اليابان تبحث عن توظيف رواد فضاء جُدد لتضع أول ياباني على القمر عام 2024

قالت وزارة العلوم اليابانية بأنها تبحث عن توظيف رواد فضاء جُدد عام 2021 من أجل المشاركة في مهمة استكشاف القمر في المستقبل القريب.




اختيار رواد فضاء جُدد

قال وزير العلوم الياباني “كوئيتشي هاغيودا” إن اليابان تبحث عن توظيف مجموعة من رواد الفضاء المحتملين في عام 2021 بهدف إرسالهم إلى الفضاء الخارجي كجزء من مشروع لاستكشاف القمر بقيادة وكالة “ناسا” الأمريكية، وهي المرة الأولى التي تبحث فيها اليابان عن توظيف رواد منذ عام 2008.

و أوضح وزير التعليم، الثقافة، الرياضة والعلوم والتكنولوجيا الياباني خلال مؤتمر صحفي بأن بلاده ستطلب رسمياً توظيف رواد جُدد خلال خريف عام 2021، من أجل أن تضع مواطناً يابانياً لأول مرة على سطح القمر في منتصف هذا العقد (في إطار عام 2024).

وعلى الرغم من أن اليابان ضمت العديد من المواهب في هذا المجال كل عقد منذ عام 1983، إلا أن وزير التعليم “هاغيودا” يرغب بأن يكون لدى البلاد عدد أكبر من رواد الفضاء، وقال “سنلتمس الطلبات كل خمس سنوات تقريباً من الآن فصاعداً للحفاظ على مجموعة من رواد الفضاء (في حالة استعداد)”.

ومن الجدير بالذكر أن وكالة استكشاف الفضاء اليابانية “جاكسا” بحثت عن رواد فضاء آخر مرة عام 2008، وتقدم آنذاك 963 شخصاً للحصول على الوظيفة. واختير من بينهم 3 فقط وهم: “كيميا يوي” (50 عاماً) و “تاكويا أونيشي” (44 عاماً) و “نوريشيغيه كاناي” (43 عاماً)، وذهب جميعهم إلى الفضاء في مهمات مختلفة.

وزير العلوم الياباني "كوئيتشي هاغيودا" يصافح رائد الفضاء الياباني "سوئيتشي نوغوتشي" عبر شاشة تلفاز خلال الـ14 من أكتوبر/تشرين الأول | عبر كيودو
وزير العلوم الياباني “كوئيتشي هاغيودا” يصافح رائد الفضاء الياباني “سوئيتشي نوغوتشي” عبر شاشة تلفاز خلال الـ14 من أكتوبر/تشرين الأول | عبر كيودو

برنامج أرتيمس واليابان

تعتزم وكالة “ناسا” الأمريكية إرسال مجموعة من رواد الفضاء إلى القمر بحلول عام 2024 كجزء من برنامج جديد يدعى “أرتيمس – Artemis”، وستكون هذه المرة الأولى التي ترسل فيها الولايات المتحدة بشراً إلى سطح القمر منذ مهمة “أبولو 17” عام 1972.

وخلال شهر يوليو/تموز عقدت “جاكسا” اتفاقاً مع وكالة “ناسا” من أجل توفير تقنيات يابانية والتعاون على استكشاف القمر، المريخ والفضاء بشكلٍ عام مع بناء محطة قمرية (تشابه محطة الفضاء الدولية “ISS”) تدور حول القمر لتسهيل الوصول إلى الفضاء الخارجي. ومن الجدير بالذكر أن برنامج “أرتيمس” المشترك سيساعد اليابان في وضع رائد فضاء على سطح القمر في المستقبل القريب.

يُذكر بأن رائد الفضاء الياباني “سوئيتشي نوغوتشي” (55 عاماً) سيسافر لمحطة الفضاء الدولية خلال عام 2020 برفقة 3 رواد فضاء من الولايات المتحدة، على متن مركبة فضائية صُنعت بواسطة شركة “SpaceX” الأمريكية. وكان من المفترض أن تنطلق المركبة في شهر أكتوبر/تشرين الأول ولكن الرحلة تأجلت بسبب مشاكل تقنية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
اليابان تخطط تحويل جليد القمر إلى وقود يستخدم لاستكشاف الفضاء 

اليابان تخطط تحويل جليد القمر إلى وقود يستخدم لاستكشاف الفضاء
اليابان تخطط تحويل جليد القمر إلى وقود يستخدم لاستكشاف الفضاء

المصادر: وكالة استكشاف الفضاء اليابانية “جاكسا” – وزارة التعليم، الثقافة، الرياضة والعلوم والتكنولوجيا اليابانية – وكالة كيودو – وكالة “ناسا” – شركة SpaceX
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية لرائد الفضاء الياباني “سوئيتشي نوغوتشي” خلال تدريب | عبر وكالة ناسا

7 ردود على “اليابان تبحث عن توظيف رواد فضاء جُدد لتضع أول ياباني على القمر عام 2024”

  1. كم هم محظوظون
    ربما يتحقق حلمي بعد الخمسين عاما انا ايضا

  2. ظهر ذلك التعاون بين جاكسا وناسا بالفعل في قصة المانغا الرائعة أخوة الفضاء، مما يجعلني أفكر في أن المؤلف قد اجتهد كثيرا في البحث عن أساس صلب ليبني قصته، بالرغم من أن المعلومات التي ظهرت في القصة لم تكن قد ظهرت بشكل كامل للعامة بعد.
    لكن يثير تساؤلي سبب عدم استقطاب اليابان لرواد الفضاء بالرغم من تقدمها في ذلك المجال، ولا أعني أن يفتح الباب للعديد.. في ذات الوقت قد يكون سبب ذلك هو أنه لم تكن هناك فرصة لرواد الفضاء اليابانيين للخروج في مهمات فضائية، وبما أنه قد ازدادت الفرصة الآن فبالتأكيد يرغبون ا في أن يكون أي رائد فضاء توظف حديثا ما زال في شبابه.

  3. اتمنى دائما مشاركة اليابان في كل ما يتعلق بالفضاء ف لدى اليابانيين القدرة والمعرفة والخبرة في تكنلوجيا الفضاء ولا شك في ذلك ..ارجوا ان تسير عملية الاختيار القادمة على اكمل وجه واختيار من هو اكفأ واقدر على هذه المهمة

  4. كان أول حلم في طفولتي أن أكون رائدة فضاء ولا زلت أتحمس لأخبارهم، نأمل أن نرى مزيدا من الاكتشافات المميزة والرائعة.

  5. للوهلة الأولى تساءلت لم لم توظف جاكسا رواد قضاء منذ زمن طويل، لكن بالتفكير في الموضوع، لم تكن هناك فرصة لإرسالهم إلى الفضاء خلال ذلك الوقت ولذلك لم يكن هناك أي معنى من توظيف أناس جدد.
    الكثير من الأشياء التي تحدث عنها المقال كتوظيف رواد جدد وإرسالهم إلى القمر في 2024، ظهرت هذه الأمور في المانغا الرائعة أخوة الفضاء.. وربما في المستقبل أيضا سيُكشف عن معلومات أخرى كذلك ظهرت سابقا في المانغا..
    لكن أتشوق لمعرفة ما الإسهامات التي ستقدمها اليابان لبناء المركبة القمرية التي تدور حول مدار القمر..

اكتب تعليقًا