ارتفاع حالات الانتحار بين الشابات اليابانيات بسبب جائحة كورونا

ارتفاع حالات الانتحار بين الشابات اليابانيات بسبب جائحة كورونا
ارتفاع حالات الانتحار بين الشابات اليابانيات بسبب جائحة كورونا

أظهرت بيانات حديثة تابعة للشرطة اليابانية ارتفاعاً حاداً في حالات الانتحار بين الشابات اليابانيات خلال شهر أغسطس/آب 2020 بسبب جائحة كورونا.




ارتفاع حالات الانتحار خلال أغسطس/آب

قالت وكالة الشرطة الوطنية اليابانية بأن حالات الانتحار بين الشابات اليابانيات شهدت ارتفاعاً حاداً خلال شهر أغسطس/آب. وقالت الوكالة بأن 1,854 شخصاً انتحروا (إجمالاً) خلال أغسطس/آب 2020 وهو ارتفاع بمقدار 251 شخصاً أو ارتفاع بنسبة 16% مقارنةً بنفس الشهر من عام 2019.

وشهدت حالات انتحار النساء ارتفاعاً بنسبة 40% خلال أغسطس/آب بينما شهدت حالات انتحار الرجال ارتفاعاً بنسبة 6% وفق بيانات الوكالة. وتظهر البيانات زيادة كبيرة في حالات انتحار الشابات اليابانيات في عمر الثلاثين أو أصغر، حيث سلبت 193 شابة يابانية حياتها خلال أغسطس/آب وهو ارتفاع بنسبة 74% مقارنةً بعام 2019.

ومن الجدير بالذكر أن إجمالي حالات الانتحار في عام 2019، تراجع للعام الـ10 على التوالي إلى 19,959 حالة فقط، وهو أدنى رقم مُسجل في اليابان منذ عقود. ولكن الإجمالي قد يرتفع مجدداً بسبب فقدان أكثر من 60,000 شخص لوظائفهم في اليابان بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد وتضرر الاقتصاد الياباني.

وتقول وكالة الشرطة الوطنية اليابانية، بأن امرأة تبلغ 25 عاماً حاولت الانتحار في شهر يوليو/تموز الماضي، وكانت قد كتبت منشوراً على وسائل التواصل الاجتماعي تقول فيه بأنها ترغب بالموت بسبب جائحة كورونا والتي عطلت حياتها وحياة من حولها وتركتها تشعر بالاكتئاب والإحباط.

السبب وراء انتحار الشابات اليابانيات

يعتقد الخبراء بأن ارتفاع حالات الانتحار عموماً في اليابان وخصوصاً بين الشابات اليابانيات، يعود جزئياً إلى فقدان العديد من الشباب لوظائفهم وانقطاع مصادر دخلهم بسبب الجائحة العالمية. وتقول الخبيرة اليابانية “ساتومي تاكاهاشي” بأنها تعتقد أن جائحة كورونا هي السبب وراء الارتفاع في شهر أغسطس/آب.

و أوضحت “تاكاهاشي” بأن النساء في ثلاثينيات عمرهن أو أصغر ينشغلن عادةً بالبقاء في المنزل لرعاية الأطفال أو أداء أعمال المنزل، وهو الأمر الذي لا يترك لهن المساحة والوقت الكافي لأخذ النصيحة من أي شخص خارج إطار العائلة، ويرفع من نسب التوتر. وقالت الخبيرة في معهد العلوم الثقافية إن النساء أكثر حساسيةً بشكلٍ عام من الرجال فيما يخص الأمراض والمشاكل الأخرى.

وشددت “تاكاهاشي” على أهمية مراقبة الأمر عن كثب من قبل الحكومة اليابانية واتخاذ إجراءات فورية للتعرف على الأسباب الدقيقة وثم توفير أنظمة جديدة للاستشارة من أجل إنقاذ من يفكر بالانتحار بسبب جائحة كورونا.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
حالات الانتحار في اليابان تسجل أدنى مستوياتها منذ عقود 

حالات الانتحار في اليابان تسجل أدنى مستوياتها منذ عقود
حالات الانتحار في اليابان تسجل أدنى مستوياتها منذ عقود

المصادر: وكالة الشرطة الوطنية اليابانية – وكالة كيودو – هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر وكالة بلومبرغ

تعليق واحد

  1. نعم الموضوع قاسي جدا ….النساء يتعرضن للضغط و البقاء في المنزل مدة طويلة قد يؤثر عليها نفسيا …نوع من الملل والفراغ الذي قد يؤدي إلى التفكير الزائد عن الحد وعن أنهم لا يجدون في أنفسهم دورا قيما يستطيعون فيه الدمج مع المجتمع
    السيدات بشكل عام تحتاج إلى الدعم والتقدير ومحاولة رفع المعنويات …اتمنى الخير لجميع للنساء…دمتم طيبين

اكتب تعليقًا