بعد تعثر الجهود الداخلية، اليابان تعقد صفقة مع “Pfizer” من أجل لقاح كورونا

قالت الحكومة اليابانية بأنها عقدت صفقة مع شركة “Pfizer” وشركة أخرى لاستلام 120 مليون جُرعة من لقاح لفيروس كورونا الجديد في عام 2021.




اليابان تعتمد على لقاحات أجنبية

قالت الحكومة اليابانية في يوم الجمعة 31 يوليو/تموز، بأنها عقدت صفقة كبيرة مع شركة “Pfizer” الأمريكية العملاقة للأدوية وشريكتها الألمانية “BioNTech SE”، من أجل استلام 120 مليون جُرعة من لقاح لفيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19) يخضع للتطوير حالياً.

ومن المخطط أن تستلم اليابان، جُرع تكفي لـ60 مليون مواطن (جُرعتان لكل مواطن)، في حال انتهت “Pfizer” وشريكتها الألمانية “BioNTech SE” من تطوير اللقاح الذي من المتوقع أن يستغرق حتى يونيو/حزيران 2021 ليكتمل.

وتعد هذه المرة الأولى التي تعقد فيها الحكومة اليابانية صفقة مع شركة أجنبية، من أجل توفير لقاح مضاد لفيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19). ومن الجدير بالذكر أن العديد من الشركات اليابانية تعمل على تطوير لقاحات يابانية الصنع، ولكن جهود التطوير اصطدمت بعوائق كثيرة، أبرزها قلة عدد الإصابات في اليابان مقارنةً بالدول الغربية، وقلة عدد المتطوعين الذين يرغبون بالانخراط في التجارب السريرية (ناقشنا هذه التفاصيل في المقال التالي: “اضغط هنا للقراءة”).

وقال وزير الصحة الياباني “كاتسونوبو كاتو”: “سنسعى جاهدين لتوفير لقاح آمن وفعال في أقرب فرصة”. وقال “كاتو” بأن حكومة بلاده ستسرع من المفاوضات لكي تتوصل لاتفاق نهائي مع شركة “Pfizer” وشركة “BioNTech SE”. ولم تكشف الحكومة اليابانية أي تفاصيل عن الكلفة المالية لهذه الصفقة الضخمة، ولكن مصادر داخلية تقول بأنها ستكلف ملايين الدولارات كأبسط تقدير.

لقاح “Pfizer” و “BioNTech SE”

في بيان مشترك، قالت “Pfizer” الأمريكية و “BioNTech SE” الألمانية، بأنهما يُجريان تجارب سريرية واسعة على 30,000 مشارك لاختبار مدى فعالية اللقاح. وتُجرى هذه التجارب في أكثر من 120 موقعاً حول العالم.

و أوضحت الشركتان بأن اللقاح يجب أن يُستهلك على شكل جُرع، ويجب أن يمنح كل شخص جرعتين. وفي حال نجحت التجارب السريرية وأثبتت فعالية وأمان اللقاح، ستوفر كلا الشركتين أكثر من 100 مليون جُرعة للعالم بحلول نهاية عام 2020. وستوفر 1.3 مليار جُرعة للعالم بحلول نهاية عام 2021.

ومن الجدير بالذكر، أن الحكومة اليابانية كانت تخوض مفاوضات مع شركة “AstraZeneca” البريطانية، من أجل استيراد لقاح منها تم تطويره بالتعاون مع جامعة أكسفورد في بريطانيا. ولكن المفاوضات لم تصل مرحلة عقد صفقة نهائية حتى الآن.

ويُذكر أيضاً بأن الحكومة اليابانية ترغب بتوفير لقاح لشعبها على وجه السرعة (حتى إن كان أجنبياً) بسبب اقتراب موعد عقد أولمبياد طوكيو المؤجلة عام 2021، والتي قد تُلغى نهائياً في حال استمرت جائحة كورونا حتى الصيف القادم.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
قلة مرضى كورونا في اليابان يُعيق تجارب وتطوير الأدوية 

قلة مرضى كورونا في اليابان يُعيق تجارب وتطوير الأدوية
قلة مرضى كورونا في اليابان يُعيق تجارب وتطوير الأدوية

المصادر: مكتب رئيس الوزراء الياباني – الحكومة اليابانية – وكالة كيودو اليابانية – شركة “Pfizer” الأمريكية – شركة “BioNTech SE” الألمانية
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر رويترز

7 ردود على “بعد تعثر الجهود الداخلية، اليابان تعقد صفقة مع “Pfizer” من أجل لقاح كورونا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *