اليابانيون يفضلون العمل عن بعد حتى بعد احتواء كورونا!

كشفت وكالة “جيجي برس” اليابانية عن استطلاع جديد يُفيد بأن 70% من المستجيبين في اليابان يفضلون العمل عن بعد حتى بعد احتواء فيروس كورونا الجديد!




كورونا قد يغير ثقافة العمل اليابانية

تُثمن ثقافة العمل اليابانية الحضور والتفاعل المباشر بين الأفراد في بيئة العمل حتى عند المرض (كالبرد أو الإنفلونزا على سبيل المثال)، فالحضور إلى العمل والالتزام بالمواعيد يعد من أهم الجوانب التي تشتهر بها ثقافة العمل اليابانية بالإضافة لساعات العمل الطويلة في بعض الشركات التقليدية.

ولكن جائحة كورونا قد تُغير هذه الثقافة إلى الأفضل، وتمنح الأفراد فرصاً أكبر للعمل عن بعد (من منازلهم) حيث بات الملايين في اليابان وحول العالم يعملون عن بعد بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد وفرض القيود على الحياة الاجتماعية.

وكشف استطلاع جديد أجرته وكالة “جيجي برس” اليابانية بمشاركة 2000 شخص، بأن 70% من المشاركين في الاستطلاع يفضلون العمل عن بعد حتى بعد احتواء تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19) في اليابان، بسبب عدم اضطرارهم لاستخدام المواصلات للذهاب إلى العمل من بين عوامل أخرى.

وقال 24.8% (من بين الـ70%) من المشاركين في الاستطلاع، بأنهم يعتقدون بقوة بأن العمل عن بعد يجب أن يروج له أكثر بعد انتهاء جائحة كورونا، بينما قال 45.2% (من بين الـ70%) بأنهم يعتقدون لحد ما بأن العمل عن بعد يجب أن يروج له بعد انتهاء الجائحة.

إيجابيات العمل عن بعد

سُئل من شاركوا في الاستطلاع عن إيجابيات العمل من منازلهم، وقال 68.2% منهم بأن ليس عليهم القلق أو التوتر بسبب المواصلات. وقال 50.6% من المشاركين بأنهم يستطيعون العمل من منازل ذات إيجارات أدنى دون الاضطرار للسكن في منازل باهظة قريبة من مكان العمل.

وقال 47.7% من المستجيبين، بأن العمل من منازلهم يمنحهم الفرصة لرعاية عوائلهم أو حاجاتهم الشخصية، بينما قال 42.4% بأنهم لن يقضوا وقتاً إضافياً في العمل إن عملوا عن بعد. حيث تشتهر بعض الشركات اليابانية بفرضها أوقات عمل إضافية على الموظفين دون منحهم أموالاً للوقت الإضافي. وشارك 41.6% من المستجيبين، بقولهم أن العمل من المنزل يوفر فرصاً وبيئة أفضل للذين يعانون من إعاقات جسدية.

مشاكل العمل عن بعد

سُئل من شاركوا في الاستطلاع عن مشاكل العمل من منازلهم، وقال 71.9% منهم بأن العمل عن بعد لا يُلبي كل الحاجات، وهناك بعض المهام التي يتوجب عليهم القيام بها في مكاتبهم. وقال 39.1% من المستجيبين بأن العمل من المنزل قد يسبب الفتور بين زملاء العمل.

وقال 35.8% من المشاركين بأنهم يواجهون صعوبات في التواصل مع رؤسائهم وزملائهم في العمل، بينما قال 30% بأنهم يشعرون بالإزعاج أحياناً بسبب الأطفال أو أفراد العائلة خلال ساعات عملهم من المنزل. يُذكر أن الاستطلاع أجري من قبل وكالة “جيجي برس” اليابانية في شهر مايو/أيار الماضي، بمشاركة 2000 شخص يبلغون 18 عاماً أو أكبر. ونشرت نتائج الاستطلاع مؤخراً.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
اليابان تدرس التنازل عن استخدام أختام الهانكو لاحتواء تفشي كورونا 

اليابان تدرس التنازل عن استخدام أختام الهانكو لاحتواء تفشي كورونا
اليابان تدرس التنازل عن استخدام أختام الهانكو لاحتواء تفشي كورونا

دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: استطلاع بواسطة وكالة “جيجي برس”
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر وكالة رويترز

12 ردّ على “اليابانيون يفضلون العمل عن بعد حتى بعد احتواء كورونا!”

  1. الياباني مدمن عمل وهذا مايميزه عن بقية شعوب العالم

  2. الإجتهاد يحتاج إلى الجد في العمل إذ لا علاقة للمسافة بعيدا أو قريبا حسب تجربتي الشخصية

  3. فكرة العمل عن بعد فكرة جيدة خاصة للعاملين الاداريين والذين يمكنهم تأدية عملهم بأقل درج تواصل مباشر

  4. بعض الأعمال يمكن إدارتها عن بعد لكن ليس كل الاعمال

  5. الذين احترمهم من شعوب العالم في العمل
    الشعب الياباني الذي خرج محطم من الحرب
    الشعب الالماني خرج محطم ومذلولا
    هما الان القوة الاقتصادية في العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *