكترونية في اليابان “Rakuten”، تعتزم إطلاق نظام مماثل في نهاية عام 2020. ويُعنى مشروع الشركة الضخمة، باستخدام مركبات تقود نفسها ذاتياً لتوصيل البضائع للمستلهكين في العاصمة.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
في المستقبل القريب، ستبدأ الروبوتات بخدمة الزبائن في المتاجر اليابانية 

في المستقبل القريب، ستبدأ الروبوتات بخدمة الزبائن في المتاجر اليابانية
في المستقبل القريب، ستبدأ الروبوتات بخدمة الزبائن في المتاجر اليابانية

المصادر: شركة ZMP Inc اليابانية – وكالة الشرطة الوطنية اليابانية – وكالة كيودو اليابانية
صورة المقال الأصلية: روبوت التوصيل من شركة ZMP | عبر كيودو

9 ردود على “روبوتات التوصيل الآلية ستجول في شوارع اليابان خلال 2020”

  1. هل في داخل الروبوت ( الإنسان الآلي ) يوجد تعقيم بالبخار مثلا ، لاني اري أن السيدة وضعت حاجاتها به وقفلت فإن ممكن يدها تكون غير معقمة ولذا فإن الروبوت هنا لا يمنع انتقال الفيروس بل بالعكس إنه يقطع العلاقات الإنسانية والمشاعر التي تتدفق مع تلامس الأرواح في تبادل المنافع وبالتدريج تموت المشاعر الإنسانية ونبقى نحن بني آدم روبوت وتماثيل وشبه أموات وننسى حتى الضحكه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *