التصنيفات ثقافة

العلاقات المصرية اليابانية

يعود تاريخ العلاقات المصرية اليابانية إلى القرن التاسع عشر. وقد تأسست العلاقات المصرية اليابانية الحديثة عام 1922، عندما اعترفت اليابان باستقلال مصر. ومنذ ذلك الحين، ثمة علاقات ودية تمثلت في العديد من الزيارات التي يقوم بها كبار الدبلوماسيين من البلدين.



هذا وقد قدمت اليابان قروضاً ومنحاً لمصر تتجاوز قيمتها 3.5 مليار دولار أمريكي. وفي عام 2002، تجاوز حجم الاتفاقيات التجارية الثنائية بين مصر واليابان أكثر من مليار دولار أمريكي. وتعتبر اليابان مصر لاعباً أساسياً في الشرق الأوسط، وتتعامل مع مصر على أنها جزءاً حيوياً من دبلوماسيتها في المنطقة. تتسم علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، بالازدهار والتشعب في مجالاتها، وتنظمها أطر واتفاقيات عديدة، ولليابان إسهام واضح في تقديم مساعدات التنمية لمصر، الأمر الذي يظهر بوضوح في مجموعة من المشروعات العملاقة، التي كان لها دور حيوي في دعم البنية التحتية ومشروعات التنمية في مصر. وهناك العديد من الاتفاقيات الموقعة بين البلدين ومن بينها:
• اتفاقية التعاون الثقافي عام 1957.
• اتفاقية للتجارة والدفع عام 1958.
• اتفاقية للخدمات الجوية عام 1963.
• اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي عام 1969 .
• اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار عام 1977 .
• اتفاقية للتعاون الفني بين مصر و وكالة جايكا عام 1984
• اتفاقية إيفاد المتطوعين اليابانيين إلى مصر عام 1995.


اقرأ أيضاً: مؤتمر تيكاد | صدام اليابان والصين لتنمية القارة الإفريقية


وفيما يتعلق بالمساعدات التنموية الرسمية اليابانية لمصر؛ فإن مصر تمثل مكانة متقدمة على مستوى دول الشرق الأوسط وإفريقيا، فيما يتعلق بإجمالي المساعدات الرسمية اليابانية. تقدم اليابان مساعدات التنمية الرسمية لمصر من خلال ما يلي:
1- المنح: وهي مبالغ لا ترد تخصص لإقامة مشروعات اقتصادية واجتماعية وثقافية، ويشمل ذلك :
أ. منح لمشروعات : أهمها مشروع جسر السلام المعلق ( كوبري قناة السويس ) بالقرب من مدينة الإسماعيلية، وهو ثاني أكبر مشروع مولته اليابان في تاريخ برنامج المنح ( بمبلغ 110مليون دولار أمريكي )، ويربط هذا الجسر بين آسيا و إفريقيا و شبه جزيرة سيناء بباقي الأراضي المصرية و يستوعب مرور نحو 50 ألف سيارة يومياً، و يعتبر من أعلى الجسور المعلقة على مستوى العالم حيث يبلغ ارتفاعه عن سطح البحر نحو 70 متراً و استغرق إنشاؤه نحو أربع سنوات.

جسر السلام المعلق

إضافةً لمشروعات أخرى عديدة مثل إصلاح نفق الشهيد أحمد حمدي ومستشفى أطفال أبو الريش ومشروعات الصرف الصحي فى الجيزة، ومعالجة المياه فى العامرية .
ب • منح ثقافية : أهمها إنشاء دار الأوبرا.
2- الاستثمارات اليابانية فى مصر: و تتنوع الاستثمارات اليابانية في مصر بمبالغ تتجاوز الـ 40 مليون دولار أمريكي في العديد من المجالات، من بينها مصنع الحديد و الصلب في الاسكندرية، الشركة المصرية للبترول EPEDCO، بنك مصر، مصنع سيارات جنرال موتورز، شركة ORIX مصر، شركة مصر أوتسوكا للمنتجات الصيدلانية، فرع شركة سوزوكي في مصر، الشركة المصرية اليابانية لصيانة عربات مترو الأنفاق، الشركة المصرية الكويتية لصناعة أنابيب البلاستيك،
3- التبادل التجاري بين البلدين: بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين عام 2003 حوالي 821,9 مليون دولار أمريكي ( منها 754,3 واردات يابانية إلى #مصر و 67,6 مليون دولار صادرات من مصر إلى اليابان ) في حين بلغ عام 2002 حوالى 575 مليون دولار منها 506 مليون دولار صادرات يابانية لمصر، و 7, 68 مليون دولار صادرات مصرية لليابان، بينما بلغ حجم التبادل التجاري بينهما خلال عام 2001 حوالى 7, 653 مليون دولار منها 5, 577 مليون دولار صادرات يابانية لمصر، و 023, 76 مليون دولار صادرات مصرية لليابان.
تمثل الصادرات المصرية البترولية أكثر من 70% من حجم قيمة الصادرات المصرية لليابان، ومن أهم الصادرات المصرية غير البترولية لليابان تتمثل في منتجات الحديد والصلب، الكربون، الزيوت العطرية، السيراميك، الألومنيوم، الفواكه المجمدة، البطاطس المجمدة، النباتات الطبية.
وهناك العديد من أوجه المساعدات التنموية والمشاريع المشتركة يطول ذكرها هنا ولكن ينبغي ألا نغفل أحد أهم نتائج التعاون والمشاريع المشتركة وهو مشروع الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا:
تعد الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا E-JUST أبرز وأهم مشاريع التعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا في الوقت الحالي حيث تساهم اليابان بأعضاء هيئة التدريس ومناهج الدراسة والمعامل، في حين تساهم مصر بالأرض التي تقام عليها الجامعة بالإضافة إلى المباني.

الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا E-JUST

وقد أقيمت في نوفمبر 2008 فعاليات الاحتفال ببدء تدشين مشروع الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا والذي حضره السيد “شيباياما” النائب البرلماني لوزير الخارجية الياباني.
هذا وقد تم التوقيع على اتفاق إنشاء الجامعة بين البلدين في مدينة 6 أكتوبر يوم 26 مارس 2008. وبدأت الدراسة في مرحلة الدراسات العليا بالجامعة في سبتمبر 2009 كما بدأت الدراسة في مرحلة الدراسات الجامعية في سبتمبر 2010.
ويدعم المشروع 12 جامعة من كبريات الجامعات اليابانية والتي تضم جامعات واسيدا و كيوتو و أوساكا و ناجويا و كيوشو وغيرها.
و تشمل العلاقات اليابانية المصرية جوانب مختلفة أخرى و من بينها السياحة و التراث و الإعلام.

الحديقة اليابانية في حلوان

المصادر:

وزارة الخارجية اليابانية – السفارة اليابانية في مصر

أحدث المقالات

قراءة في أنمي Death Note | ملحمة الخير والشر

في هذه المقالة سنناقش أنمي Death Note الشهير، وهو من أهم الأعمال التي أنتجت في مجال الأنمي وأكثرها تأثيراً وشهرةً…

4 ساعات ago

قائمة أفضل الأغاني رواجاً في اليابان للأسبوع الثاني من شهر نوفمبر 2019

نستعرض في هذه القائمة أفضل وأكثر عشرة من الأغاني الجديدة رواجاً، والتي حققت انتشاراً ومشاهدات عالية منذ نشرها عبر وسائل…

24 ساعة ago

معرض طوكيو الدولي للسيارات 2019

يعد معرض طوكيو الدولي للسيارات من أهم وأبرز المعارض التي تحتضن الكثير من الفعاليات والأحداث الهامة التي يكشف من خلالها…

يومين ago

تقرير جديد يكشف عن مقدار المال المهدور في اليابان

يتوقع العديد أن الحكومة اليابانية مثالية في شؤون الإنفاق والإدارة، ولكن وفق تقرير سنوي جديد تكشف أن هنالك مقدار كبير…

3 أيام ago

مجلة اليابان تعلن عن منح جوائز بمناسبة ذكراها الخامسة

تحتفل مجلة اليابان في اليوم الـ8 من نوفمبر/تشرين الثاني بالذكرى السنوية الـ5 لتأسيسها. حيث شكلت منذ نشأتها في عام 2014،…

4 أيام ago

باحثون يابانيون يتوصلون لطريقة للكشف المبكر عن ألزهايمر

كشف باحثون يابانيون من جامعة مدينة ناغويا ومعاهد بحثية أخرى عن طريقة جديدة ستمهد للكشف المبكر عن مرض ألزهايمر عبر…

5 أيام ago

الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان سرعة أكبر بالتصفح