بركان جبل ميهارا.. وجهة العشاق للانتحار

تتكون اليابان من أكثر من 6000 جزيرة صغيرة وكبيرة، مع 4 جُزر كبرى تشكل البر الرئيسي للبلاد، وتشكل جميع هذه الجزر الأرخبيل الياباني المتنوع بطبيعته الجغرافية الخلابة من أقصى نقطة في شمال جزيرة هوكايدو إلى أدنى نقطة في جنوب جزيرة أوكيناوا الساحرة، وبسبب هذه الطبيعة الجغرافية تمتلك اليابان أكثر من 110 من البراكين، بعضها خامد والبعض الآخر نشط. وأكبر هذه البراكين هو جبل فوجي الخامد منذ مئات السنين. ومن أشهر البراكين في اليابان هو بركان جبل ميهارا الأسطوري والذي ستنتاول موضوعه بشكلٍ خاص في هذا المقال:




بركان جبل ميهارا:

يقع جبل ميهارا على متن جزيرة بركانية تدعى بإيزو أوشيما وهي جزيرة ذات طبيعة خلابة، وتبعد بضع ساعات عن خليج طوكيو. ويمتاز بركان جبل ميهارا عن باقي البراكين بحوادث ثوارنه قبل مئات الأعوام والتي خلفت شكلاً مميزاً يتكون من مجموعة صخور بازلتية فريدة المظهر.

جزيرة إيزو أوشيما
جزيرة إيزو أوشيما

و آخر ثوارن مسجل لهذا البركان كان في عام 1986 حيث قذف صخوراً بركانيةً لمسافة تصل لـ 1.6 كيلومتراً في الهواء! والذي أدى إلى إخلاء أكثر من 12 ألف شخص من سكان الجزيرة. وتحيط هذا البركان العديد من القصص والأساطير والأفلام اليابانية التي منحته مكانةً خاصة لدى الناس وعلى وجه الخصوص العشاق!

 

بركان جبل ميهارا في ثقافة البوب الشعبية:

كان هذا البركان مرجعاً للكثير من الاقتباسات الروائية والسينمائية في اليابان خلال الثمانينات وما بعدها ويعود السبب لتاريخه الغامض من حيث الأساطير والروايات الشعبية وكذلك ثوراناته الماضية. وظهر بركان جبل ميهارا في فيلمين من أفلام أيقونة السينما الشهيرة “غودزيلا” كان الأول منها يدعى بـ”عودة غودزيلا”، حيث تسجن الحكومة اليابانية هذا المخلوق الاسطوري في هذا البركان لسنوات طويلة بعد أن يُهزم.




عودة غودزيلا، أحد رموز السينما اليابانية
عودة غودزيلا، أحد رموز السينما اليابانية

وتم استخدام هذا البركان كمرجعٍ في رواية “الخاتم” للمؤلف الياباني الشهير “كوجي سوزوكي”، حيث تقوم إحدى الشخصيات الرئيسية في هذه الرواية بالانتحار عبر رمي نفسها في هذا البركان، وهي نهاية تشير إلى تاريخ استخدام هذا البركان من بعض العشاق والسكان المحليين لأغراض الانتحار عبر القفز داخله!

قصص الانتحار وجبل ميهارا:

مع أنه لا توجد حالات حديثة مسجلة لعمليات الانتحار داخل البركان، ولكن في عام 1920 كان بركان جبل ميهارا يحتوي على نقطة خاصة (نتيجة التغيرات المستمرة التي يتعرض لها) في قمته يقفز منها أولئك الذين يودون إنهاء حياتهم! وفي عام 1936 تم تسجيل أكثر من 600 حالة انتحار في هذا البركان واضطرت الحكومة اليابانية لاحقاً لوضع سياج حول تلك النقطة لمنع حالات الانتحار المتكررة!

الشابة كيوكو ماتسوموتو ترمي نفسها في البركان
الشابة كيوكو ماتسوموتو ترمي نفسها في البركان (صورة تعبيرية)

وتذكر بعض المصادر التاريخية أن عدة أشخاص قاموا بالانتحار في هذا البركان ومعظهم كانوا من العشاق، مثل شابة يافعة تدعى “كيوكو ماتسوموتو” عانت من قصة حب حزينة فقامت بإنهاء حياتها عبر القفز في البركان الملتهب. وبالرغم من أن هذا الأمر يسلط الضوء على ثقافة الانتحار في اليابان ولكن من الصعب تخيل كيف أن لشخص ما أن ينتحر في بركان بطريقة مؤلمة وبطيئة! حيث استنتج البعض وجود عوامل غير طبيعية تجعل من سكان جزيرة إيزو أوشيما (سابقاً) يسعون للانتحار بمثل هذه الطريقة.

هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

ــ يمكن زيارة هذه الجزيرة وهذا البركان برحلة سياحية خاصة عبر خليج طوكيو، و هي وجهة سياحية مشهورة لأولئك الذين يشعرون بالفضول لزيارة هذا البركان الاسطوري. شاركونا بآرائكم.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصدر: الهيئة القومية اليابانية للسياحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *