دورات تعلم اليابانية باليابان

هل أنت مهتم بتعلم اللغة اليابانية في اليابان؟ إذاً هذه فرصتك للبدء في مشوار تعلم اللغة وإتقانها في قلب العاصمة طوكيو! حيث تتيح هذه الفرصة تعلم اللغة على يد أمهر المدرسين المحترفين في تعليم اللغة اليابانية.

ما يميز خدماتنا في السياحة التعليمية أنها ليست مجرد دورات عادية لتعليم اللغة، بل إنها عبارة عن برامج متكاملة تشمل أنشطة سياحية وثقافية متنوعة تهدف إلى تطوير المهارات اللغوية (الاستماع، النطق والتحدث، الكتابة) بسرعة أكبر بكثير من الدورات الأخرى المعتادة.
وتوجد عدة فترات يمكن اختيار المناسب منها:
– برنامج 3 أشهر: يمكن التسجيل من خلال الحصول على التأشيرة السياحية
– برنامج 6 أشهر: يمكن التسجيل من خلال الحصول على التأشيرة السياحية
– برنامج السنة الكاملة: يمكن التسجيل من خلال الحصول على تأشيرة الدراسة
– برنامج السنتين: يمكن التسجيل من خلال الحصول على تأشيرة الدراسة

أمور لابد من معرفتها: جميع برامجنا التعليمية للغة اليابانية لا تتطلب أي معرفة مسبقة باللغة اليابانية، حيث يمكن تعلمها حتى من أول مرحلة. وبعد إنهاء البرنامج، ستحصل على شهادة معتمدة تثبت إتقانك للمهارات اللغوية التي اكتسبتها من خلال البرنامج. كما تفيد هذه الشهادة بالحصول على وظيفة في اليابان لاسيما عند الوصول لمستويات متقدمة باللغة.

نقدم مجموعة من الخدمات بالتعاون مع مجموعة من المدارس لتلبي احتياجات كافة العملاء وبحسب رغبتهم من أجل مرونة أكبر لتناسب أوقاتهم. حيث يمكن التسجيل ضمن دورات تعليمية قصيرة تبلغ مدتها ثلاثة أشهر أو دورات طويلة تصل إلى سنة كاملة أو سنتين. وتوجد أيضاً خصومات وعروض خاصة للمجموعات، أي كلما زاد عدد الطلاب المسجلين في نفس البرنامج فإن كل منهم سيحصل على خصم أكبر.

وتضم البرامج كما ذُكر آنفاً أنشطة ترفيهية و ثقافية متنوعة مثل حضور حفل الشاي وارتداء الكيمونو بالإضافة إلى تجربة خوض رياضة الكيندو (المبارزة بالسيف)، وتوجد أيضاً خبرة مسبقة في التعامل مع الطلبة العرب لدى بعض المدارس اليابانية، والأهم من ذلك هو أن تقوم المدرسة بمساعدة الطالب في الحصول على التأشيرة الدراسية في برامج السنة والسنتين. وذلك عبر توفير رسالة دعوة للطالب(ـة) من أجل تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة، بالإضافة إلى توفير سكن وفقاً للمواصفات التي يرغب بها الطالب عند الرغبة.

القوانين والضوابط:

1- إن أسعار البرامج قابلة للتغيير من فترة لأخرى بحسب المواسم والظروف. لكن أي تغير في الأسعار لن يؤثر على المستفيدين من العروض الخاصة أو الكوبونات.

2- إن تكاليف برامج السياحة التعليمية لا تشمل: (رسوم التأشيرات، تذاكر الطيران، مصاريف السكن). وذلك لأنها متغيرة بشكل مستمر وليست محددة وهي تتبع لعدة عوامل ومنها البعد الجغرافي بين اليابان والدول العربية والذي يترتب عليه غلاء أسعار تذاكر السفر وتغيرها بشكل مستمر. كما أن مصاريف السكن تختلف بحسب عدد الأشخاص المسجلين، فمصاريف السكن لشخص واحد تختلف عن نظيرتها بالنسبة لشخصين أو أكثر.

3- إن تكلفة خدمات برامج السياحة التعليمية تشمل ما يلي: رسوم التحويل، الضريبة، رسوم حجز مقعد في المدرسة المختارة والتسجيل فيها، تكلفة دورة اللغة اليابانية، تكاليف كافة الخدمات والأنشطة الثقافية والترفيهية والسياحية في كل برنامج. وهذه التكاليف تخضع للخصومات عن طريق العروض والكوبونات التي تعلن عنها مجلة اليابان.

4- يتم التواصل بشكل مستمر ومباشر مع كل عميل مسجل في هذا البرنامج حتى وصوله إلى طوكيو والمساعدة في إجراءات التسجيل خطوة بخطوة.

5- إن أي محاولة لتزوير أو تغيير معلومات واردة في الكوبونات أو العروض الخاصة التي تطلقها مجلة اليابان بين الحين والآخر، سيؤدي إلى إلغائه نهائياً وشطب اسم المستفيد من قاعدة بيانات العملاء.

6- تخضع هذه الأحكام للتغيير بشكل مستمر وفقاً للظروف والأوضاع في اليابان لكنها لن تؤثر على المستفيدين من الكوبونات والعروض.

(تاريخ آخر تحديث: 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2019)

:للمزيد من المعلومات، لا تترددوا في التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني التالي

[email protected]